برنامج التحول

 

رؤية 2030 وبرنامج التحول

 

سيوفر برنامج التحول أدوات لفتح آفاق مستقبلنا مما يساعد المؤسسة على أن تصبح مؤسسة مستقلة غير ربحية، الأمر الذي سيوفر الاستقلالية والمرونة اللازمين لتطوير خدماتنا ومواردنا الموجودة واستكشاف الفرص الجديدة. ومن الجدير بالذكر، هو أننا كمؤسسة مستقلة، سوف نتمكن من استخدام أية عوائد نولدها لصالح المؤسسة.

 

ويكمن الالتزام بتحسين رعاية المرضى من خلال التحول. وسيغير برنامج التحول ممارسات العمل وفي جميع نواحي المؤسسة في البحوث والأوساط الأكاديمية، وتكنولوجيا المعلومات، والأمور المالية، والشؤون الإدارية والموارد البشرية مما يعزز التزامنا برعاية المرضى. يتمثل هدفنا في إنشاء مؤسسة للرعاية الصحية الرائدة عالميا، تقدم مستويات عالية من السلامة وتجربة المرضى.

 

سيؤدي تحول مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إلى تعزيز إمكانياته لتقديم المزيد للمرضى، وللمواطنين وللرعاية الصحية محليًا وعالميًا.

 

وكما أشار إلى ذلك صاحب السمو ولي العهد محمد بن سلمان، نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ووزير الدفاع، أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث سيقود الطريق من حيث التحول إلى مؤسسة مستقلة غير ربحية:

 

"نركز بكل قوة على تطوير القطاع الغير ربحي. ويمكنني أن أؤكد لكم أن معظم العائلات الثرية في المملكة العربية السعودية توجد لديها رغبة قوية في القيام بعمل غير ربحي، لكنها لم تجد البيئة واللوائح المناسبة التي تحمي أموالها. فنحن نتطلع إلى القطاع غير الربحي لدعم التعليم والثقافة والصحة والبحوث. وهناك فرص لتحويل بعض الشركات إلى مؤسسات غير ربحية مثل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث. وهناك خطة للقيام بذلك بالنسبة إلى جامعة الملك سعود أيضا".

 

سيجري برنامج التحول بالتوازي مع الأعمال المعتادة، ويجب أن يظل منفصلاً عن العمليات العادية.

ومن ثم، فإن برنامج التحول لن يضم التوسع في القوى العاملة الحالية وبرامج التنفيذ، ولكنه سيقدم الدعم في التدريب وتوفير المعدات كلما دعت الحاجة لذلك.

 

برنامج التحول والمبادرات

في إطار رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، يخضع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لتحول كبير- ليصبح مؤسسة مستقلة غير ربحية ومكتفية بذاتها. ويتواءم برنامج التحول مع الرؤية الإستراتيجية للمؤسسة لتصبح رائدة عالميا في مجال الرعاية الصحية من خلال التميز والابتكار. وهناك أربع مبادرات رئيسية في إطار برنامج التحول:

 

  • إنشاء أنظمة قانونية ومالية لدعم الحالة المستهدفة

    يعتبر نظام الكيان القانوني للمؤسسة خطوة حاسمة في رحلة التحول لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إلى مؤسسة مستقلة غير ربحية. ويكمن هدف هذه المبادرة في وضع المتطلبات الرئيسية اللازمة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لبدء رحلتها نحو التحول.

    اقرأ المزيد

     

  • تغيير الوضع القانوني إلى مؤسسة مستقلة غير ربحية

    شريطة إصلاح القطاع التمويلي للرعاية الصحية وجاهزية مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث للاستقلالية الذاتية كمؤسسة مستقلة غير ربحية، فإن المرحلة النهائية للتحول ستتطلب نقل أسهم المؤسسة العامة إلى مؤسسة مستقلة تم إنشاءها حديثا.

    اقرأ المزيد

     

  • تغيرات في أنظمة المؤسسة الداخلية والعملية والتكنولوجيا والأشخاص

    ستقوم مبادرة التحول التشغيلي، التي تشكل الجزء الأكبر من برنامج التحول، بتحويل الوظائف لتحقيق الكفاءة والإنتاجية الموجودة في القطاع الخاص مع تحسين تجربة المريض ورضاه من خلال التحسين المستمر في السلامة والجودة السريرية.

    اقرأ المزيد

     

  • العمل مع مؤسسات القطاع الخاص لإيجاد اتقافيات استغلال الخدمات، والمشاريع المشتركة، والشراكات بين القطاعين العام والخاص والفرص التجارية الأخرى.

    تحقيق الزيادة في مشاركة القطاع الخاص في جميع قطاعات مجال العمل هو أحد المحركات الرئيسية للحكومة لتنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على الإيرادات القائمة على النفط.

    اقرأ المزيد

     

الحوكمة الخارجية والداخلية

 

 

الحوكمة الخارجية لبرنامج التحول

يشهد مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث تحولا كبيرا- ليصبح مؤسسة مستقلة غير ربحية ومكتفية بذاتها. وتعكس خطط التحول الخاصة بنا رؤية المملكة 2030 وقد تم صياغتها من خلال إشراك شريحة كبيرة لمجتمع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث. وقد عملنا لتحديد خطة استراتيجية جديدة 

 

اقرأ المزيد

 

 الأسئلة المتكررة

 

لماذا نحتاج إلى التحول؟

 

استجابة للتوجه الاستراتيجي الذي حددته رؤية المملكة 2030، فإن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث شرع في تنفيذ برنامج التحول واسع النطاق. ويتمثل أحد الأهداف الرئيسية لـرؤية 2030 في تطوير: "قطاع الرعاية الصحية الذي يعزز المنافسة والشفافية بين مقدمي الخدمات، الأمر الذي سيعزز القدرة والكفاءة وإنتاجية الرعاية والعلاج ويزيد من الخيارات المتاحة لمواطنينا.

 

اقرأ المزيد

 

 مواءمة مع رؤية 2030

 

 

تمت مواءمة كافة التوجهات الاستراتيجية والأهداف لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لتتماشى مع أهداف وركائز رؤية 2030.