الأسئلة المتكررة عن برنامج التحول

 

 

الأسئلة المتكررة عن برنامج التحول

 

لماذا نحتاج للتحول؟

استجابة للتوجه الاستراتيجي الذي حددته رؤية المملكة 2030، شرع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في تنفيذ برنامج التحول واسع النطاق. ويتمثل أحد الأهداف الرئيسية لـرؤية 2030 في تطوير: "قطاع الرعاية الصحية الذي يعزز المنافسة والشفافية بين مقدمي الخدمات. وهذا بدوره سيعزز القدرة والكفاءة وإنتاجية الرعاية والعلاج ويزيد من الخيارات المتاحة لمواطنينا.

"ولتحقيق هذا الهدف، سنقوم بإدخال الخصخصة في القطاع الصحي من خلال نقل المسؤولية عن توفير الرعاية الصحية إلى شبكة من الشركات العامة التي تتنافس ضد بعضها البعض وضد القطاع الخاص". ويستجيب مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لهذه الدعوة، وبالتالي سيتعين عليه التحول من اعتمادنا الحالي على التمويل الحكومي.

وعن طريق التحول، سنصبح "مؤسسة مستقلة غير ربحية" تقوم بتوليد دخلها الخاص وتصبح مكتفية بذاتها من الناحية المالية. والأهم من ذلك، في محاولة منا لرفع مستوى الرعاية، فإننا سوف نحتضن التحسين والتميز المستمرين في كافة خدماتنا.

وسيعمل التحول على فتح إمكانياتنا لتقديم المزيد لمرضانا، وللمواطنين وللرعاية الصحية محليًا وعالميًا.

 

 

ما هي "المؤسسة المستقلة غير الربحية"؟

تعمل بعض مؤسسات الرعاية الصحية الأرقى في العالم كمؤسسات غير ربحية. ففي الولايات المتحدة، تقدم كليفلاند كلينيك ومايو كلينيك مثالين من الأمثلة العديدة على ذلك. وفي جميع أنحاء شمال أوروبا، تمتلك كل من المملكة المتحدة وألمانيا وهولندا بنية متطورة من مؤسسات الرعاية الصحية التي تعمل كمؤسسات غير ربحية.

تكون المؤسسات غير الربحية مدفوعة برسالتها. ومع ذلك، فإن المؤسسة الغير ربحية ستكون بحاجة إلى الاكتفاء الذاتي، ومن هنا يلزم أن تكون جميع الأرباح المتبقية في المؤسسة يتم إعادة استثمارها في الأعمال من أجل التحسين المستمر للخدمات.

ولكي يكون ناجحًا كمؤسسة مستقلة غير ربحية، فإن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث سيحتاج إلى استثمار الوقت والمال لضمان تحقيقنا للإمكانيات الكاملة لخدماتنا. وستكون لدينا الاستقلالية والمرونة لتطوير خدماتنا الموجودة واستكشاف الفرص الجديدة. والشيء المهم في ذلك هو أننا سنكون قادرين على إعادة استثمار أي عوائد ربحية نحققها مرة أخرى في المؤسسة من أجل التحديث المستمر لخدماتنا لصالح مرضانا ومجتمعنا.

 

ما هو مكتب التحول بالمؤسسة؟

مكتب التحول بالمؤسسة (CTO) هو فريق متخصص، يرفع التقارير إلى المشرف العام التنفيذي الدكتور ماجد الفياض. والدكتور حسان الصلح، مسؤول التحول الرئيسي، والمسؤول عن إنجاز برنامج التحول ويدعمه في ذلك مديرو الإنجاز في الرياض وجدة.

ينبغي أن يضمن مكتب التحول بالمؤسسة (CTO) اتخاذ القرار في الوقت المناسب وبفعالية، وإشراك الأشخاص المناسبين واستخدام المعلومات الصحيحة لتنفيذ مبادراتهم التحويلية بجودة عالية متسقة، مع ضمان أن يكون تحسين تجربة المرضى والموظفين في مقدمة أهداف البرنامج.

يجتمع الموظفون من مكتب التحول بالمؤسسة (CTO) مع الفرق الاخري لمناقشة خطط التحول. كما أنهم سعداء بلقاء الأفراد الذين قد تكون لديهم أسئلة خاصة بالموظفين حول الخطط. إن اجتماعات "الحديث عن التحول" مجانية لحضور الموظفين، ويمكن العثور على المزيد من المعلومات هنا.

 

ما هي الأهداف وراء برنامج التحول؟

الأهداف الرئيسية لبرنامج التحول هي:

? الحفاظ على سلامة وجودة الرعاية الصحية المقدمة إلى المرضى وتحسينها أثناء عملية التحول

? تحقيق انتقال ناجح نحو وضع المؤسسة المستقلة، في أقرب وقت ممكن

? ضمان استخدام صناديق التحول بكفاءة وفعالية لتعظيم إنجاز القيمة

? الإدارة الفعالة للترابط في إصلاحات قطاع الرعاية الصحية الجارية

? تعزيز ثقافة الشفافية والمساءلة في المؤسسة كلها

? تحسين تجربة المرضى والموظفين

 

 

كيف سيحدث هذا التغير؟

ستحقق غايتنا من أن نصبح مؤسسة مستقلة غير ربحية في مراحل، وسيتطلب ذلك تغيرا في هيكل الكيان القانوني لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (ويخضع ذلك لتشريع، أي الحصول على موافقة الحكومة).

وهناك ثلاث مراحل رئيسية:

  • مؤسسة عامة (GO)، وهذا هو الوضع الحالي للمستشفى.
  • مرحلة انتقالية (إضفاء الطابع المؤسسي)، حيث أننا سنصبح مؤسسة تمتلكها الحكومة. وفي هذه المرحلة، ستبقى ملكية مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مع الحكومة لضمان الاستقرار المالي. وفي هذه المرحلة سيكون وضع المستشفى انتقالياً.
  • مؤسسة مستقلة غير ربحية (IF)، وهذا هو الوضع النهائي للمستشفى

 

أخبرنا المزيد عن مرحلة إضفاء الطابع المؤسسي؟

 يمثل إضفاء الطابع المؤسسي خطوة تجاه غايتنا لنصبح مؤسسة مستقلة غير ربحية. وسيتطلب ذلك إجراء تغييرات في المؤسسة لتحقيق التحسينات في الأداء والكفاءة مما يضمن أعلى المستويات لرعاية المرضى وتجربتهم.

 

كم مدة سيستغرقها التحول؟

نهدف إلى أن نصبح مؤسسة مستقلة غير ربحية بحلول العام 2022م، تقدم أعلى مستوى من خدمات الرعاية الصحية المتخصصة، وتتمتع بالاكتفاء الذاتي ماليا. ولا يمكن أن يتحقق ذلك بين عشية وضحاها، حيث أنه سيتطلب إجراء تغييرات في هيكل الكيان القانوني لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وطرق عملنا في كافة نواحي المؤسسة، وعملنا مع شركاءنا عبر قطاع الرعاية الصحية في المملكة.

ما زلنا في المراحل المبكرة للتخطيط، ولكن بعض التطورات الرئيسية قد حدثت بالفعل:

  • تم إنشاء مكتب التحول بالمؤسسة
  • يجري إنشاء الكيان القانوني
  • بدأت المبادرات

 

كيف سيدفع المرضى للعلاج؟

لقد أكدت الحكومة بأنها ستواصل دعم الرعاية المتخصصة وستقوم بوضع الآليات المناسبة للقيام بذلك.

 

من الذي سيقوم بإنجاز برنامج التحول؟

سيتعين على جميع الموظفين لعب أدوارهم لتحقيق تحول ناجح. وللمساعدة في ذلك، قامت المؤسسة بإنشاء مكتب التحول بالمؤسسة ليعمل كنقطة ارتكاز لهذا البرنامج المهم.

 

كيف يمكنني الحصول على مزيد من المعلومات عن المبادرات؟

سنقدم نظرة عامة على المبادرات الرئيسية في نشراتنا الأخبارية الشهرية بشأن التحول. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم مشاركة عدد من دراسات الحالة على الموقع الإلكتروني، مع وصف التغييرات التي يتم التخطيط لها، وكيفية عملها لتحسين الكفاءة وورعاية المرضى.