مشاركة القطاع الخاص

العمل مع مؤسسات القطاع الخاص لإيجاد اتقافيات استغلال الخدمات، والمشاريع المشتركة، والشراكات بين القطاعين العام والخاص والفرص التجارية الأخرى.

 

تحقيق الزيادة في مشاركة القطاع الخاص في جميع قطاعات مجال العمل هو أحد المحركات الرئيسية للحكومة لتنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على الإيرادات القائمة على النفط.

 

يشرع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث من خلال التحول، وبما يتماشى مع رؤية جلالة الملك في تنفيذ مبادرات متعددة لزيادة مشاركة القطاع الخاص من شأنها أن تقوم بـ:

• تقليل التكلفة وتحسين الكفاءة

• الاستفادة من الأصول الموجودة

• زيادة الإيرادات من القطاع الخاص

• تحديد آليات التمويل البديلة من خلال تمويل المشاريع ومشاركة القطاع الخاص

• زيادة التأثير على الاقتصاد الجزئي، بما في ذلك خلق فرص العمل وفرص جديدة للمواهب الشابة

 

وتهدف هذه المبادرة إلى زيادة مشاركة القطاع الخاص في تقديم الخدمات مع زيادة النسبة المئوية من إجمالي الإيرادات المولدة وذلك بالتعاون مع الجهات الخاصة الخارجية.