معلومات المرضى والزوار

الخدمات الاجتماعية

تم إنشاء إدارة الخدمات الاجتماعية  في مستشفى الملك فيصل التخصصي  ومركز الأبحاث عام 1979 م  من أجل تقديم أفضل الخدمات للمرضى و المساعدة في التخفيف من المشكلات  الاجتماعية والاقتصادية التي تؤثر سلباً على  استمرارية العلاج المقدم  لهم وبذلك أصبح الأخصائي الاجتماعي الطبي عضواً فعالاً في الفريق الطبي المعالج في المستشفى.

الخدمة الاجتماعية الطبية:

الخدمة الاجتماعية الطبية هي مجموعة من الخدمات المهنية المتخصصة يقدمها أخصائيون اجتماعيون للمرضى خلال مراحل تلقى العلاج في المستشفى من أجل مساعدة المرضى وأسرهم على الاستمرارية في تلقى العلاج المناسب عن طريق تذليل الصعوبات التي  تعترضهم مع الأخذ بعين الاعتبار  أن المريض شخص منفرد في  قدراته الذاتية والاجتماعية والثقافية والمادية.

 

الدور المهني للأخصائي الاجتماعي في مستشفى الملك فيصل التخصصي

  • القيام بجولات على المرضى في المستشفى من أجل التعريف بالدور المهني للأخصائي الاجتماعي والخدمات المقدمة من قبل قسم الخدمات الاجتماعية.
  • تذليل الصعوبات الاجتماعية التي تقابل المرضى وأسرهم خلال فترة العلاج عن طريق قيام الأخصائي الاجتماعي بعمل  دراسة اجتماعية دقيقة للمريض وأسرته، ومن خلال تحليل هذه الدراسة يمكن تقديم مساعدات مالية طارئة أو  الإحالة إلى الجمعيات الخيرية في مدينة الرياض أو مقر إقامة المريض.
  • تقديم خدمات الإرشاد الاجتماعي والدعم المعنوي من أجل تبديد الخوف والقلق لدى المرضى وذويهم.
  • التعاون مع الفريق الطبي المعالج بتوفير أي معلومات اجتماعية أو بيئية عن المريض وأسرته قد يرى الأخصائي الاجتماعي أنها قد تؤثر في سير الخطة العلاجية.
  • إجراء زيارات منزلية لبعض المرضى إذا ما استدعى الأمر ذلك بهدف الاطلاع عن كثب على البيئة التي يقيم فيها المريض، وتقديم المساعدة اللازمة بهدف تنسيق خروج المريض إلى المنزل ومتابعته بعد الخروج.
  • تحويل الحالات التي تنطبق عليها شروط وزارة الشؤون الاجتماعية من أجل الاستفادة من البرامج المقررة لمثل هذه الحالات من أجهزه طبية أو مساعدات مالية.
  • تزويد المرضى بما يثبت أحقيتهم في أوامر الإركاب حسب الأنظمة المتبعة فيما يخص المرضى المحولين من وزارة الصحة أو ممن يعانون من الأمراض المستعصية والتي يمنح لها تذاكر حكومية مجانية.
  • إمكانية توفير خدمات الإسكان المؤقت للمرضى الذين أجريت لهم عملية زراعة عضو في مستشفى الملك فيصل التخصصي أو المرضى الذين لديهم مراجعات بصورة يومية في العيادات الخارجية لتلقى العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي وعلاجات أخرى يومية من خلال إمكانية تحويلهم للسكن في نزل التخصصي والتابع للمستشفى والذي تم إنشائه لهذا الغرض أو التعاون مع الجمعيات الخيرية الموجودة في الرياض، والتي تقدم خدمات الإسكان للمرضى ومرافقيهم المحالين لهم.
  • التعاون مع الإدارة العامة للحماية الاجتماعية في الإبلاغ عن الحالات التي تعرضت للإيذاء والتعامل مع مثل هذه الحالات ضمن فريق متخصص لهذه الغاية وفي سرية تامة.
  • توفير مواصلات خاصة لمرضى الفشل الكلوي من الإناث والمقيمات في مدينة الرياض، واللواتي يواجهن صعوبات اجتماعية في الحضور إلى المستشفى بانتظام من أجل إجراء الغسيل الكلوي.
  • المشاركة في الأيام التوعوية التي ينظمها المستشفى.
  • التعاون مع كل من ممثلي وزارة الشوؤن الاجتماعية والجمعيات الخيرية بهدف إبراز احتياجات المرضى المادية والاجتماعية عن طريق عقد اجتماعات متواصلة من أجل الوصول إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة من قبلهم.
  • تدريب طلبة وطالبات أقسام الخدمة الاجتماعية في الجامعات المختلفة.
  • تسجيل الحالات الاجتماعية في الحاسب الآلي من أجل المتابعة والرجوع إليها وقت الحاجة.

الجدير بالذكر أنه يوجد قسم الخدمات الاجتماعية في جدة و مركز  الملك فهد الوطني لأورام الاطفال حيث يمارس الأخصائي الاجتماعي هناك نفس الدور الذى سبق الإشارة له.