برامج الدراسات العليا

الأشعة الصوتية لقلب الكبار

يمتد برنامج زمالة تخطيط الأشعة الصوتية لقلب الكبارعلى مدار عام كامل حيث يوفر تدريباً شاملاً وعالي التخصص في مجال الأشعة الصوتية القلبية لأطباء القلب للكبار. كما يركز على الجوانب العملية والأكاديمية والإدارية والبحثية في المجال لإعداد أخصائيي أشعة القلب الصوتية المؤهلين بالكامل، مع التعرض بشكل واسع لمختلف حالات أمراض القلب. ويتلقى مختبر أشعة القلب الصوتية مجموعة كبيرة من الإحالات بما فيها، على سبيل المثال لا الحصر: أمراض الشريان التاجي، وأمراض الصمامات الطبيعية والصناعية، وحالات اعتلال عضلة القلب بما فيها الأمراض المتوسعة والمتضخمة والمقيدة والتأمورية، وفرط ضغط الدم الرئوي، والكتل والأورام القلبية، وأمراض الشريان الأورطي، والأمراض القلبية الخلقية للبالغين.

ويتيح ذلك للأطباء فرصة اكتساب الخبرة من الحالات السريرية الغنية والمتنوعة. وكل دراسات أشعة القلب الصوتية التي تُجرى يتم شرحها وتفسيرها على الإنترنت، ويقوم الاستشاري بمراجعة الصور، ويمكنه الحصول على صور إضافية، ثم يقوم بإعداد تقرير عن الدراسة قبل إخراج المريض من المستشفى. ويشتمل برنامج تدريب أشعة القلب الصوتية على ما يلي: 1) قيام الطبيب - تحت الإشراف - بإجراء عدد كافٍ من صور أشعة القلب الصوتية لتلبية متطلبات شهادة الاعتماد المهنية؛ و2) شرح وتفسير الدراسات السريرية الروتينية؛ و3) إجراء دراسات أشعة القلب الصوتية عبر المريء، وأثناء العملية، وللتباين، وللإجهاد، ولحالات الطوارئ. وينبغي أن يصبح الأطباء المتدربين على دراية واطلاع بأحدث التقنيات في المجال بما فيها التصوير ثلاثي الأبعاد والتصوير الإجهادي، وأجهزة الأشعة الصوتية المحمولة باليد (Vscan) من أجل التقييم السريع على أسرّة المرضى، وإجراء أشعة القلب الصوتية المباشرة عبر المريء من أجل التوجيه خلال تدخلات الصمامات والأجهزة بطريق الجلد في مختبر القسطرة. وعلى ذلك، ينبغي أن يتكون لدى الأطباء فهم شامل بديناميكيات الدم والفسيولوجيا المرضية القلبية خلال فترة تدريبهم.

ويتم تخصيص نصف يوم، ثلاثة مرات أسبوعياً، للأبحاث تحت إشراف استشاري مباشر. وبعد إتمام التدريب، يكتسب الأطباء المتدربون القدرة على العمل كأخصائيين مستقلين لأشعة القلب الصوتية، وكذلك القدرة على إدارة مختبر أشعة القلب الصوتية.

مدير البرنامج