تعرف على الأمراض

 

حب الشباب

تعرف على الأمراض

 

ما هو حَبُّ الشَّباب؟

يعدّ حَبُّ الشَّباب أحد الأمراض الجلدية التي تؤدي إلى انسداد مسامات الجلد وانتشار المشاكل الجلدية المعروفة باسم البثور، والتي تظهر عادةً في مناطق الوجه والعنق والظهر والصدر والكتفين. وعلى الرغم من أنّ حَبّ الشَّباب لا يعيق الجسم عن تأدية وظائفه بصورة طبيعية ولا يمثّل تهديداً خطيراً على صحة الإنسان، إلاّ أنه قد يكون سبباً في حدوث اضطرابات نفسية شديدة تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والقلق وتدني مستوى الثقة بالنفس.1,2

وعلى الرغم من أن الكثير من الناس يعانون من حَبّ الشّباب خلال سنوات المراهقة، إلاّ أنّ تأثيره لا يقتصر على المراهقين فحسب، حيث تشير الإحصائيات إلى أنّ نسبة انتشار هذه الحالة لدى المراهقين تتراوح بين 70-87?، في حين تصل إلى ما يقارب الـ 64? لدى الأشخاص في سنّ العشرينات، و43? في سنّ الثلاثينات من العمر.3

ما هي أسباب الإصابة بحَبّ الشَّباب؟

يحتوي الجلد على غدد دهنية تنتج مادة زيتية تسمى الزُّهم (الدهن الجلدي)، والتي يتزايد معدل إفرازها نتيجة لزيادة نمو هذه الغدد خلال فترة المراهقة. وتنتشر الغدد الدهنية بكثرة في الوجه والعنق والظهر والصدر، وهي المناطق التي يكثر فيها ظهور حَبّ الشّباب. ويتسرّب الدهن الجلدي على طول ساق الشعرة إلى سطح الجلد عبر فتحات بصيلات الشعر. وفي بعض الأحيان، تؤدي زيادة إفراز الدهن الجلدي ونمو خلايا الجلد بسرعة كبيرة إلى انسداد فتحات هذه الجريبات وظهور البثور فيها. ويتسبب نوع من الجراثيم بالإصابة بالتهاب وتورّم هذه البثور، مما يؤدي إلى تمزق المسامات وظهور بثور حمراء اللون.

تشمل العوامل التي تؤدي إلى ظهور حَبّ الشّباب ما يلي:4

  • التغيّرات الهرمونية: تؤدي زيادة الأندروجينات خلال فترة البلوغ إلى تضخم الغدد المسؤولة عن إنتاج الدهن الجلدي، مما يسبب زيادة معدلات إفرازه في بصيلات الشعر.
  • العوامل الخارجية: يمكن أن يؤدي استخدام مستحضرات التجميل وخاصة الغنية بالمواد الزيتية إلى ظهور حَبّ الشّباب.
  • النظام الغذائي: كشفت نتائج بعض الدراسات عن عدم وجود صلة قوية بين تناول بعض المواد الغذائية (كالحليب والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات) وزيادة احتمال الإصابة بحَبّ الشّباب. ولكن لا تزال هذه العلاقة عموماً إحدى القضايا المثيرة للجدل.
  • التوتر النفسي: لوحظ ظهور حَبّ الشّباب لدى الطلاب خلال فترات الإجهاد والتوتر النفسي.

 

تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة حول أسباب ظهور حَبّ الشّباب:

  • قلة النظافة لا تؤدي إلى ظهور حَبّ الشّباب.
  • التعرّق الزائد لا يؤدي إلى ظهور حَبّ الشّباب.
  • تناول الأطعمة الدهنية/الدسمة له تأثير محدود إن لم يكن معدوم على ظهور حَبّ الشّباب.
  • لا توجد أدلة قوية على أنّ الشوكولاتة يمكن أن تسبب ظهور حَبّ الشّباب أو تفاقم أعراضه.

ما هي علامات وأعراض الإصابة بحَبّ الشَّباب؟

تعتمد علامات وأعراض حَبّ الشَّباب على مدى شدّة المرض والمرحلة التي وصل إليها، وتشمل ما يلي:5

  • الرؤوس البيضاء: تتشكل تحت الجلد نتيجة لانسداد المسامات.
  • الرؤوس السوداء: تكون مفتوحة وسوداء اللون بسبب تصبغ البطانة الداخلية بصيلات الشعر.
  • الحطاطات: تظهر على الجلد على شكل حدبات حمراء صغيرة الحجم ومؤلمة.
  • البثور: وهي حطاطات ذات رؤوس بيضاء مليئة بالقيح.
  • العُقيدات هي حبوب جلدية صلبة مؤلمة وكبيرة الحجم تتشكل تحت الجلد.
  • الخرّاجات (الكيسات): كتل صلبة مؤلمة مليئة بالقيح، وتعدّ أكثر أنواع آفات حَبّ الشَّباب شدّة وتأثيراً.

كيف يتمّ علاج حَبّ الشَّباب؟

يوصي الأطباء بضرورة معالجة حَبّ الشَّباب باستخدام مجموعة من الأدوية لمدة لا تقلّ عن 2-3 أشهر قبل أن يقيّم المريض مدى فاعلية العلاج والاستفادة منه. وهناك بعض الأدوية التي يمكن تطبيقها موضعيّاً على الجلد.6

  • الأدوية الموضعية: توصف عادة للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة من حَبّ الشَّباب، حيث يتم دهن المنطقة المصابة بها . وتشمل هذه الأدوية الموضعية ما يلي:
    • الرتينوئيدات: وهي مشتقات فيتامين (أ)، وتعمل على منع انسداد فتحات بصيلات الشعر.
    • المضادات الحيوية: تساهم المضادات الحيوية الموضعية في قتل الجراثيم وتقليل احمرار الجلد.
    • الدابسون: وهو عبارة عن جلّ يعطي أفضل النتائج في حال استخدامه مع الرتينوئيدات.
  • أدوية عن طريق الفم: توصف عادة للأشخاص الذين يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة من حَبّ الشَّباب.
    • المضادات الحيوية: تعمل المضادات الحيوية التي يتم تناولها عن طريق الفم على إبطاء نمو الجراثيم التي تؤدي إلى ظهور حَبّ الشَّباب.
    • حبوب منع الحمل المُركّبة: قد يساعد تناول جرعة منخفضة من بعض حبوب منع الحمل على التخفيف من شدّة أعراض حَبّ الشَّباب لدى النساء اللاتي قد يعانين من نوبات تفاقم المرض قبل فترة الحيض (الدورة الشهرية).
    • الأدوية المضادة للأندروجين: تساهم في الحدّ من تأثير هرمونات الأندروجين على الغدد التي تنتج الزُّهم (الدهن الجلدي).
    • الأيزوتريتينوين: وهي أدوية ذات مفعول قوي وتسبب بعض الآثار الجانبية. ويتمّ وصفها للمرضى الذين يعانون من أعراض شديدة من حَبّ الشَّباب، والتي لا تتحسن باستخدام الأدوية الأخرى.
  • طرق العلاج الأخرى: يمكن استخدامها بشكل منفرد أو بالاشتراك مع الأدوية السابقة.
    • المعالجة الضوئية: يتمّ تسليط الضوء على الجلد للتخفيف من شدّة أعراض حَبّ الشَّباب، وذلك عبر القضاء الجراثيم المسببة للالتهاب.
    • التقشير الكيميائي: يشمل هذا الإجراء تطبيق مواد كيميائية على الجلد بهدف تقشيره.
    • إزالة الرؤوس البيضاء والسوداء: يقوم اختصاصي الأمراض الجلدية بإزالة الرؤوس البيضاء والسوداء عبر استخدام أدوات خاصة.
    • حقن المركبات الستيرويدية: يتمّ حقن المركبات الستيرويدية مباشرة في العُقيدات والخرّاجات (الكيسات) الملتهبة بهدف تقليل حجمها والحدّ من الشعور بالألم لدى المرضى.
  • علاج ندبات حَبّ الشَّباب:
    • حشوات الأنسجة الرخوة: يتمّ حقن حشوات معيّنة مثل الكولاجين أو الدهون داخل ندبات حَبّ الشَّباب مباشرة لتحسين مظهر الجلد.
    • حكّ الجلد (السنفرة): وهي إحدى التقنيات التي تستخدم لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد بهدف تحسين مظهر ندبات حَبّ الشَّباب.
    • تسوية سطح الجلد بالليزر: تشمل هذه التقنية استخدام أشعة الليزر لتحسين مظهر الجلد.

المراجع:

Klassen, Anne F., John N. Newton, and Eleanor Mallon. "Measuring quality of life in people referred for specialist care of acne: comparing generic and disease-specific measures." Journal of the American Academy of Dermatology 43.2 (2000): 229-233.

Dalgard, Florence, et al. "Self-esteem and body satisfaction among late adolescents with acne: results from a population survey." Journal of the American Academy of Dermatology 59.5 (2008): 746-751.

Bhate, K., and H. C. Williams. "Epidemiology of acne vulgaris." British Journal of Dermatology 168.3 (2013): 474-485.

Patient information: Acne (Beyond the Basics) (Acne) http://www.uptodate.com/contents/acne-beyond-the-basics (Accessed December 18, 2015)

Acne - Symptoms  (Acne) http://www.nhs.uk/Conditions/Acne/Pages/Symptoms.aspx (Accessed December 18, 2015)

Acne (Treatments and drugs) http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/acne/basics/treatment/con-20020580 (Accessed December 18, 2015)