تعرف على الأمراض

 

مرض الكلى المزمن(الفشل الكلوي المزمن)

تعرف على الأمراض

 

ما هو مرض الكلى المزمن؟

مرض الكلى المزمن (الفشل/القصور الكلوي المزمن) هو عبارة عن تراجع تدريجي وبطيء في قدرة الكلى على أداء وظائفها الأساسية على النحو المطلوب، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى إصابة المرضى بالفشل الكلوي الدائم. وتلعب الكليتان دوراً حيوياً في الجسم، حيث تعملان على تنظيم مستويات السوائل فيه وتنقية الدّم من السموم والفضلات. وعندما يصل مرض الكلى المزمن إلى مرحلة متقدمة فإن ذلك يؤدي إلى تزايد مستويات هذه السموم والفضلات وتراكمها في الجسم.

وتشير الإحصائيات إلى أنّ نسبة المصابين بمرض الكلى المزمن تصل إلى 10? من إجمالي السّكان في كافة أنحاء العالم.1 أمّا على مستوى المملكة العربية السعودية، فقد شهدت العقود الثلاثة الماضية ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الانتشار والإصابة بهذا المرض، حيث تصل نسبة انتشاره بين المواطنين السعوديين إلى ما يقارب 5,7?.3

 

ما هي أسباب الإصابة بمرض الكلى المزمن؟

تشمل أبرز الحالات المرضية التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي:4

  • داء السّكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب كبيبات الكلى: وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب حادّ في الكلى.
  • داء الكلى المتعددة الكيسات: وهو أحد الأمراض الوراثية التي تؤدي إلى تشكّل أكياس كبيرة في الكلى وتلف الأنسجة المحيطة بها.
  • التشوّهات والعيوب: تشمل وجود تضيّق معيّن يمنع تدفق البول بصورة طبيعية إلى خارج الكليتين ويؤدي إلى عودته إليهما مجدداً.
  • مرض الذئبة: وهو أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة التي يمكن أن تستهدف أي عضو أو منطقة من الجسم وتؤدي إلى الإصابة بالالتهابات.
  • انسداد المسالك البولية المزمن الناتج عن الإصابة بأمراض أخرى كحصى الكلى أو بعض أنواع السرطان أو تضخم البروستات.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.

 

ما هي العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بمرض الكلى المزمن؟

تشمل أبرز العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي:5

  • وجود سوابق عائلية للإصابة بمرض الكلى المزمن.
  • التقدّم في العمر.
  • الأصول العرقية: الأشخاص ذوو البشرة السوداء وذوو الأصول اللاتينية أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض الكلى المزمن من ذوي البشرة البيضاء.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السّكري.
  • زيادة الوزن أو السّمنة.
  • التدخين.
  • الإصابة بمرض الذئبة.
  • الولادة المبكرة (الأطفال الخدّج).

 

ما هي أعراض مرض الكلى المزمن؟

تشمل أعراض وعلامات الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي:6

  • الإعياء.
  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات في النوم.
  • تشنجات في العضلات.
  • تورّم في القدمين والكاحلين.
  • جفاف وحكة في الجلد.
  • كثرة التبوّل وخاصة أثناء الليل.
  • تورّم حول العينين.
  • الحازوقة (الفواق).
  • الغثيان.
  • التقيؤ.

 

كيف يتمّ تشخيص مرض الكلى المزمن؟

تشمل أبرز الفحوصات التي يلجأ إليها الأطباء لتشخيص الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي:7

  • فحوصات الدم:
    • قياس مستوى الكرياتينين في الدم: يساعد على تحديد نسبة الترشيح الكبيبي والذي يتيح بدوره التحقق من مدى كفاءة الكليتين وقدرتهما على أداء وظائفهما على النحو المطلوب.
    • قياس تركيز نيتروجين اليوريا (البولينا) في الدم: يساعد على تحديد نسبة النيتروجين الموجود في فضلات اليوريا (البولينا) في الدم.
  • فحوصات البول:
    • تحليل البول للكشف عن أية تغيرات غير طبيعية قد تشير إلى الإصابة بالفشل الكلوي المزمن.
    • فحص البول للتحقق من وجود "الألبيومين المجهري" وقياس مستوى البروتينات في البول.
  • تصوير الكليتين بالموجات فوق الصوتية: وهو فحص آمن ولا يسبب الشعور بأي ألم، حيث يتمّ عبره استخدام الموجات الصوتية لتوفير صور واضحة للكلى، والتي تساعد الطبيب على تحديد أسباب الإصابة بمرض الكلى المزمن.
  • تصوير "دوبلر" ثنائي الأبعاد أو صورة وعائية للكليتين: للكشف عن الاضطرابات الناجمة عن إعاقة تدفق الدم ضمن الأوعية الدموية.
  • الخزعة (العيّنة): يتمّ أخذ كمية صغيرة من نسيج الكلية لفحصها.

 

كيف يتمّ علاج مرض الكلى المزمن؟

تهدف التدابير المعتمدة لعلاج مرض الكلى المزمن إلى الحدّ من المضاعفات التي يعاني منها المرضى، وتشمل ما يلي:8

  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • أدوية علاج فقر الدم.
  • أدوية علاج التورّم.
  • أدوية حماية العظام وتعزيز قوتها: يساهم تناول مكمّلات الكالسيوم وفيتامين (د) في الحفاظ على قوة العظام ومرونتها والحدّ من احتمال تعرّضها للكسور.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على نسب منخفضة من البروتينات للحدّ من كميات الفضلات في الدم.
  • تشمل الخيارات المتاحة لعلاج الحالات المتقدمة من مرض الكلى المزمن ما يلي:
    • غسيل الكلى: عندما تصبح الكلى غير قادرة على أداء وظائفها على النحو المطلوب، يتمّ استخدام جهاز غسيل الكلى من أجل تصفية الدم وتنقيته من السموم والفضلات.
    • زراعة الكلية: يتمّ عبر هذا الإجراء أخذ كلية سليمة من متبرع متوفى وزراعتها لدى الشخص الذي يعاني من الإصابة بالفشل الكلوي.

 

المراجع:

The National Kidney Foundation https://www.kidney.org/kidneydisease/global-facts-about-kidney-disease#_ENREF_1 (Accessed January 25, 2016)

Al-Sayyari, Abdulla A., and Faissal A. Shaheen. "End stage chronic kidney disease in Saudi Arabia. A rapidly changing scene." Saudi medical journal 32.4 (2011): 339-346.

Alsuwaida, Abdulkareem O., et al. "Epidemiology of chronic kidney disease in the Kingdom of Saudi Arabia (SEEK-Saudi investigators)-a pilot study." Saudi Journal of Kidney Diseases and Transplantation 21.6 (2010): 1066.

The National Kidney Foundation https://www.kidney.org/kidneydisease/aboutckd#causes (Accessed January 26, 2016)

Risk Factors for Chronic Kidney Disease (CKD) http://www.ultracare-dialysis.com/kidney-disease/chronic/ckd-risk-factors.aspx (Accessed January 26, 2016)

The National Kidney Foundation https://www.kidney.org/kidneydisease/aboutckd#causes (Accessed January 26, 2016)

WebMD http://www.webmd.com/a-to-z-guides/chronic-kidney-disease-exams-and-tests?page=2 (Accessed January 26, 2016)

Treatments and drugs http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/kidney-disease/basics/treatment/con-20026778 (Accessed January 26, 2016)