تعرف على الأمراض

 

الحموضة الكيتونية لمرض السكري

تعرف على الأمراض

 

ما هو مرض الحموضة الكيتونية لمرض السكري؟

الحموضة الكيتونية لمرض السكريهو حالة مرضية تهدد حياة الإنسان وتصيب مرضى السكري. فعندما لا تحصل خلايا الجسم على ما يكفيها من الجلوكوز (السكر) لإنتاج الطاقة، يبدأ الجسم باستخدام الدهون كمصدر بديل. ويحدث هذا عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من الإنسولين لحرق الجلوكوز، وهو المصدر الطبيعي للطاقة في الجسم. وعندما يبدأ الجسم بتفكيك الدهون، يتمّ إنتاج مستويات عالية من الأحماض تسمى الكيتونات وتدخل في الدم مما يؤدي إلى حالة عدم استقرار كيميائي يطلق عليها اسم " الحموضة الكيتونية لمرض السكري " 1.

 

ما سبب الحموضة الكيتونية لمرض السكري ؟

قد يحدث ا الحموضة الكيتونية بسبب حالات مرضية مختلفة 1 وهي: 

  • الداء السكري من النوع الأول والثاني: عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من الإنسولين لحرق الجلوكوز من أجل الطاقة، فإنه يفكك الدهون ويظهر الكيتون في الدم مسبباً مرض الحموضة الكيتونية لمرض السكري.
  • الإصابة بالتهاب حاد: يستجيب الجسم بشدة للالتهاب من خلال زيادة كمية هرمونات معينة مثل الكورتيزول والأدرلينالين والتي تقاوم تأثير الإنسولين مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الحموضة الكيتونية لمرض السكري.
  • الجفاف: نقص الإنسولين بالإضافة إلى الجفاف يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحموضة الكيتونية. فغالبية المصابين بالحموضة الكيتونية يعانون من جفاف تجفاف متوسط إلى شديد.

ما هي عوامل الإصابة بالحموضة الكيتونية لمرض السكري ؟

فيما يلي أكثر عوامل الإصابة بالحموضة الكيتونية لمرض السكري شيوعاً 2:

  • داء البول السكري النوع الأول.
  • التهابات مصاحبة.
  • التوقف المؤقت أو العرضي عن تناول عقار الإنسولين لمرضى السكري.

 

 ما هي أعراض الإصابة بالحموضة الكيتونية لمرض السكري ؟

تشمل علامات وأعراض الإصابة3:

  • العطش الشديد
  • جفاف الفم
  • التبول المتكرر
  • ارتفاع سكر الدم
  • وجود مستويات عالية من الكيتونات في البول
  • الضعف
  • الوهن
  • الغثيان
  • التقيؤ
  • المغص
  • جفاف الجلد
  • ضيق التنفس
  • رائحة نفس شبيهة برائحة الفاكهة
  • اضطراب وتشوش

 

كيف يتمّ تشخيص الحموضة الكيتونية لمرض السكري ؟

تشمل الفحوصات المتبعة في تشخيص الإصابة بالحموضة الكيتونية لمرض السكري ما يلي 4:

  • تحليل البول: يمكن الكشف عن وجود الكيتونات من خلال إجراء فحص بسيط للبول.
  • فحوصات الدم:
    • مستوى جلوكوز الدم: حيث يلاحظ ارتفاع سكر الدم لدى مرضى الحموضة الكيتونية.
    • مستوى الكيتونات: مثل قياس نسبة مادة البيتا - هيدروكسيبوتيرات في الدم.
    • حامضية الدم.
  • اختبار غازات الدم الشرياني: يستخدم هذا الاختبار لتقييم التوازن الحمضي - القلوي في الجسم.
  • معدَّل الاستقلاب الأساسي: حيث يتمّ إجراء عدة فحوصات دم لقياس مستويات الأملاح ووظيفة الكلى.
  • قياس ضغط الدم.

 

كيف يتمّ علاج الحموضة الكيتونية لمرض السكري ؟

تشمل طرق علاج الحموضة الكيتونية لمرض السكري ما يلي 5:

  • تعويض السوائل: يجب البدء الفوري في تعويض السوائل عن طريق الوريد لمقاومة تأثيرات التجفاف.
  • تعويض الأملاح: يؤدي نقص الإنسولين إلى تراجع مستويات الأملاح في الدم. لذا يجب الاستعانة بالمعالجة التعويضية للصوديوم والبوتاسيوم والكلوريد في علاج الحموضة الكيتونية لمرض السكري.
  • المعالجة بالإنسولين: يستطيع الإنسولين إبطال العمليات المسببة للحموضة الكيتونية.

 

المراجع:

1)

WebMD http://www.webmd.com/diabetes/tc/diabetic-ketoacidosis-dka-topic-overview (Accessed February 1, 2016)

2)

Practice Essentials, Background, Pathophysiology http://emedicine.medscape.com/article/118361-overview#a5 (Accessed February 1, 2016)

3)

American Diabetes Association http://www.diabetes.org/living-with-diabetes/complications/ketoacidosis-dka.html?referrer=https%3A%2F%2Fwww.google.ae%2F (Accessed February 1, 2016)

4)

U.S National Library of Medicine https://www.nlm.nih.gov/medlineplus/ency/article/000320.htm (Accessed February 1, 2016)

5)

Treatments and drugs http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetic-ketoacidosis/basics/treatment/con-20026470 (Accessed February 1, 2016)