تعرف على الأمراض

 

الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين

تعرف على الأمراض

 

ما هي الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين هي إحدى أنواع الجراثيم التي تؤدي إلى إصابة مناطق مختلفة من الجسم بالعدوى والالتهابات. ويصعب علاج هذه الجرثومة نظراً لمقاومتها لتأثير العديد من أنواع المضادات الحيوية الرئيسية. وتنتقل عدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين عادةً أثناء التواجد في المستشفيات أو مراكز الرعاية الصحية، وذلك عن طريق التماس المباشر مع الجروح أو الأيدي الملوثة بالجرثومة.1

 

ما هي أسباب انتشار الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

تعدّ المكورات العنقودية إحدى أنواع الجراثيم الشائعة نسبياً، حيث يحمل شخص واحد من بين كل 3 أشخاص هذه الجراثيم بصورة طبيعية على جلودهم، فهي تتواجد عادةً داخل الأنف وعلى السطوح الخارجية للإبطين والأرداف والأربية (منطقة التقاء أسفل البطن بأعلى الفخذ). وتشير الإحصائيات الصادرة عن "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أنّ أقل من 2? من السّكان يحملون الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين بصفة مزمنة.2 وعادة ما تكون هذه الجراثيم غير ضارة ولا تشكّل أي مصدر للقلق بالنسبة لمعظم الأشخاص الأصحاء، ولكنها يمكن أن تسبب العديد من المشاكل الصحية في حال تمكّنها من الدخول إلى الجسم أو إصابتها لأشخاص يعانون من سوء حالتهم الصحية. وقد ساهم الاستخدام غير السليم للمضادات الحيوية في انتشار العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين وغيرها من أنواع الجراثيم الأخرى المقاومة لتأثير العقاقير الطبية.3

 

كيف تتمّ الإصابة بعدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

تحدث معظم حالات الإصابة بعدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين لدى الأشخاص الذين يدخلون المستشفيات أو مراكز الرعاية الصحية الأخرى كمراكز التمريض ودور رعاية المسنين ومراكز غسيل الكلى من أجل تلقي الرعاية الصحية، وذلك نظراً لضعف الجهاز المناعي لديهم. ويُعرف هذا النوع من العدوى باسم "عدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين المكتسبة أثناء تلقّي الرعاية الصحية"، حيث تنتقل العدوى عادةً خلال خضوع المرضى للتدابير الجراحية المتنوعة وإدخال الأدوات الطبية في الجلد، بما في ذلك العمليات الجراحية والأنابيب الوريدية وعمليات المفاصل الاصطناعية.

أمّا النوع الثاني من العدوى فيحدث خارج المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية، ويعرف باسم "عدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين المكتسبة من المجتمع"، حيث تنتقل العدوى بهذه الجراثيم بين الأشخاص الأصحّاء في المجتمع عن طريق التماس الجلدي. ويعتبر كلٌّ من الرياضيين والعاملين في مجال رعاية الأطفال والأشخاص الذين يعيشون في المناطق المزدحمة من أكثر شرائح المجتمع عرضة للإصابة بهذا النوع من العدوى.3

وعلى الرغم من أنّ معظم حالات الإصابة بعدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين لا تؤدي غالباً إلى ظهور أية أعراض أو مضاعفات خطيرة، إلاّ أنّ هناك بعض الحالات التي قد تشكّل تهديداً خطيراً على حياة المرضى وتتطلب عناية طبية خاصة.

 

ما هي أعراض الإصابة بعدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

تختلف أعراض الإصابة بعدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين باختلاف المنطقة المستهدفة بالعدوى في الجسم:2

  • عدوى الجلد والأنسجة الرخوة: يؤدي استهداف الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين للجلد إلى الإصابة بعدوى الجروح وإنتانها أو ظهور الدّمامل والخرّاجات الجلدية. وفي حال انتقال الجراثيم إلى طبقات الجلد العميقة، فإنها تؤدي إلى التهاب النسيج الخلوي. وتشمل الأعراض الرئيسية خلال هذه المرحلة احمرار المناطق المصابة من الجلد وتورمها والشعور بالألم الشديد عند لمسها وخروج القيح منها. كما قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض إضافية تشمل الحمى وشعور عام باعتلال الصحة.
  • العدوى الغازِية: يؤدي انتقال الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين إلى أعضاء الجسم الداخلية أو الدم إلى ظهور مضاعفات أكثر تأثيراً وخطورة. وتشمل أعراض العدوى الغازية ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة والدوخة، وآلام وأوجاع في العضلات، وتورم المناطق المصابة من الجسم والشعور بالألم الشديد عند لمسها.

 

كيف يتمّ تشخيص الإصابة بعدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

يتمّ تشخيص الإصابة بعدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين عن طريق أخذ عينة من الإفرازات الناتجة عن مناطق الجلد المصابة بالعدوى أو من إفرازات الأنف، أو عينات من البول أو الدم، ومن ثمّ القيام بزراعتها (توضع على طبق يحتوي على عناصر غذائية معيّنة تسمح للجراثيم بالنمو والتكاثر)، وذلك بهدف التحقق من وجود العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين. ونظراً لأن الجراثيم تستغرق خلال إجراء اختبار الزرع ما يقارب 48 ساعة لتنمو وتتكاثر، بدأ التوجّه بشكل كبير حالياً نحو إجراء اختبارات جديدة تتيح الكشف عن الحمض النووي للمكورات العنقودية في غضون ساعات قليلة.4

 

كيف يتمّ علاج عدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

تعتمد معالجة الإصابة بعدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين على مدى شدّة الأعراض التي يعاني منها المريض، وتشمل التدابير العلاجية التي يتمّ اللجوء إليها عادة ما يلي:5

  • إزالة المستعمرات الجرثومية: يتمّ اعتماد هذا الإجراء في حال تواجد الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين على جلد المريض، حيث يوصى بتغيير الملابس وأغطية الفراش بصورة يومية لضمان فعالية المعالجة.
  • علاج عدوى الجلد والأنسجة الرخوة: يتمّ اللجوء إلى الشقّ لعلاج هذا النوع من عدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، ويشمل ذلك ثَقْب رأس الدّمل أو الخراج لإزالة القيح الذي بداخله وإتاحة الوقت الكافِ لتعافي المنطقة المصابة.
  • علاج العدوى الغازِية: حقن المرضى بمزيج من المضادات الحيوية المتنوعة على مدى عدة أسابيع.

 

هل يمكن الوقاية من عدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين؟

يساهم اتخاذ بعض التدابير والإجراءات البسيطة في منع انتشار الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين وتجنّب الإصابة بالعدوى.6

  • الوقاية من الإصابة بعدوى الجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين المكتسبة أثناء التواجد في المستشفيات: يتعيّن وضع المصابين في غرف معزولة، والحرص على التزام الزوّار باتباع إجراءات صحية صارمة تشمل ارتداء الملابس الواقية وتعقيم الأيدي.
  • الوقاية من الإصابة بعدوى الجراثيم العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين المكتسبة من المجتمع:
    • غسل الأيدي بصورة منتظمة.
    • الحرص على تغطية الجروح.
    • تجنّب الاستخدام المشترك للأدوات والأشياء الشخصية.
    • الاستحمام عقب ممارسة الألعاب أو التمارين الرياضية.
    • الحرص على تعقيم مفارش وأغطية السرير.

 

المراجع:

Boucher, Helen W., and G. Ralph Corey. "Epidemiology of methicillin-resistant Staphylococcus aureus." Clinical infectious diseases 46.Supplement 5 (2008): S344-S349.

MRSA infection - Symptoms  (MRSA infection) http://www.nhs.uk/Conditions/MRSA/Pages/Symptoms.aspx (Accessed December 22, 2015)

(Centers for Disease Control and Prevention) http://www.cdc.gov/mrsa/healthcare/index.html#q3 (Accessed December 22, 2015)

MRSA (Staph) Infection (Healthline) http://www.healthline.com/health/mrsa#Diagnosis6 (Accessed December 22, 2015)

MRSA infection - Treatment  (MRSA infection) http://www.nhs.uk/Conditions/MRSA/Pages/Treatment.aspx (Accessed December 22, 2015)

MRSA infection (Prevention) http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/mrsa/basics/prevention/con-20024479 (Accessed December 22, 2015)