تعرف على الأمراض

 

السكتة الدماغية

تعرف على الأمراض

 

ما هي السكتة الدماغية؟

تحدث السكتة الدماغية عندما يتوقف تدفق الدم إلى إحدى مناطق الدماغ أو ينخفض بشكل كبير، مما يؤدي إلى عدم حصول تلك المنطقة على كميات كافية من الأكسجين وبالتالي تلف خلاياها وموتها. وتعدّ السكتة الدماغية إحدى أبرز الحالات المرضية التي تشكّل تهديداً خطيراً على حياة المرضى، لذلك فهي تتطلب عناية طبية إسعافية فور حدوثها للحدّ من تلف خلايا الدماغ والمضاعفات الخطيرة التي قد يعاني منها المرضى طيلة فترة حياتهم.

وفي عام 2010، وصل عدد المصابين بالسكتات الدماغية إلى نحو 33 مليون شخص في كافة أنحاء العالم، حيث بلغ عدد الذين تعرّضوا للسكتات الدماغية العابرة (الخفيفة) 16,9 مليون شخص. كما احتلت السكتة الدماغية المرتبة الثانية بعد أمراض القلب ضمن قائمة الأسباب الرئيسية للوفيات، وذلك بنسبة بلغت 11,13? من إجمالي حالات الوفاة حول العالم.1

أمّا على مستوى المملكة العربية السعودية، فإن نسبة انتشار السكتات الدماغية وأعداد المصابين بها تعتبر أقل من تلك المسجلة في الدول الغربية، والذي قد يعزى إلى غلبة الفئات العمرية الشابة على سكّان المملكة.2

 

ما هي أسباب السكتة الدماغية؟

هناك نوعان رئيسيان من السكتات الدماغية:3

  • السكتات الدماغية الإقفارية: تحدث عندما تعيق جلطة دموية وصول الدم إلى الدماغ (تمثّل 87? من إجمالي الحالات).3 وتشمل أكثر السكتات الدماغية الإقفارية شيوعاً:
    • السكتة الدماغية الخثارية (التجلّطية): تحدث عندما تتشكل جلطة دموية (خثرة) داخل أحد الشرايين في الدماغ.
    • السكتة الدماغية الصميّة: تحدث عندما تتشكل جلطة دموية في أماكن أخرى من الجسم ثمّ تنتقل إلى الدماغ.
  • السكتات الدماغية النزفية: تحدث عند تمزّق أحد الأوعية الدموية غير السليمة في الدماغ. وتشمل أنواع هذه السكتات ما يلي:
    • نزيف داخل المخ: يحدث عند تمزّق أحد الأوعية الدموية الضعيفة داخل الدماغ، مما يؤدي إلى تسرّب الدم إلى المادة الدماغية.
    • نزيف تحت العنكبوتية: يحدث في الحيّز الواقع تحت الطبقة العنكبوتية، وهي المنطقة الواقعة بين الدماغ والأنسجة التي تغطيه.
    • النوبات الإقفارية العابرة: تؤدي هذه النوبات إلى ظهور أعراض وعلامات معيّنة على المرضى تشبه أعراض السكتة الدماغية ولكنها تستمر لفترة قصيرة فقط.

 

ما هي العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية؟

تشمل أبرز العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالسكتات الدماغية ما يلي:4

  • عوامل الخطر المرتبطة بنمط الحياة:
    • زيادة الوزن أو السّمنة.
    • الخمول وقلّة ممارسة الأنشطة البدنية.
    • المخدرات كالكوكائين، والعقاقير المحظورة كمنشّطات الأمفيتامين.
  • عوامل الخطر المرتبطة بالحالات المرضية:
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • التدخين والتدخين السلبي.
    • اضطراب مستوى الكوليسترول في الدم.
    • الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
    • توقف التنفس أثناء النوم.
    • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • عوامل أخرى تشمل:
    • التاريخ العائلي: قد تنتقل السكتة الدماغية بالوراثة من الوالدين إلى الأبناء.
    • التقدّم في العمر: الأشخاص الذين تجاوزا سنّ الـ 55 من العمر هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
    • الأصول العرقية والإثنية: تنتشر حالات السكتات الدماغية بين السود أكثر من انتشارها بين البيض.
    • نوع الجنس: الرجال أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية من النساء.

 

ما هي أعراض السكتة الدماغية؟

تشمل علامات وأعراض الإصابة بالسكتات الدماغية ما يلي:5

  • إعياء مفاجئ.
  • شلل أو خدر في الوجه أو الذراعين أو الساقين، ولا سيما في جانب واحد من الجسم.
  • الارتباك.
  • اضطرابات في النطق والفهم.
  • اضطراب في الرؤية بإحدى العينين أو كلتيهما.
  • صعوبة في التنفس.
  • الدوخة (الدّوار)، واضطراب في المشي، وفقدان التوازن أو اضطراب في تناسق الحركات، والسقوط على الأرض دون مبرر.
  • فقدان الوعي.
  • صداع حاد ومفاجئ.

 

كيف يتمّ تشخيص السكتة الدماغية؟

يلجأ الأطباء إلى إجراء فحوصات معيّنة لتشخيص الإصابة بالسكتات الدماغية، تشمل ما يلي:

  • الفحص البدني (السريري): يقوم الطبيب بالاستماع إلى نبضات القلب وحركة الهواء داخل الرئتين، إلى جانب التحقق من وجود علامات وأعراض الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • فحوصات الدم: يتمّ إجراء فحوصات متنوعة للدم لقياس تراكيز المواد الكيميائية ومستوى السكر في الدم، ومعدل سرعة تجلّط الدم.
  • الأشعة المقطعية: يشمل هذا الفحص استخدام الأشعة السينية لتوفير صور دقيقة ومفصّلة للدماغ تتيح التحقق من وجود نزف أو ورم أو جلطة فيه.
  • أشعة الرنين المغناطيسي: لمعاينة الأجزاء المتضررة من الدماغ.
  • تصوير الشرايين السباتية بالموجات فوق الصوتية: يتيح تصوير الشرايين السّباتية التي تزوّد الدماغ بالدم الغني بالأكسجين من الداخل وذلك بهدف التحقق من وجود اللويحات المسببة لتضيّق الشرايين.
  • تصوير الأوعية الدماغية: يساعد هذا الفحص على تحديد مكان التضيّق أو الانسداد في الأوعية الدموية التي في الرأس والعنق.
  • تخطيط صدى القلب: لمعاينة حجم عضلة القلب وشكلها، ومعرفة مكان تشكّل الجلطات التي قد تكون انتقلت إلى الدماغ.

 

كيف يتمّ علاج السكتة الدماغية؟

يعتمد علاج السكتات الدماغية على نوعها، ويشمل ما يلي:

  • علاج السكتات الدماغية الإقفارية:
    • الأسبرين: تساهم الأدوية المضادة للصفيحات كالأسبرين في الحدّ من قدرة الدم على التجلط (التخثّر) وتلعب دوراً هاماً في الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية.
    • الحقن الوريدي لعقار منشّط البلازمينوجين النسيجي (TPA): منشّط البلازمينوجين النسيجي هو بروتين يساعد على إذابة جلطات الدم.
    • حقن الأدوية في الدماغ مباشرة: يمكن للطبيب أن يقوم بحقن منشّط البلازمينوجين النسيجي في مكان حدوث الجلطة في الدماغ مباشرة.
    • إزالة الجلطة بالطرق الميكانيكية: يشمل هذا الإجراء إدخال جهاز معيّن في الدماغ لإزالة الجلطات الدموية.
    • استئصال باطنة الشريان السباتي: لفتح الشرايين السباتية المسدودة.
    • الرأب ووضع والدعامات: يشمل هذا الإجراء فتح وتوسيع الشرايين السباتية المتضيّقة أو المسدودة ووضع دعامات داخلها لإبقائها مفتوحة.

 

  • علاج السكتات الدماغية النزفية:
    • الأدوية: تساهم الأدوية المضادة للصفيحات كالأسبرين في الحدّ من قدرة الدم على التجلط (التخثّر) وتلعب دوراً هاماً في الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية.
    • التصحيح الجراحي للأوعية الدموية: يتيح هذا النوع من العمليات الجراحية تصحيح تشوهات الأوعية الدموية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالسكتات الدماغية النزفية.

 

 المراجع:

Mozaffarian, Dariush, et al. "Heart disease and stroke statistics-2015 update: a report from the american heart association." Circulation 131.4 (2015): e29.

Robert, Asirvatham Alwin, and Marwan Mohamed Zamzami. "Stroke in Saudi Arabia: a review of the recent literature." The Pan African medical journal 17 (2014).

Miller, Elaine L., et al. "Comprehensive overview of nursing and interdisciplinary rehabilitation care of the stroke patient a scientific statement from the American Heart Association." Stroke 41.10 (2010): 2402-2448.

Stroke (Symptoms and causes) http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/stroke/symptoms-causes/dxc-20117265 (Accessed January 13, 2016)

What Are the Signs and Symptoms of a Stroke? (- NHLBI, NIH) https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stroke/signs (Accessed January 13, 2016)

Stroke Diagnosis (Stroke Diagnosis) http://www.strokeassociation.org/STROKEORG/AboutStroke/Diagnosis/Stroke-Diagnosis_UCM_310890_Article.jsp#.VpcwvMZ97IU (Accessed January 14, 2016)

Stroke (Treatment) http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/stroke/diagnosis-treatment/treatment/txc-20117296 (Accessed January 14, 2016)