تعرف على الأمراض

 

السلاق الفموي(داء المبيضات الفموية)

تعرف على الأمراض

 

ما هو السُّلاق الفموي؟

يعدّ السُّلاق الفموي، والذي يُعرف أيضاً بداء المُبْيَضَّات الفموية أو القلاع الفموي، أحد أنواع العدوى الفطرية التي تسببها سلالة معيّنة من الخمائر تسمى المُبْيَضَّات (كانديدا). وتؤدي الإصابة بالسُّلاق الفموي إلى ظهور المُبْيَضَّات على البطانة الداخلية للفم أو على اللثة أو اللوزتين أو سقف الفم أو الجزء الخلفي من الحلق.

وهناك أكثر من 20 سلالة من خمائر المُبْيَضَّات التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة البشر بالعدوى، وتعدّ "المُبْيَضَّة البيضاء" أكثر هذه الأنواع شيوعاً. وتتواجد هذه الخمائر عادةً في الفم بصورة طبيعية، إلاّ أنّ نموها السريع يؤدي إلى ظهور أعراض السُّلاق الفموي.1

 

ما هي أسباب السُّلاق الفموي؟

يتولى الجهاز المناعي مهمة مكافحة الفيروسات والجراثيم والفطريات المختلفة التي تهاجم الجسم. ويؤدي ضعف هذا الجهاز وعدم قدرته على أداء وظائفه الأساسية في بعض الأحيان إلى الإصابة بالعدوى. وتعدّ الإصابة ببعض الأمراض وتناول أنواع معيّنة من الأدوية والمضادات الحيوية من العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى إضعاف الجهاز المناعي، وبالتالي جعل الشخص أكثر عرضة لاحتمال الإصابة السُّلاق الفموي، ويشمل ذلك:2

  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV): يسبب أضراراً بالغة بالجهاز المناعي، ويجعل المرضى أكثر عرضة للإصابة بأنواع العدوى الانتهازية.
  • السرطان: يؤدي الخضوع للعلاج الكيمائي والإشعاعي إلى ضعف الجهاز المناعي، وبالتالي يزيد من احتمال التعرّض لخطر الإصابة بالسُّلاق الفموي.
  • داء السّكري: يساهم ارتفاع مستويات السّكر في اللعاب بسبب الإصابة بداء السّكري (غير المعالج) في تحفيز نمو الفطريات في الفم.
  • عدوى الخميرة المهبلية: تحدث الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية بسبب الفطريات التي تسبب السُّلاق الفموي.

 

ما هي العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالسُّلاق الفموي؟

على الرغم من أننا معرضون جميعاً لخطر الإصابة بالسُّلاق الفموي، إلاّ أنّ هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمال إصابة بعض الأشخاص دون غيرهم بهذا المرض، وتشمل هذه العوامل ما يلي:3

  • العمر: يعدّ الأطفال الصّغار وكبار السّن أكثر عرضة للإصابة بالسُّلاق الفموي.
  • الخضوع للعلاج الكيمائي والإشعاعي.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • الإصابة بداء السّكري.
  • الخضوع للعلاج بالمضادات الحيوية.
  • استخدام أجهزة الاستنشاق لعلاج الربو إلى جانب الأدوية التي تحتوي على الستيرويدات.

 

ما هي أعراض السُّلاق الفموي؟

تشمل علامات وأعراض الإصابة بالسُّلاق الفموي ما يلي:4

  • ظهور بقع بيضاء على اللسان وبطانة الوجنتين وأحياناً على سقف الفم.
  • ابيضاض اللسان.
  • جفاف الفم.
  • الشعور بطعم غريب أو غير محبب في الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ألم في الأسنان.
  • تشقق الحواف الخارجية من الشفتين.

 

كيف يتمّ تشخيص السُّلاق الفموي؟

تشمل أبرز الفحوصات التي يلجأ إليها الأطباء لتشخيص الإصابة بمرض السُّلاق الفموي ما يلي:5

  • الفحص البدني (السريري): يمكن للطبيب عادة تشخيص الإصابة بمرض السُّلاق الفموي عن طريق فحص الفم واللسان.
  • فحص زرع للحلق: يقوم الطبيب بأخذ عينة من أنسجة الحلق وفحصها تحت المجهر.
  • المنظار: يقوم الطبيب باستخدام المنظار لفحص المريء والمعدة في حال انتشار السُّلاق الفموي إلى المريء.

 

كيف يتمّ علاج السُّلاق الفموي؟

يتمّ علاج مرض السُّلاق الفموي عن طريق استخدام الأدوية المضادة للفطريات سواءً على شكل أقراص للمصّ أو حبوب أو سائل يتمضمض به المريض ثمّ يبتلعه.6

 

 المراجع:

Centers for Disease Control and Prevention http://www.cdc.gov/fungal/diseases/candidiasis/ (Accessed February 28, 2016)

Causes http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/oral-thrush/basics/causes/con-20022381 (Accessed February 28, 2016)

WebMD http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/candidiasis-yeast-infection (Accessed February 28, 2016)

MedicineNet http://www.medicinenet.com/thrush/page5.htm (Accessed February 28, 2016)

U.S National Library of Medicine https://www.nlm.nih.gov/medlineplus/ency/article/000626.htm (Accessed February 28, 2016)

6)

Treatments and drugs http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/oral-thrush/basics/treatment/con-20022381 (Accessed February 28, 2016)