تعرف على الأمراض

 

الكلاميديا(المتدثرة)

تعرف على الأمراض

 

ما هي الكلاميديا؟

تعدّ عدوى الكلاميديا إحدى الأمراض الشائعة التي تنتقل عن طريق ممارسة العلاقات الجنسية. وتحدث الإصابة بهذا المرض بسبب جرثومة طفيلية صغيرة جداً. ولا تؤدي الإصابة بالكلاميديا عادةً إلى ظهور أية أعراض أو علامات محددة على المرضى، ولكنها قد تسبب في مراحل لاحقة مشاكل صحية خطيرة تشمل حدوث ضرر دائم في الجهاز التناسلي لدى المرأة، مما يجعل من الصعب أو المستحيل بالنسبة لها أن تتمكن من الحمل وإنجاب الأطفال فيما بعد.1

وتشير الإحصائيات إلى أنّ هناك ما يقارب 131 مليون إصابة جديدة بمرض الكلاميديا على مستوى العالم سنوياً.2

 

ما هي أسباب الكلاميديا؟

الكلاميديا هي عدوى تسببها جرثومة المُتَدَثِّرَة الحَثَرِيَّة، حيث تعيش هذه الجرثومة في الجهاز التناسلي للشخص المصاب وتنتقل إلى الأصحاء عن طريق ممارسة العلاقات الجنسية.3

كما يمكن أن تنتقل الكلاميديا من الأم المصابة إلى طفلها أثناء الولادة، مما قد يؤدي إلى إصابة الأطفال حديثي الولادة بالتهابات خطيرة في العين.

 

ما هي العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالكلاميديا؟

تشمل العوامل التي تزيد من احتمال التعرّض لخطر الإصابة بعدوى الكلاميديا ما يلي:4

  • العمر أقل من 24 عاماً.
  • تعدد الشركاء في العلاقات الجنسية خلال العام السابق.
  • عدم استخدام وسائل منع الحمل (الواقي الذكري) بصورة دائمة.
  • الإصابة بإحدى أنواع العدوى المنقولة جنسياً في السابق.

 

ما هي أعراض الكلاميديا؟

لا تظهر على المرضى المصابين بعدوى الكلاميديا عادةً أية أعراض أو علامات معيّنة، ولكنها تشمل في حال ظهورها ما يلي:5

  • ألم أثناء التبوّل.
  • خروج إفرازات غير طبيعية من المهبل أو القضيب.
  • ألم في البطن.
  • ألم أثناء الجماع.
  • النزف بعد الجماع.
  • النزف بين فترات الطمث (الدورة الشهرية).
  • غزارة الدورة الشهرية لدى النساء.

 

كيف يتمّ تشخيص الكلاميديا؟

تشمل الفحوصات التي يلجأ إليها الأطباء لتشخيص الإصابة بعدوى الكلاميديا ما يلي:6

  • المسحة: يتمّ مسح المنطقة التي يُعتقد أنها مصابة برفق باستخدام قطعة صغيرة من القطن، ومن ثمّ فحص هذه المسحة للتأكد من وجود الجرثومة المسببة للمرض.
  • تحليل البول: يتمّ أخذ عيّنة من البول وتحليلها في المختبر للتحقق من وجود الجرثومة المسببة لعدوى الكلاميديا.

 

كيف يتمّ علاج الكلاميديا؟

يتمّ علاج الكلاميديا باستخدام الأدوية كالمضادات الحيوية، حيث تشفى العدوى خلال فترة زمنية قصيرة نسبيّاً تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين من بدء المعالجة. ويتوجّب على المرضى الامتناع عن ممارسة الجنس خلال فترة المعالجة، وذلك لتجنّب نقل العدوى إلى الشريك الآخر.

 

ما هي طرق الوقاية من الإصابة بالكلاميديا؟

يمكن الحدّ من احتمال الإصابة بعدوى الكلاميديا عبر اتخاذ الإجراءات الوقائية التالية:

  • الحرص على عدم تعدد العلاقات الجنسية (خارج إطار الزواج الشرعي).
  • استخدام الواقي الذكري.
  • إجراء الفحوصات اللازمة بصورة دورية.

 

 المراجع:

Healthline http://www.healthline.com/health/std/chlamydia#Overview1 (March 1, 2016)

World Health Organization http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs110/en/ (March 1, 2016)

MedicineNet http://www.medicinenet.com/chlamydia_in_women_overview/article.htm#what_causes_chlamydia (March 1, 2016)

Risk factors http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chlamydia/basics/risk-factors/con-20020807 (March 1, 2016)

Chlamydia http://www.nhs.uk/Conditions/Chlamydia/Pages/Symptoms.aspx (March 1, 2016)

Chlamydia http://www.nhs.uk/Conditions/Chlamydia/Pages/Diagnosis.aspx (March 1, 2016)

Treatments and drugs http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chlamydia/basics/treatment/con-20020807 (March 1, 2016)

Prevention http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chlamydia/basics/prevention/con-20020807 (March 1, 2016)