تعرف على الأمراض

 

فقر الدم (الأنيميا)

تعرف على الأمراض

 

ما هو فقر الدّم؟

يعدّ فقر الدّم أحد الاضطرابات التي تنجم عن نقص في عدد كريات الدّم الحمراء السليمة في الدّم. وتستخدم كريات الدم الحمراء عادة بروتيناً معيّناً يسمى الهيموجلوبين (خضاب الدّم) الذي يحتوي على جزيئات الحديد لنقل الأكسجين من الرئتين إلى كافة أجهزة وأعضاء الجسم. وتحدث الإصابة بفقر الدّم عندما لا يتمّ تزويد الجسم بما يكفي من كريات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى حرمانه من الأكسجين الذي يحتاجه للقيام بوظائفه بصورة طبيعية.

وتُصنّف حالات فقر الدم إلى أنواع مختلفة وذلك وفقاً للأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بكلٍّ منها. وتتراوح أنواع فقر الدم ابتداءً من الحالات الخفيفة التي تمتد على فترة قصيرة من الزمن ووصولاً إلى الحالات الحادّة طويلة الأمد.

ويعتبر فقر الدّم أحد أكثر أمراض الدّم شيوعاً، حيث تقدّر منظمة الصحة العالمية عدد الأشخاص المصابين بفقر الدّم في العالم بما يزيد على ملياري شخص.1

 

ما هي أسباب فقر الدّم؟

هناك ثلاثة أسباب رئيسية للإصابة بفقر الدّم:2
  • فقدان الدّم أو النزيف: يعتبر أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً. ويؤدي فقدان الدّم إلى انخفاض مستويات الحديد في الجسم، وبدون كميات كافية من الحديد، لا يستطيع نقي العظم (نخاع العظم) إنتاج كمية كافية من الهيموجلوبين. ويحدث فقدان الدّم بسبب:

    • النزف الطمثي الغزير (غزارة الدورة الشهرية).

    • نزيف في الجهاز الهضمي أو المسالك البولية.

    • الجراحة أو الكدمة (التضرر الفيزيائي للجسم).

    • السرطان.

  • عدم إنتاج كميات كافية من كريات الدم الحمراء: هناك عوامل مختلفة تعيق الجسم عن إنتاج كميات كافية من كريات الدم الحمراء. وتشمل هذه العوامل:
    • سوء التغذية: يؤدي عدم احتواء الغذاء على الحديد أو حمض الفوليك أو فيتامين "ب12" إلى الإصابة بفقر الدم. كما يحتاج الجسم أيضاً إلى كميات قليلة من فيتامين "سي" وفيتامين "ب2" والنحاس لإنتاج كريات الدم الحمراء.
    • عدم توازن مستويات الهرمونات: يمكن أن يؤدي انخفاض مستوى هرمون معيّن في الجسم يسمى "الإرثروبويتين" إلى الإصابة بفقر الدم، حيث يعمل هذا الهرمون على تحفيز نقي (نخاع) العظم على إنتاج كريات الدم الحمراء.
    • الأمراض المزمنة: يمكن أن تؤدي الإصابة بأمراض الكلى والسرطان إلى إنتاج كميات غير كافية من كريات الدم الحمراء.
    • الحمل: قد يؤدي نقص الحديد وحمض الفوليك خلال فترة الحمل إلى الإصابة بفقر الدم.
    • فقر الدم اللاتنسُّجي: وهو أحد الأمراض الوراثية التي يكون فيها نخاع العظام غير قادر على إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • ارتفاع معدلات تدمير كريات الدم الحمراء: تؤدي الإصابة بأمراض وراثية معيّنة إلى تدمير كريات الدم الحمراء في الجسم، وتشمل هذه الأمراض:
    • فقر الدم المنجلي: اضطراب وراثي يصيب كريات الدم الحمراء ويؤدي إلى تشوهها وتغيّر شكلها الطبيعي. ولا تستطيع هذه الخلايا المشوّهة اختراق الأوعية الدموية فتتجمع على جدرانها وتمنع تدفق الدّم والأكسجين إلى أعضاء الجسم.
    • الثلاسيميا: اضطراب وراثي يصيب الجسم ويؤدي إلى حدوث خلل وعيب في الهيموجلوبين الذي يتمّ إنتاجه.
    • فقر الدم الانحلالي: اضطراب في الدم يؤدي إلى انحلال كريات الدم الحمراء وتدميرها بمعدل يفوق معدل إنتاجها في نقي-نخاع العظم.

 

ما هي أعراض الإصابة بفقر الدّم؟

تختلف أعراض فقر الدم باختلاف الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأنواعها المختلفة، وتشمل ما يلي:3
  • الشعور بالإجهاد العام أو الإعياء.
  • برودة في اليدين والقدمين.
  • الشّحوب.
  • زيادة معدل ضربات القلب (الخفقان).
  • ضيق في التنفس.
  • الصّداع.
  • ألم في الصدر.
  • دوخة/دُوار.
  • مشاكل في الإدراك.

 

كيف يتمّ تشخيص الإصابة بفقر الدّم؟

هناك عدة أساليب وطرق يمكن اللجوء إليها لتشخيص الإصابة بحالات فقر الدم:
  • التاريخ الطبي والعائلي للمريض.
  • إجراء تعداد شامل للدم:
    • الهيموجلوبين: يستخدم هذا الاختبار للتحقق من مستويات الهيموجلوبين في الدّم، حيث تتراوح مستويات الهيموجلوبين الطبيعية لدى البالغين من الرجال بين 14-18 جرام/ ديسيلتر، وبين 12-16 جرام/ ديسيلتر بالنسبة للسيدات.
    • الهيماتوكريت: يتيح هذا الاختبار قياس نسبة ما تشكّله كريات الدم الحمراء من مكوّنات الدّم الأخرى، حيث تصل القيم الطبيعية للهيماتوكريت إلى 45? لدى الرجال، و40? لدى السيدات.
  • إجراء فحوصات أخرى:
    • الرَّحلان الكَهربائي للهيموجلوبين: يساعد إجراء هذا الاختبار على تحديد نوع فقر الدم الذي أصيب به المريض بدقة.
    • عدّ الكريات الشبكية: يتيح هذا الاختبار قياس مدى سرعة نقي -نخاع العظم في إنتاج كريات الدم الحمراء، وذلك عن طريق عدّ خلايا الدم الحمراء الفتيّة.
    • فحوصات لتحديد مستويات الحديد في الدّم.

 

كيف يتمّ علاج فقر الدّم؟

تهدف التدابير المعتمدة لعلاج فقر الدم إلى رفع مستوى كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين وعلاج أسباب فقر الدم وتحسين نوعية حياة المرضى عبر تخفيف شدّة الأعراض.

  • النظام الغذائي: يعتبر اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن أمراً ضرورياً للتحكم بحالات فقر الدم والوقاية منها. لذلك يتعيّن تناول الأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين "ب12" وحمض الفوليك وفيتامين "سي". وتتوفر هذه العناصر الغذائية في مجموعة متنوعة من الأطعمة كالخضروات (السبانخ والخضروات الورقية)، والفواكه (القراصيا والزبيب والمشمش)، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان خالية أو قليلة الدسم، والمأكولات البحرية واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والبيض، والبقوليات (البازلاء والعدس وفول الصويا والحمّص)، والمُكسّرات والبذور.5
  • الأدوية:
    • المضادات الحيوية لعلاج العدوى والالتهابات.
    • الهرمونات لعلاج حالات النزف الطمثي الغزير.
    • أدوية معينة لمنع الجهاز المناعي من تدمير كريات الدم الحمراء.
  • التدابير العلاجية:6
    • نقل الدم: على الرغم من أنّ بعض أنواع فقر الدم يمكن علاجها بسهولة، قد تتطلب أنواع أخرى إجراء عمليات نقل دم بصورة متكررة واتخاذ تدابير شاملة أخرى.
    • زراعة نقي-نخاع العظم: قد تتطلب بعض حالات فقر الدم الحادّة زراعة نقي-نخاع العظم لاستبدال نقي-نخاع العظم المتضرر بآخر سليم.

 

المراجع:

"Focusing on Anaemia: Towards an Integrated Approach for Effective Anaemia Control." World Health Organization. UNICEF. Web. <http://www.who.int/topics/anaemia/en/who_unicef-anaemiastatement.pdf>.  (Accessed December 9, 2015)

What Causes Anemia? (- NHLBI, NIH). https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/anemia/causes (Accessed December 9, 2015)

Anemia (Symptoms) http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/anemia/basics/symptoms/con-20026209 (Accessed December 9, 2015)

How Is Anemia Diagnosed? (- NHLBI, NIH). https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/anemia/diagnosis (Accessed December 9, 2015)

"Your Guide to Anemia." National Institutes of Health. Web. <https://www.nhlbi.nih.gov/files/docs/public/blood/anemia-inbrief_yg.pdf>. (Accessed December 9, 2015)

  1. How Anemia Is Diagnosed and Treated (WebMD). http://www.webmd.com/a-to-z-guides/understanding-anemia-treatment?page=4 (Accessed December 9, 2015)