يعد مركز القلب، الأكثر تميزاً وفقاً للمعايير الدولية في تقديم الرعاية الطبية لمرضى القلب والأوعية الدموية. فنحن نحتل مكانة رائدة على المستوى الإقليمي في العديد من العلاجات و الرعاية المتقدمة لمرضى القلب بحسب الإجراءات الحديثة، حيث يتم معاينة المرضى من الأطفال والبالغين وتقييم حالاتهم من قبل عيادات متعددة الاختصاصات بواسطة استشاريين ذوي تدريب نادر ومعتمدين من قبل الكليات العالمية لأمراض وجراحة القلب بأمريكا الشمالية وأوروبا  في مجال تخصصاتهم الدقيقة، و تقديم العلاج المتخصص لكل مرض حسب الإرشادات الطبية المحدَّدة المطابقة للمعايير العالمية.

 ويستقبل مركز القلب سنوياً ما يزيد عن 2500 مريض في كل من الأقسام التي تندرج تحت مظلة المركز و التي تشمل: أمراض القلب لدى الأطفال، أمراض القلب للبالغين، جراحة القلب، والرعاية الحرجة لجراحة القلب، كما نقوم بإجراء آلاف العمليات الجراحية والعمليات المتخصصة والاختبارات التشخيصية لمرضانا التي لا تتم في أي مكان آخر بجميع أنحاء المملكة بحيث تمكَّن المركز من الالتزام بتلبية الحاجة المتزايدة للعلاج بالمملكة لمختلف أمراض القلب.

 ومنذ أكثر من 30 عاما، يوفر مركز القلب الرعاية للمرضى المصابين بالكثير من الحالات المزمنة والحادة مثل مرض الشريان التاجي، ومرض القلب الصمامي، واعتلال العضلة القلبية، وعدم انتظام ضربات القلب، وأمراض القلب الخلقية و غيرها بحيث يتم إحالة المرضى إلينا من جميع أنحاء المنطقة بفضل الرعاية المتخصصة التي نقدمها.

نفتخر بفريق عملنا الذي يضم الأطباء المدربين تدريباً عالياً، بالإضافة إلى الممرضين، وفريق الرعاية الصحية المرافق. كما نقدم باستمرار الرعاية والنتائج ذات الجودة الفائقة التي أكسبتنا الشهادات والاعتمادات المميزة من اللجنة الدولية المشتركة، وجمعية العناية بمرضى القلب، ومنظمة اعتماد التميز لأمراض القلب والأوعية الدموية، واعتماد المختبر الأوروبي عبر الجمعية الأوروبية لطب وجراحة القلب، والجمعية الأوروبية للتصوير الطبي للقلب.

 

 

 الأحداث الهامة لمركز القلب

  •  1978: بدأت جراحة القلب كجزء من قسم الجراحة بإدارة من فريق كلية بايلور للطب في هيوستون، تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية، ليكون بداية مركز القلب الجراحي الأولى في المملكة العربية السعودية.
  • 1985: إنهاء عقد بايلور وتولى فريق من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إدارة المركز ليتكون من جراحة القلب، أمراض القلب للأطفال والبالغين، وعدد مختبر واحد للقسطرة القلبية، وغرفة عمليات واحدة، وأربعة أسرة  في وحدة العناية المركزة ICU ، وستة أسرة في وحدة العناية القلبية CCU .
  • 1986:  إجراء أول عملية جراحية لتبديل الشرايين لقلب يعاني من عيب خلقي.
  • 1987:  إجراء أول عملية زراعة التطعيم المثلي للقلب Homograft Implanted .
  • 1988: تأسيس قسم لأمراض القلب والأوعية الدموية، و توسعت الخدمات لتشمل أربعة مختبرات للقسطرة، أربعة غرف عمليات، 19 سرير لوحدة العناية المركزة لجراحة القلب CSICU، وعشرة أسرة في وحدة العناية القلبي CCU .
  • 1989: تم إجراء أول عملية زراعة قلب.
  • 1990: إجراء أول عملية جراحية لاستبدال الصمام الأورطي.
  • 1991: إجراء أول عملية جراحية لعضلات القلب.
  • 1998: إجراء أول عملية زراعة رئتين لمريض.
  • 1999: تم توسعة مختبرات القسطرة القلبية و تخطيط صدى القلب و ترقيمهم. كما تم تركيب خادم لنظم المعلومات للقسم و أصبح القسم مربوط بشبكة معلوماتية.
  • 2001:  إجراء عملية تمدد الأوعية الدموية للشريان الأورطي
  • 2004: تأسيس مركز الملك فيصل للقلب
  • 2005: إجراء جراحة علاج الرجفان الأذيني المزمن – أدخلت تقنية 3D في تخطيط رسم القلب في الممارسة السريرية -  إدخال تقنية جديدة لعرض عامل التباين لتعزيز التشخيص أثناء إجراء تخطيط رسم القلب - تأسيس الاستخدام الروتيني المنظار الإشعاعي للشريان التاجي -  أجراء عملية قلب مفتوح بنجاح - إدخال إجراء فونتان عبر الجلد لأمراض القلب الخلقية المعقدة - عرض سرعة البطينين في علاج أمراض القلب الاحتقاني.

 الخبرة:

يشتهر مركز القلب في جميع أنحاء العالم لتطوره في مجالات عدة للعناية الفائقة بأمراض القلب منها:

  • المركز الوحيد في المملكة ومنطقة الخليج المتخصص في عمليات زراعة القلب.
  • يعد المركز واحداً من المراكز القليلة على المستوى الإقليمي الذي يستخدم الأجهزة الميكانيكية في عمليات الزرع أوالانعاش.
  • إجراء عمليات القلب المفتوح عالية الخطورة لمرضى غسيل الكلي.
  • إجراء عملية القلب المفتوح عالية الخطورة لمرضى العيب الخلقي من الأطفال.
  • إجراء عملية القلب المفتوح عالية الخطورة لمرضى العيب الخلقي لحديثي الولادة والبالغين.
  • إجراء جراحة القلب المفتوح للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة متعددة.

 الأقسام:

  1. أمراض قلب البالغين
  2. أمراض قلب الأطفال
  3. الفيزيولوجيا الكهربائية
  4. الجراحة القلبية
  5. أمراض القلب الخلقية لدى البالغين
  6. مختبر القلب غير الجراحي
  7. مختبر قسطرة القلب (تدخلي)

 

مختبر القلب غير الجراحي

يعتبر مختبر القلب غير الجراحي من أكثر الأقسام نشاطاً في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث حيث أجرى المختبر أكثر من 87 ألف عملية إجرائية خلال العام 2014. والمختبر يتكون من ثلاثة أقسام رئيسية، تخطيط صدى القلب للبالغين الكبار "إيكو"، وتخطيط صدى القلب للأطفال "إيكو"، وقسم الكهربائية، وقسمان إضافيان للتمريض والإدارة.

 يضم المختبر فرق من أطباء القلب والتقنيين والممرضين بدعم من الموظفين الإداريين، لتوفير أعلى مستوى من الجودة من الفحوصات القلبية غير الجراحية للمرضى في مستشفى الملك فيصل التخصصي.

وتشمل الفحوصات التي لا تقتصر على، 2D و 3D تخطيط صدى القلب عبر الصدر و عبر المريء، وتخطيط القلب مع الإجهاد، وتخطيط القلب الكهربائي، وممارسة اختبار التحمل، وتنظيم ضربات القلب، وتحليل رجفان القلب الداخلي.

 ساعات العمل الرسمية: من الساعة السابعة والنصف صباحاً وحتى الخامسة والنصف مساءً من الأحد حتى الأربعاء وفي يوم الخميس من الساعة السابعة والنصف صباحاً وحتى الرابعة مساءً وخارج ساعات العمل يتم توفير خدمة استثنائية لاجراء تخطيط صدى القلب.

كما يوفر المختبر خدمات للمرضى في  مركز أورام الأطفال (CCC)، كذلك تقديم خدمات المختبر للشخصيات الهامة في منازلهم، والمرضى المشاركين في الدراسات البحثية.

 الإنجازات

تم اعتماد المختبرات في نوفمبر 2001 من الجمعية الأوروبية لتصوير القلب والأوعية الدموية.

 

مختبر قسطرة القلب (تدخلي)

 

الأولويات الاستراتيجية

تتماشى الأولويات الاستراتيجية لمعمل قسطرة القلب مع الخطة الاستراتيجية وخارطة الطريق مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث والتي تشمل على التالي:

  1. تطوير المعمل ليكون كمركز عالمي رائد في مجال تقديم الرعاية الصحية المبنية على الأدلة العلمية.
  2. زيادة قدرة المعمل والتوسع في تقديم خدماته.
  3. تمكين الموظفين من أجل تحسين كفاءتهم وصناعة القرار.
  4. تعزيز تعيين الموظفين والاحتفاظ بهم

 
الاعتمادات:

حصول معمل قسطرة القلب التدخلي في مركز القلب على الاعتماد الكامل في 14 يونيو 2013 من المنظمة الدولية للقلب والأوعية الدموية ويضع هذا الاعتراف الدولي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث باعتباره أول منشأة تحصل على هذا الاعتماد من خارج الولايات المتحدة.

في سبتمبر 2012 تم اعتماد مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، من خلال مركز القلب من جمعية آلام الصدر PCI، وهو الاعتماد الأول من نوعه في المملكة والثاني على المستوى الإقليمي في هذا المجال.

تأسست جمعية مراكز آلام الصدر في عام 1998، وكان ينظر إليها على أنها جسر بين أمراض القلب، وطب الطوارئ والخدمات الطبية الطارئة بهدف تخفيض وفيات القلب.

يشمل هذا النموذج التشغيلي للعناية بالمريض ACS عمليات التشخيص المبكر والعلاج منذ بداية شعور المريض بأعراض المرض، لاستغلال إمكانيات معمل قسطرة القلب بالكامل و الذي يؤدي دوراً حيوياً في مراحل العلاج.

الخدمات

  • قسطرة البالغين
  • قسطرة الأطفال
  • الكهربائية (البالغين والأطفال)
  • إدارة و تنظيم المختبر