يتمتع مستشفى الملك فيصل التخصصي بشهرة امتلاكها لأكبر منشأة لعلاج السرطان في منطقة الخليج حيث تم علاج أكثر من 2691 مريض جديد في عام 2013. تأسس المركز بمهمة تقديم علاج للسرطان ممتاز وتعليم وبحث، وقد تطور مركز الأورام على مر السنوات لتحقيق رؤيته  بأن يصبح واحد من أفضل المراكز الدولية لأبحاث السرطان، والوقاية، والعلاج. اُعتمد المركز من قبل منظمة الصحة العالمية كمركز متعاون للوقاية والعلاج من السرطان، حيث يتم تقييم مرضى السرطان في العيادات متعددة التخصصات وتوفير العلاج وفقاً للمرض المحدد حسب اللإرشادات التوجيهية للمعالجة المقبولة دولياً.
ولاتزال جهود أطبائنا في ميدان الأورام مستمرة لمعالجة مشاكل الأورام داخلياً من خلال مشاركتهم في بروتوكولات الأبحاث المؤسسية والوطنية والدولية بدعم لا يقدر بثمن من وحدة أبحاث الأورام (ORU) التي تعمل أيضاً كقاعدة لتسجيل حالات السرطان و زراعة نخاع العظام.

الابتكار/الخدمات الجديدة:

  1. برنامج العلاج الإشعاعي خلال العملية الجراحية (IORT) 
  2. جهاز العلاج المقطعي يعمل بكامل طاقته وكذلك العلاج باستخدام مشرط جاما و3 مسرعات خطية مع مجموعة واسعة من أساليب الصور وطاقات الإلكترون والتصوير لعلاج حالات السرطان المعقدة.

أحدث التقنيات:

تنفيذ أحدث الممارسات السريرية للنهوض بعلاجات العلاج الإشعاعي القائمة والمثبتة بالدليل.

التقدم التقني

العمل بأسلوب أخذ النفس العميق (DIBH) في العلاج الإشعاعي؛ وهو أسلوب لإراحة القلب لعلاج سرطان الثدي في الجانب الأيسر.

التعاون:

استمرارية التعاون مع:

  1. مجموعة أورام جنوب الغرب (SWOG).
  2. مجموعة العلاج الإشعاعي للأورام (RTOG)
  3. مركز البحث الدولي لنقل الدم وزراعة النخاع (CBMTR)
  4. المجموعة الأوروبية لنقل الدم وزراعة النخاع (EBMT)؛ بكون المستشفى الأمانة الرئيسية لها.
  5. مؤتمر الفيزياء الطبية التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية والتدريب.
  6. استخدام لويحات الذهب اليود 125 للعلاج الموضعي لورم العيون بالتعاون مع مستشفى الملك خالد للعيون التخصصي ومستشفى جامعة الملك عبد العزيز.
  7. تدريب طلاب جامعة الملك سعود في خدمات العلاج الإشعاعي
  8. طلاب البرنامج التحضيري في العلوم الإشعاعية من جامعة لوما ليندا، الرياض.