مركز القلب

يقدم مركز القلب رعاية صحية تهدف لإنقاذ حياة المرضى طول العمر، ويوفر المركز خدماته لجميع المرضى من لحظة الميلاد حتى مرحلة عمرية متقدمة بفضل أحدث التقنيات ونخبة من أفضل الأطباء والموظفين والباحثين على مستوى العالم. وينافس حجم (عدد) وتعقيد عمليات جراحة صمامات القلب التي أُجريت في مركز القلب في "مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث" أكبر وأهم مراكز القلب في العالم. ويقدم برنامج أمراض القلب الخلقية رعاية متخصصة فريدة من نوعها لهذه الفئة من المصابين بأمراض القلب، بينما يسهل سجل أمراض القلب الخلقية الذي يقوده المستشفى البحوث الرائدة في العالم من أجل تحقيق مزيد من التقدم في مجموعة المعارف العلمية في هذا المجال.

 وقد حقق المركز عدداً من النجاحات مثل تنفيذ مجموعة من الخدمات الجديدة بما في ذلك:

  • أجرى برنامج زراعة القلب في "مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث" 26 عملية زراعة قلب في عام 2014، مما جعلها من بين أفضل 22 بالمائة من مراكز زراعة القلب في العالم. ويكتمل البرنامج بفضل فريق من المتخصصين في استخدام طرق العلاج الأكثر تقدما، بما في ذلك ا"لأكسجة الغشائية خارج الجسم" )ECMO)، جهاز المساعدة الأذينية والقلوب الاصطناعية.
  • البث المباشر الأول لقسطرة القلب للأطفال باستخدام الدعامات وصمام الإدراج من المستشفى لندوة العلاج التدخلي لأمراض القلب للأطفال والبالغين في شيكاغو في 8 يونيو 2014.
  • تنفيذ أربع عمليات زرع لجهاز Watchman لمعالجة انسداد الأذين الأيسر.
  • وضع برنامج علاج أمراض القلب والأورام - الزيارات الميدانية تمت في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • توسيع وإعادة هيكلة برنامج علاج أمراض القلب الخلقية للبالغين– وإجازة امتيازات البرنامج لعلاج أمراض القلب للأطفال مع التدريب على علاج أمراض القلب الخلقية للبالغين.
  • تحويل إجراء تغيير جهاز تنظيم ضربات القلب والبطارية إلى إجراء اعتيادي يحدث في نفس اليوم.
  • وقدم المركز أول تقرير سنوي عن التقدم المحقق لمركز اعتماد التميز في علاج القلب والأوعية الدموية واستقبل التقرير بردود فعل إيجابية من هيئة الاعتماد.