مركز زراعة الأعضاء
  • يوفر المركز رعاية صحية من المستوى الثالث متعددة التخصصات لمرضى الفشل العضوي والعلاج الجراحي للحالات المصابة في الكبد والمرارة والقنوات المرارية والبنكرياس والاثني عشر.
  • ينفذ المركز أكبر برنامج لزراعة الكلى في المنطقة، ويحتل المرتبة الثانية في مجموع عمليات زراعة الكلى من متبرعين أحياء من بين 235 مركز لزراعة الأعضاء في الولايات المتحدة، وتقدم المراكز المذكورة تقاريرها إلى شبكة توفير وزرع الأعضاء (OPTN) والسجل العلمي لمتلقي الأعضاء المزروعة (SRTR). ويعتبر البرنامج الوحيد في المنطقة الذي يشارك بشكل كبير في الأبحاث الرامية إلى إزالة الحساسية من مستضد خلايا الدم البيضاء البشرية (HLA) وعمليات زرع الكلى غير المتوافقة مع فصائل الدم A، B و O.

 

  • تم اعتماد برنامج الزمالة لزرع الكلى من قبل الجمعية الأمريكية لزراعة الأعضاء (AST). ويعتبر المركز الوحيد في زراعة الأعضاء خارج أمريكا الشمالية الذي اعتمدته الجمعية حتى عام 2014.
  • مركز زراعة الأعضاء:
    • هو المركز الوحيد في المنطقة الذي ينفذ عمليات استئصال الكلى من متبرع حي بأقل مساحة قطعية في جسم المتبرع، وكذلك عمليات استئصال الكبد من متبرع حي بأقل مساحة قطعية في جسم المتبرع.
    • المركز لديه واحد من أكبر برامج زراعة الكبد للأطفال في جميع أنحاء العالم، وينفذ عمليات زراعة الكبد للأطفال غير المتوافقة مع فصائل الدم A, B وO، وعملية استئصال الكبد من متبرع حي بالمنظار بالكامل ليتم زرعها في المتلقين من الأطفال.
  • يحتل برنامج زراعة الكبد المرتبة الأولى من مجموع عمليات زراعة الكبد من متبرعين أحياء من أصل 137 مركز زراعة كبد في الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك المرتبة الأولى من مجموع زراعة الكبد للأطفال من أصل 54 مركز زراعة كبد الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية، وتقدم المراكز المذكورة تقاريرها إلى شبكة توفير وزراعة الأعضاء (OPTN) والسجل العلمي لمتلقي الأعضاء المزروعة (SRTR).
  • يعتبر برنامج زراعة الرئة هو البرنامج الشامل الوحيد في المنطقة الذي ينفذ عملية زرع الرئة ومتابعة حالة المرضى الذين يعانون من أمراض الرئة المختلفة في مراحلها الأخيرة.
  • تم تفعيل برنامج زرع البنكرياس بالكامل في عام 2014.
  • وخلال عام 2014، وصل العدد الإجمالي لعمليات زراعة الأعضاء التي ينفذها مركز زراعة الأعضاء إلى 310 عملية (175 عملية زرع كلى، 123 عملية زرع كبد، 10 عمليات زراعة رئة، وعمليتان زراعة بنكرياس) بنتائج ممتازة مقارنة مع المؤسسات الأمريكية الرائدة في هذا المجال على مستوى العالم.