جراحة الثدي و الغدد الصماء

تعدّ شعبة جراحة الثدي والغدد الصماء بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث المركز الرئيس لإحالة الحالات التخصصية في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية. وغالبية الحالات التي تتمّ معالجتها حالات تخصصية وأخرى جراحية معقدة. ونستقبل عدداً كبيراً من مرضى سرطان الثدي وسرطان الغدة الدرقية في البلاد.

 

وتجري الشعبة أحدث الجراحات للمرضى في الوقت الملائم. ولدينا في الشعبة خمسة جراحين متمرسين في جراحة الثدي والغدد الصماء حيث يعالجون أكثر من 800 مريض سنوياً.

 

ويمكث المرضى لفترة قصيرة في شعبتنا حيث يقوم فريق من الممرضين المؤهلين بتقديم الرعاية الكاملة للمريض لدى إدخاله المستشفى.

 

ويتمّ إجراء كافة أنواع الجراحات والتي تحقق نجاحاً باهراً، ومنها:

  • جراحة الاستئصال الجزئي للثدي واستئصال الثدي الكامل.
  • جراحة العقدة اللمفية الحارسة واستئصال الشبكة اللمفاوية في الإبط.
  • جراحة أورام الثدي وتجميله.
  • استئصال الثدي مع استبقاء الجلد، واسئصال الثدي مع استبقاء الحلمة مع عمليات تجميل كاملة.
  • العلاج الإشعاعي أثناء العملية باعتباره العلاج الوحيد أو كعلاج معزز.
  • استئصال الغدة الدرقية.
  • استئصال الدريقة (أو الدريقات).
  • استئصال احدى الغدتين الكظريتين.
  • الجراحة الشاملة للعقدة اللمفاوية.
  • تجريد العنق.
  • إعادة استئصال الغدة الدرقية.

 

توجد ست عيادات جراحية على مدار الأسبوع وسبع غرف عمليات تعمل طيلة اليوم أسبوعياً. كما يتمّ إقامة ندوات جراحية ومؤتمرات متعددة التخصصات بشكل أسبوعي حول سرطان الصدر.

 

ونقبل سنوياً ثلاثة زملاء في جراحة الثدي والغدد الصماء من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية والمنطقة. وخلال فترة الزمالة التي تستمر عامين، يطلع الزملاء على مختلف أنواع أمراض الثدي والغدد الصماء ويشاركون في إعداد الأبحاث في هذا المجال. 

 

كما يشارك طاقم الجراحين في الأنشطة الأكاديمية المحلية والإقليمية والدولية على مدار العام.

الإنجازات:

  • خلال العامين الأخيرين، تخرج أكثر من 15 طبيب سعودي من برنامج زمالة جراحة الثدي والغدد الصماء.
  • خلال الأعوام الـ 15 الأخيرة، تمّ إجراء أكثر من 6000 جراحة صدر وغدد صماء.
  • تمّ إجراء أكثر من 350 عملية استئصال ثدي و جراحة تجميل مع استبقاء الحلمة / الجلد.
  • أكثر من 600 خزعة عقد لمفية حارسة.
  • في سنة 2015، تمّ البدء في توفير العلاج الإشعاعي أثناء الجراحات.
  • تمّ البدء في مراقبة الجهاز العصبي أثناء الجراحات للعصب الحنجري الراجع.
  • تمّ قبول موجز بحثي للإلقاء في الجمعية الآسيوية لجراحة الغدد الصماء في كوريا.
  • العديد من المنشورات في المجلات العالمية.
  • إقامة أول دورة لجراحة أورام الثدي وتجميله وترميم الثدي في السعودية في سنة 2016.
  • هناك العديد من المشاريع البحثية قيد الإعداد.
  • شعبة جراحة الثدي والغدد الصماء عضو في الجمعية الأوربية - الآسيوية لأمراض الثدي (يوراما).

جراحة القولون و المستقيم

أهلاً ومرحباً بكم في الموقع الإلكتروني لشعبة جراحة القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والذي نهدف من خلاله إلى تزويد المرضى والأطباء والمتخصصين في مجال جراحة القولون والمستقيم بباقة من المعلومات القيّمة حول برامجنا السريرية والبحثية والتعليمية. وتمثّل شعبة جراحة القولون والمستقيم إضافة مميزة لمسيرة المستشفى الحافلة بالإنجازات، حيث تواصل احتلالها موقع الصدارة والريادة على صعيد إجراء الأبحاث وتقديم الخدمات العلاجية التي تشمل كافة جوانب جراحة القولون والمستقيم. وتضمّ هذه الشعبة كادراً متميّزاً من جراحي القولون والمستقيم من ذوي الخبرة والكفاءة العالية والملتزمين بتقديم باقة شاملة ومتنوعة من أفضل خدمات الرعاية الصحية لمرضاهم، والتي تشمل تقييم وتشخيص وعلاج كافة حالات اضطرابات القولون والمستقيم والشرج. ويبذل فريقنا الجراحي جهوداً حثيثة في سبيل توفير أرقى خدمات الرعاية الطبية وإتاحتها للمرضى بأقل قدر ممكن من التكاليف والأعباء المادية، وذلك ضمن أجواء إنسانية تعزز مبدأ الرحمة بالمرضى وصون كرامتهم. كما يتيح لنا تبني نهج متعدد التخصصات فرصة العمل كفريق واحد وتوفير خدمات متميزة وذات جودة عالية للمرضى.

وينصبُّ اهتمامنا الرئيسي على تشخيص وعلاج كافة الأمراض التي تصيب كلّاً من الشرج والمستقيم والأمعاء الغليظة (القولون). وتشمل خدماتنا المرضى الذين يعانون من مشاكل متنوعة، بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم والشرج، وأمراض الأمعاء الالتهابية (داء كرون والتهاب القولون التقرّحي)، والداء ، وسلس البراز وهبوط المستقيم، بالإضافة إلى أمراض التبرز المختلفة، والناسور الشرجي المعقد وأمراض القولون والمستقيم الوراثية.

وتضمّ شعبة جراحة القولون والمستقيم كادراً متميّزاً من الجراحين المعتمدين والمشهورين محليّاً وعالميّاً، والذين قدّموا مساهمات جليلة في المجالات السريرية والعلمية، حيث يتبوؤون مناصب رفيعة ضمن أبرز المؤسسات التعليمية الطبية، ويلعبون دوراً فعالاً في مجال التثقيف والتوعية المجتمعية في المملكة العربية السعودية.

وتضمّ الشعبة برنامج زمالة جراحة القولون والمستقيم، والذي يتيح الفرصة للبحث والتعمّق في كافة الجوانب المتعلقة بأمراض القولون والمستقيم وجراحتها، وذلك بالإضافة إلى المناوبات السريرية التي يشارك فيها الأطباء في إطار برنامج الإقامة في الجراحة العامة. وتتيح البرامج التدريبية أمام جراحي القولون والمستقيم الفرصة لتعزيز خبرات ومعارف جراحي المستقبل وإطلاعهم على أحدث التقنيات التي تمّ التوصّل إليها في هذا المجال. ويعمل كادرنا الجراحي على تعزيز موقعه الريادي المتميّز على صعيد جراحة القولون والمستقيم، وذلك من خلال مواكبته لأحدث التطورات في هذا المجال.

إنّ حرصنا الشديد على صحة مرضانا وسلامتهم وسعينا الدؤوب لمساعدتهم على الارتقاء بمستوى ونوعية حياتهم إلى أقصى درجة ممكنة والحفاظ على هذا المستوى تمثّل بمجموعها أبرز العوامل التي تجعلنا نتبوأ موقع الصدارة والريادة في مجال عملنا عن جدارة واستحقاق.

الإنجازات:

  • تأسيس الجمعية السعودية لجراحة القولون والمستقيم.
  • إصدار مبادئ توجيهية وطنية في مجال فحص تنظير القولون.
  • إطلاق برنامج الزمالة في مجال جراحة القولون والمستقيم بالتعاون مع جامعة الملك سعود.

 

قسم الجراحة العامة والأورام

يوفر قسم الجراحة العامة والأورام في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، الخدمة السريرية والأكاديمية من خلال الخبرات المتقدمة في جميع تخصصات الجراحة العامة، بما في ذلك الأورام، والصدمات النفسية، والرعاية الحرجة، والأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي.

ومهمتنا هي توفير أعلى مستوى من الجودة لرعاية المريض، وإجراء البحوث الطبية المبتكرة، وتوفير أفضل تدريب لدينا للجراحين والأطباء.

ويعد هذا القسم هو الدعامة الأساسية لقسم الجراحة، لأن جراحة الأورام هي الأساس الذي قد يعتمد عليه في العمليات الجراحية والحالات الحرجة مثل مرضى السرطان والأورام في مختلف الحالات والأمراض الباطنية.

ويتعامل هذا القسم  مع معظم حالات الطوارئ الجراحية بما في ذلك التهاب الزائدة الدودية الحاد، ومشاكل الأمعاء، والفتق وغيرها من  الأمراض الباطنية الحادة بما في ذلك الصدمات النفسية والتي تعد حجر الأساس في قسم الجراحة. وعلى نطاق واسع في المجال الجراحي، يشتمل القسم على عمليات بسيطة متضمنة خزعات العضلات، والتهاب الزائدة الدودية الحاد، والعقد الليمفاوية، والاستئصال الروبوتي لأورام المعدة، وعمليات المنظار أيضا. يعد هذا القسم هو الجزء الرئيس الذي يمارس الجراحة التنظيرية بما في ذلك استئصال الطحال بالمنظار، واستئصال المعدة بالمنظار، واستئصال الأمعاء الدقيقة لمختلف أنواع الأمراض بما فيها السرطان.

ونحن نعتمد على الاستشارات من الإدارات الطبية الأخرى لجميع أنواع وحالات الأورام والأورام السرطانية، ونقوم أيضا بعمليات الأورام السرطانية الخبيثة داخل البطن بما في ذلك العمليات للحالات الحرجة للغاية مثل العلاج الكيماوي أثناء الجراحةHIPEC، واستئصال المعدة، واستئصال الأمعاء الدقيقة.

كما إننا ملتزمون بتوفير بدائل مبتكرة وآمنة للعمليات الجراحية المفتوحة التقليدية باستخدام أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا بمساعدة الروبوتية أو التقنيات بالمنظار، حيث يمكن للجراحين لدينا إجراء عمليات معقدة ودقيقة من خلال شقوق صغيرة مع دقة لامثيل لها. إضافة إلى ذلك، فالقسم مسؤول عن تدريب طلبة الطب في المرحلة الجامعية، ويتوفر تدريب في قسم الجراحة للتخصصات الفرعية للأطباء المقيمين. ولدينا 4 استشاريين، ومستشار مساعد، مستشارين متعاونيين، و 3 مقيمين و4 غرف عمليات مجدولة أسبوعياً ويومياً للخدمة على مدار 24 ساعة

ويعد تدريب الأطباء المقيمين الجدد، وطلاب كلية الطب، ونشر المقالات الجديدة، جزء هام من وظيفة قسم الجراحة في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث. وهناك برامج التعليم الطبي المستمر  للحفاظ على المجتمع الطبي لضمان التطوير الدائم في مجال متابعة المشاكل الجراحية المختلفة.

الإنجازات

يمارس هذا القسم أحدث ما توصلت إليه التقنية لرعاية مرضى السرطان بما في ذلك الجراحة الروبوتية. 

  • تم تأسيس العلاج الكيماوي أثناء الجراحةHIPEC، جنباً إلى جنب مع العديد من الخدمات الأخرى وداخل العمليات التشيغلية للأشعة (IOR) التي تشهد تعديلاً في القسم.
  • الجراحة الروبوتية لا تزال جارية على قدم وساق لعلاج المزيد من الحالات.

الأقسام الفرعية

يشمل الجراحة العامة، وجراحة الأورام، وجراحة الأوعية الدموية، وقسم الطوارئ وقسم الصدمات النفسية.

الاعتماد أو جوائز

تم اعتماد القسم دولياً لممارسة الجراحة الروبوتية، فضلاً عن العمليات بالمنظار .

 

جراحة الأطفال

يعدّ "مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث" مركز الإحالة الرئيسي لحالات الحمل ذات المخاطر العالية، والذي يوفّر خدمات تشخيص ما قبل الولادة للمشاكل الجراحية لحديثي الولادة، وأمراض الأورام والحالات المعقدة من التشوهات الخلقية التي تصيب الأطفال، حيث يضمّ كوادر طبية متعددة التخصصات ويعتمد أحدث التقنيات المتطورة كجراحة المناظير والجراحة الروبوتية. كما يعتبر المستشفى أيضاً أحد مراكز الإحالة الرئيسية لكافة الحالات الجراحية المعقدة المتعلقة بالأطفال، بما في ذلك المرضى الذين أجريت لهم عمليات جراحية في مستشفيات أخرى.

ويلتزم المستشفى بالعمل على ضمان تلبية احتياجات المرضى وأسرهم وجعلها دائماً في أعلى درجة من سلّم أولوياته، والذي يتحقق عبر السعي الدؤوب والمتواصل في سبيل الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية المُقدّمة للمرضى، وذلك عبر تعزيز المعرفة العلمية والبحوث القائمة على الأدلة والعمل السريري، وتثقيف المرضى وتفعيل شبكات الرعاية الصحية المتكاملة.

وتلعب شعبة جراحة الأطفال دوراً محورياً في دعم أهداف "مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث" في توفير أرقى مستويات خدمات الرعاية الطبية التخصصية لكافة شرائح المجتمع في المملكة العربية السعودية، وذلك عبر إجراء كافة أنواع العمليات الجراحية للأطفال ضمن برنامج منسّق ومتوازن يشمل الممارسة السريرية، والتعليم والبحث العلمي، بالإضافة إلى غيرها من التخصصات الفرعية الأخرى لطب الأطفال.

  • حوسبة بيانات المرضى لكافة أنواع الأمراض الجراحية بهدف:
    • توفير قاعدة البيانات/ السّجل.
    • إجراء البحوث والأنشطة السريرية المستقبلية.
    • تحسين الأداء.
  • التقرير السنوي للشعبة.
  • تبادل الخبرات والآراء مع المراكز الدولية حول الحالات المعقدة باستخدام تقنيات العلاج عن بعد.
  • إنشاء قسم المكتبة.
  • المشاركة الفعالة في برنامج التعاون الطبي المشترك.
  • الدليل الإرشادي لأنشطة الشعبة.

الإنجازات:

تقوم شعبة جراحة الأطفال بإجراء ما يقارب 1700 عملية جراحية سنوياً، حيث تتركز معظمها في مجال علاج الأورام والتشوهات الخلقية عند الأطفال. وقد تمّ اتخاذ العديد من الإجراءات والتدابير العملية على مدى السنوات القليلة الماضية بهدف توسيع نطاق الخدمات واستيعاب أعداد أكبر من المرضى. ونجحت الشعبة في تقليص مدّة انتظار المرضى للحصول على الرعاية اللازمة بصورة ملحوظة، وذلك عبر وضع خطط محكمة وشاملة لتخريج المرضى في الوقت المناسب، وارتفاع معدل الاستفادة من غرف العمليات والأسرّة، وتطوير التقنيات الجراحية المعتمدة، والإدارة الفعّالة للحالات، وتوحيد نظام تقديم الاستشارات للمرضى. وتمثّل نوعية خدمات الرعاية الصحية المقدّمة للمرضى إحدى الركائز الأساسية في إدارة عملياتنا وأنشطتنا، لذلك فإننا نحرص دائماً على توفير أفضل مستويات الرعاية للمرضى.

وتتميز شعبة جراحة الأطفال بنظام يحتذى به في مجال معالجة الألم، حيث تتمّ مراجعته بصورة دورية بهدف الحدّ من معاناة المرضى بعد خضوعهم للعمليات الجراحية. وينصبُّ تركيزنا أيضاً على مجال رعاية المرضى المنومين بهدف الارتقاء بمستوى خدمات الرعاية الصحية المُقدّمة لهم ضمن أجواء آمنة ومريحة، حيث تمثّل الحلقة التعليمية الأسبوعية إحدى الأنشطة المتعددة التي تقام خصيصاً لهذا الغرض. كما تجري مراجعة أنشطة العيادات الخارجية بصورة دورية أيضاً، حيث يتمّ العمل على تعزيز عمليات تخريج المرضى في الوقت المناسب وقبول المرضى الجدد. ويتولى كادرنا الجراحي الذي يضم أطباء من مختلف التخصصات، إلى جانب أعضاء آخرين من الأقسام المعنيّة الأخرى مسؤولية صياغة الأهداف الجديدة لشعبة جراحة الأطفال وضمان تنفيذ خططها وعملياتها وتقييم مدى نجاحها وفعاليتها. كما نعمل دائماً على توسيع قائمة العمليات الجراحية التي نقوم بإجرائها كلّما دعت الحاجة لذلك، ونسعى لتزويد الشعبة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية بما يعود بالنفع والفائدة على كافة شرائح المجتمع.

ويشارك كافة أعضاء الشعبة في برنامج التعليم الطبي المستمر، بالإضافة إلى إعداد العروض التقديمية الأسبوعية وإجراء المناقشات السريرية اليومية حول مختلف الحالات المرضية. ونعمل على تشجيع القيام بالأنشطة البحثية المختلفة، حيث يشارك أعضاء الشعبة أيضاً في العديد من المشاريع المعتمدة من قبل لجنة "مجلس المراجعة المؤسسية" في المستشفى. ويجري العمل حالياً على إعداد خطة بحثية جديدة للشعبة وتقديمها إلى القسم للموافقة عليها، حيث تتركز على تعزيز مشاركة المتدربين في المشاريع البحثية.

ونسعى إلى توحيد نظام تقديم الاستشارات للمرضى بهدف ضمان حصولهم على أفضل مستويات الرعاية الطبية في أسرع وقت ممكن ودون تأخير.

كما تمّ تحويل كافة عمليات الختان إلى وحدة "جراحة اليوم الواحد" في المستشفى، وذلك عقب زيادة ساعات عملها، حيث ساهم هذا الإجراء في رفع معدل الاستفادة من الأسرّة وتعزيز قدرة المستشفى على استيعاب مزيد من المرضى بشكل كبير.

وتواصل شعبة جراحة الأطفال رفعها شعار "صفر مراجعين على قائمة الانتظار" وتطبيقه على أرض الواقع، حيث يتمّ قبول المرضى في المستشفى أو حجز مواعيد لهم في العيادات على الفور، كما يتمّ إعادة حجز مواعيد جديدة للمرضى الذي يقومون بإلغاء مواعيدهم السابقة مباشرة.

الجراحة الصدرية:

تقوم شعبة جراحة الصدر في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بتوفير خدمات الرعاية الطبية التخصصية لكافة الحالات التي يتمّ إحالتها إلى المستشفى من جميع محافظات المملكة ودول الخليج المجاورة. وتشمل الخدمات الطبية التي تقدّمها الشعبة كافة الجوانب المتعلقة بجراحة الصدر، بما في ذلك جراحة الرغامى لعلاج حالات الأورام والتضيّق الرغامي، وجراحة الرئة لعلاج حالات الإصابة بالسرطان والأورام الحميدة فيها، وجراحة المريء، وجراحة الأورام المنصفية، وجراحة القفص الصدري لعلاج حالات الأورام والتشوهات، وزراعة الرئة، وجراحة الحجاب الحاجز لعلاج الفتوق، وجراحة الصدر بالمنظار لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الأخرى.

الإنجازات

تعزيز وتطوير جراحة أورام الصدر الخبيثة وزراعة الرئة، وابتكار تقنية جديدة لعلاج تشوهات القفص الصدري.

 شهادات الاعتماد

برنامج الزمالة في مجال جراحة الصدر لتدريب الأطباء من المملكة ودول الخليج المجاورة.

 

جراحة الأوعية الدموية

يتمتع جراحو الأوعية الدموية لدينا بشهرة عالمية في جراحة الأوعية الدموية ومعالجة الأوعية الدموية بأقل حد من التدخل الجراحي. ويقومون بأحدث إجراءات التشخيص والمعالجة لجميع اضطرابات الدورة الدموية، بدءاً من العلاج الدوائي وحتى معالجة الأوعية الدموية بأقل حد من التدخل الجراحي والجراحة المفتوحة التقليدية.

كما يتمتع فريقنا بخبرة واسعة في معالجة التوسعات الوعائية المعقدة بالشريان الأبهر، بالإضافة إلى التوسعات الوعائية النادرة في الأوعية الشريانية الأخرى، ويقوم بإجراء مختلف أنواع الجراحات في الأوعية الدموية وداخلها، وتشمل:

الإصلاح الوعائي الداخلي والمفتوح للتوسعات الوعائية بالشريان الأبهر لمنطقة البطن، والتمددات الوعائية الصدرية، والتوسعات الوعائية الصدرية – البطنية، بما فيها الطعوم الدعامية الأبهرية ذات التشعبات و الثقوب

الجراحات الوعائية المفتوحة، وفتح الشرايين في جميع المناطق الوعائية بالبالون و الدعامات.

  • استئصال باطنة الشريان السباتي، وفتح الشريان السباتي.
  • جراحة الوصلات الشريانية للأطراف السفلية و التداخلات غير الجراحية عن طريق الدعامات و التوسيع بالبالون.
  • المعالجة التداخلية والجراحية المفتوحة لأم الدم الأبهرية المحيطية.
  • التدخل الجراحي الوعائي، مثل رأب الوعاء وفتح الشرايين في جميع المناطق الوعائية.
  • المعالجة الليزرية داخل الوريد، واسئصال الدوالي والقرحات العرقية باستخدام تردد موجات الراديو.
  • العمل الجراحي المفتوح والوعائي في حالات انسداد الأوردة العميقة.
  • الغسيل (الكلوي) الدموي وطعوم الغسيل الدموي
  • علاج التشوهات الوعائية، والرباط المقوّس الناصف، ومتلازمات كسارة البندق، وحالات الوذمة اللمفية، والانصباب الكيلوسي.
  • استئصال الخثرة بالطرق الكيماوية والميكانيكية في حالات تجلط الأوردة العميقة.
  • تخفيف الضغط في متلازمة مخرج الصدر، واستئصال أورام الأجسام السباتية.
  • مركز المعالجة بالأكسجين عالي الضغط ورعاية الجروح.

 

الإنجازات

  • نسلط الضوء على خبراتنا الواسعة في مجال الأوعية الدموية في الكثير من الاجتماعات المحلية والدولية في الولايات المتحدة، أوروبا، أفريقيا و آسيا..
  • نجري جميع أنواع العمليات الأبهرية المعقدة باستخدام طرق المداخن، والدعامات ذات التشعبات و الثقوب لإصلاح أم الدم الأبهرية الصدرية والبطنية.
  • بصدد شراء نظام علاج الأوعية الدموية الروبوتي (ميجالان).

يقوم جراحونا سنوياً بتقييم حالات آلاف المرضى الذين يعانون من مشكلات في الدورة الدموية، الشائعة منها والنادرة. ونلتزم بالتشخيص الدقيق لمشكلة المريض وتزويده بأكثر طرق العلاج فعالية بما يتناسب مع احتياجاته الفردية. ويتمثل هدفنا في تحسين صحة الدورة الدموية لدى مرضانا.

دوام شعبة جراحة الأوعية الدموية:

  • العيادة: أيام الأحد صباحاً وبعد الظهر، وأيام الثلاثاء بعد الظهر
  • أوقات العمليات: الاثنين والأربعاء (طيلة اليوم)
  • جولات الأجنحة: يومياً
  • الجولات الكبرى: الأحد صباحاً والخميس صباحاً
  • الأنشطة الأكاديمية: نادي المجلة يوم الخميس
  • مشاريع البحث: ثلاثة تجارب مستقبلية كبرى مستمرة، هي

- توسيع الوعاء بالبالون في حالة الفشل المبكر للناسور الشرياني الوريدي (تجربة DEBEFF)

- معايير الربط للأوردة الملحقة في حالة فشل النواسير الشريانية الوريدية (تجربة CAVO)

- التدخل القائم على الوصول التدفقي من أجل التعامل مع الخلل الوظيفي في حالات الغسيل الدموي الشرياني الوريدي (تجربة FBI)

  • الأنشطة الخارجية: تتميز شعبة جراحة الأوعية الدموية بنشاطها المكثف في البرامج التوعوية من خلال إجراء الحالات الوعائية الكبرى في العديد من المراكز الطبية في المملكة.

جراحة الصدر

تقوم شعبة جراحة الصدر في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بتوفير خدمات الرعاية الطبية التخصصية لكافة الحالات التي يتمّ إحالتها إلى المستشفى من جميع محافظات المملكة ودول الخليج المجاورة. وتشمل الخدمات الطبية التي تقدّمها الشعبة كافة الجوانب المتعلقة بجراحة الصدر، بما في ذلك جراحة الرغامى لعلاج حالات الأورام والتضيّق الرغامي، وجراحة الرئة لعلاج حالات الإصابة بالسرطان والأورام الحميدة فيها، وجراحة المريء، وجراحة الأورام المنصفية، وجراحة القفص الصدري لعلاج حالات الأورام والتشوهات، وزراعة الرئة، وجراحة الحجاب الحاجز لعلاج الفتوق، وجراحة الصدر بالمنظار لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الأخرى.

الإنجازات

تعزيز وتطوير جراحة أورام الصدر الخبيثة وزراعة الرئة، وابتكار تقنية جديدة لعلاج تشوهات القفص الصدري.

 

شهادات الاعتماد

برنامج الزمالة في مجال جراحة الصدر لتدريب الأطباء من المملكة ودول الخليج المجاورة.