الأخبار

التخصصي" يتصدر مؤسسات القطاع الصحي في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية

عام

05

أبريل

 

حققت المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث المركز الأول في القطاع الصحي في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية فيما احتلت المركز العاشر من بين 150 جهة حكومية مختلفة في المملكة، وذلك بحسب تقرير برنامج قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية الصادر مؤخراً من برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر" التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأوضح المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور قاسم القصبي أن المؤسسة حققت تقدماً كبيراً في مجال التعاملات الإلكترونية الحكومية، الأمر الذي انعكس على تصنيفها في القياس السادس للتحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية الذي تم مؤخراً، حيث انتقل "التخصصي" من مرحلة " الإتاحة" إلى مرحلة "التميز والتحسين" بنسبة إنجاز(93%).

وأكد الدكتور القصبي أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث يسعى للاستفادة من التطور في الخدمات الإلكترونية لتسهيل التعاملات الحكومية الإلكترونية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى.

هذا ويتكون تصنيف قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية من أربع مراحل، هي مرحلة البناء، ثم مرحلة الإتاحة، ثم مرحلة التميز والتحسين، يلي ذلك مرحلة التكامل.

الجدير بالذكر أن عملية القياس تتم وفق منهجية علمية جرى إعدادها من قبل فريق قياس وطني يضم نخبة من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية الوطنية مسترشدين بأفضل التجارب الدولية في هذا المجال، كما أن المسوحات الميدانية والتحليل تولاهما فريق وطني متخصص من خارج وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تم تكليفهم للقيام بهذه المهمة.