الأخبار

"التخصصي" يتمكن من إستئصال ورم سرطاني بواسطة المنظار البلعومي لمسن سعودي يعاني من سرطان المعدة

عام

03

يوليو

تمكن فريق طبي بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، من إستئصال ورم سرطاني من جذوره بواسطة استخدام المنظار البلعومي بطريقة متطورة لمريض سعودي يبلغ من العمر 70 عاماً يعاني من سرطان المعدة من الدرجة الأولى وذلك في المنطقة الواصلة بين المري والمعدة ويمتد إلى رأس المعدة.

وقال د. محمد بن عبدالرحمن أبو رحمه استشاري جراحة أورام الجهاز الهضمي والسمنه والمناظير بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، أن استخدامه للمنظار البلعومي مكَّنه من الإكتفاء باستئصال الورم السرطاني من جذورة وإخراج الورم من الفم دون الحاجة إلى الإجراء التقليدي المتبع في مثل هذه الحالات والمتمثل في استئصال الثلث الأسفل من المري ومن ثم استئصال العقد اللمفاوية المحيطة بالمعدة مع استئصال المعدة كاملة.

ولفت إلى أن استخدام المنظار البلعومي للتعامل مع مثل هذه الحالات بدأ أولاً في شرق آسيا واليابان تحديداً بسبب خبرتهم الكبيره وشيوع سرطان المعدة لديهم ومن ثم جرى استخدامها في مراكز محدودة في العالم ، ويعد من الأساليب الطبية المتطورة التي يطبقها مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

وأشار إلى أن قلة الحالات المصابة بسرطان المعدة في المملكة تستلزم من الجرَّاح خبرة كبيرة ومهارة عاليه وتدريباً مكثفاً على استخدام المنظار البلعومي بشكل مستمر حتى لا يفقد خبرته في معالجة مثل هذه الحالات.

وأضاف د. ابو رحمه أن العملية بواسطة المنظار استغرقت 6 ساعات وقللت مدة بقاء المريض في المستشفى إلى يومين بعد العملية وأتاحت له العوده للأكل بشكل أسرع لا سيما أن وظائف المري والمعده لم تتأثرا بهذا الإجراء الحديث وقد تم استئصال الورم بالكامل ولم يعد هناك الحاجة للتدخل الجراحي ولا استخدام العلاج الكيميائي أو الإشعاعي لهذه الحالة.