إختتام فعاليات برنامجي الرازي وعلماء المستقبل في "التخصصي"

عام

03

أغسطس

 

أختتمت في مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض،  فعاليات الدورة التاسعة  لبرنامج الرازي التدريبي لطلاب وطالبات التخصصات العلمية في الجامعات، وفعاليات الدورة 17 لبرنامج علماء المستقبل التدريبي لطلاب وطالبات القسم العلمي بالمرحلة الثانوية.

وسلَّم الدكتور علي بن ناصر العضيب كبير علماء الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي والمشرف على برنامج الرازي التدريبي 30 متدرباً ومتدربة شهادات إعتماد المركز متضمنة مدة البرنامج ونوع التدريب.

وإستعرض العضيب خلال حفل التكريم أنشطة برنامج الرازي والتي إمتدت لأربعة أسابيع، واشتملت على محاضرات علمية وورش عمل بالإضافة إلى تدريب عملي في 17 مختبراً تحت إشراف علماء ومختصي مركز الأبحاث. لافتاً إلى  أن البرنامج جاء بهدف فتح قنوات التعاون بين الجهات الأكاديمية ومركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي، وتمكين الطلاب والطالبات من التعايش الفعلي في بيئة العمل البحثية والعلمية إلى جانب تدريبهم على المهارات العملية وإعطائهم الفرصة لإظهار مهاراتهم التقنية.

وفي ذات السياق، كرَّم مدير برنامج علماء المستقبل بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، عبدالرحمن اللهو 17 طالبا وطالبة كانوا قد التحقوا في برنامج علماء المستقبل التدريبي وذلك خلال الفترة من 7 إلى 27 يوليو 2017م. مبيناً أن البرنامج إحتضن في دورته السابعة عشر 14  متدرباً و 3 متدربات من طلاب وطالبات القسم العلمي بالمرحلة الثانوية المتميزين بالتفوق الدراسي والقدرات  العلمية، حيث جرى  توزيعهم في مختلف مختبرات مركز الأبحاث بهدف تنمية مهاراتهم في التفكير المنطقي والبحث العلمي ليتمكنوا من التعرف على قدراتهم العلمية والتخطيط لمستقبلهم.

 

وأضاف اللهو أن مركز الأبحاث يواصل متابعته للطلبة المشاركين في البرنامج بعد الإنتهاء من الدراسة بالمرحلة الثانوية وإلتحاقهم  بالجامعة ويتيح لهم مواصلة التدريب وإجراء التجارب والأبحاث واستقطاب المتميزين منهم للعمل بالمركز بعد التخرج، لافتاً إلى أن البرنامج ساهم خلال الدورات السابقة بتدريب 252 طالبا وطالبة.

يشار إلى أن حفل التكريم شهد حضور عدد من أولياء أمورالطلبة والطالبات الذين عبَّروا عن سعادتهم بتلقي أبنائهم وبناتهم مستوىً تدريبياً رفيعاً.