وحدة جراحة الأطفال

2317

نظرة عامة:

يعدّ "مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث" مركز الإحالة الرئيسي لحالات الحمل ذات المخاطر العالية، والذي يوفّر خدمات تشخيص ما قبل الولادة للمشاكل الجراحية لحديثي الولادة، وأمراض الأورام والحالات المعقدة من التشوهات الخلقية التي تصيب الأطفال، حيث يضمّ كوادر طبية متعددة التخصصات ويعتمد أحدث التقنيات المتطورة كجراحة المناظير والجراحة الروبوتية. كما يعتبر المستشفى أيضاً أحد مراكز الإحالة الرئيسية لكافة الحالات الجراحية المعقدة المتعلقة بالأطفال، بما في ذلك المرضى الذين أجريت لهم عمليات جراحية في مستشفيات أخرى.

ويلتزم المستشفى بالعمل على ضمان تلبية احتياجات المرضى وأسرهم وجعلها دائماً في أعلى درجة من سلّم أولوياته، والذي يتحقق عبر السعي الدؤوب والمتواصل في سبيل الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية المُقدّمة للمرضى، وذلك عبر تعزيز المعرفة العلمية والبحوث القائمة على الأدلة والعمل السريري، وتثقيف المرضى وتفعيل شبكات الرعاية الصحية المتكاملة.

وتلعب شعبة جراحة الأطفال دوراً محورياً في دعم أهداف "مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث" في توفير أرقى مستويات خدمات الرعاية الطبية التخصصية لكافة شرائح المجتمع في المملكة العربية السعودية، وذلك عبر إجراء كافة أنواع العمليات الجراحية للأطفال ضمن برنامج منسّق ومتوازن يشمل الممارسة السريرية، والتعليم والبحث العلمي، بالإضافة إلى غيرها من التخصصات الفرعية الأخرى لطب الأطفال.

  • حوسبة بيانات المرضى لكافة أنواع الأمراض الجراحية بهدف:
    • توفير قاعدة البيانات/ السّجل.
    • إجراء البحوث والأنشطة السريرية المستقبلية.
    • تحسين الأداء.
  • التقرير السنوي للشعبة.
  • تبادل الخبرات والآراء مع المراكز الدولية حول الحالات المعقدة باستخدام تقنيات العلاج عن بعد.
  • إنشاء قسم المكتبة.
  • المشاركة الفعالة في برنامج التعاون الطبي المشترك.
  • الدليل الإرشادي لأنشطة الشعبة.

الإنجازات:

تقوم شعبة جراحة الأطفال بإجراء ما يقارب 1700 عملية جراحية سنوياً، حيث تتركز معظمها في مجال علاج الأورام والتشوهات الخلقية عند الأطفال. وقد تمّ اتخاذ العديد من الإجراءات والتدابير العملية على مدى السنوات القليلة الماضية بهدف توسيع نطاق الخدمات واستيعاب أعداد أكبر من المرضى. ونجحت الشعبة في تقليص مدّة انتظار المرضى للحصول على الرعاية اللازمة بصورة ملحوظة، وذلك عبر وضع خطط محكمة وشاملة لتخريج المرضى في الوقت المناسب، وارتفاع معدل الاستفادة من غرف العمليات والأسرّة، وتطوير التقنيات الجراحية المعتمدة، والإدارة الفعّالة للحالات، وتوحيد نظام تقديم الاستشارات للمرضى. وتمثّل نوعية خدمات الرعاية الصحية المقدّمة للمرضى إحدى الركائز الأساسية في إدارة عملياتنا وأنشطتنا، لذلك فإننا نحرص دائماً على توفير أفضل مستويات الرعاية للمرضى.

وتتميز شعبة جراحة الأطفال بنظام يحتذى به في مجال معالجة الألم، حيث تتمّ مراجعته بصورة دورية بهدف الحدّ من معاناة المرضى بعد خضوعهم للعمليات الجراحية. وينصبُّ تركيزنا أيضاً على مجال رعاية المرضى المنومين بهدف الارتقاء بمستوى خدمات الرعاية الصحية المُقدّمة لهم ضمن أجواء آمنة ومريحة، حيث تمثّل الحلقة التعليمية الأسبوعية إحدى الأنشطة المتعددة التي تقام خصيصاً لهذا الغرض. كما تجري مراجعة أنشطة العيادات الخارجية بصورة دورية أيضاً، حيث يتمّ العمل على تعزيز عمليات تخريج المرضى في الوقت المناسب وقبول المرضى الجدد. ويتولى كادرنا الجراحي الذي يضم أطباء من مختلف التخصصات، إلى جانب أعضاء آخرين من الأقسام المعنيّة الأخرى مسؤولية صياغة الأهداف الجديدة لشعبة جراحة الأطفال وضمان تنفيذ خططها وعملياتها وتقييم مدى نجاحها وفعاليتها. كما نعمل دائماً على توسيع قائمة العمليات الجراحية التي نقوم بإجرائها كلّما دعت الحاجة لذلك، ونسعى لتزويد الشعبة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية بما يعود بالنفع والفائدة على كافة شرائح المجتمع.

ويشارك كافة أعضاء الشعبة في برنامج التعليم الطبي المستمر، بالإضافة إلى إعداد العروض التقديمية الأسبوعية وإجراء المناقشات السريرية اليومية حول مختلف الحالات المرضية. ونعمل على تشجيع القيام بالأنشطة البحثية المختلفة، حيث يشارك أعضاء الشعبة أيضاً في العديد من المشاريع المعتمدة من قبل لجنة "مجلس المراجعة المؤسسية" في المستشفى. ويجري العمل حالياً على إعداد خطة بحثية جديدة للشعبة وتقديمها إلى القسم للموافقة عليها، حيث تتركز على تعزيز مشاركة المتدربين في المشاريع البحثية.

ونسعى إلى توحيد نظام تقديم الاستشارات للمرضى بهدف ضمان حصولهم على أفضل مستويات الرعاية الطبية في أسرع وقت ممكن ودون تأخير.

كما تمّ تحويل كافة عمليات الختان إلى وحدة "جراحة اليوم الواحد" في المستشفى، وذلك عقب زيادة ساعات عملها، حيث ساهم هذا الإجراء في رفع معدل الاستفادة من الأسرّة وتعزيز قدرة المستشفى على استيعاب مزيد من المرضى بشكل كبير.

وتواصل شعبة جراحة الأطفال رفعها شعار "صفر مراجعين على قائمة الانتظار" وتطبيقه على أرض الواقع، حيث يتمّ قبول المرضى في المستشفى أو حجز مواعيد لهم في العيادات على الفور، كما يتمّ إعادة حجز مواعيد جديدة للمرضى الذي يقومون بإلغاء مواعيدهم السابقة مباشرة.

الصور

شهادات الاعتماد والجوائز