الفيزياء الطبية الحيوية

5783

مقدمة

أُنشئ قسم الفيزياء الطبية الحيوية عام 1985 من خلال الدمج بين أقسام الفيزياء الطبية والفيزياء الصحية ومرفق أشعة جاما ، والتي كانت من بين أول سبعة أقسام رئيسية أسست بمركز الأبحاث في مستشفى الملك فيصل الخصصي ومركز الأبحاث ، وقد أعيدت هيكلة الأقسام الثلاثة السابقة لتصبح جميعها شُعب ضمن القسم ذاته. وقد تم في نفس العام أنشاء قسم الألكترونيات و مختبر لتطبيق الدراسات التجريبية. و يضم القسم في الوقت الراهن خمس شُعب وأربع منشآت أساسية .

تتمثل رسالة القسم في استكشاف وتطبيق وتعميم مفاهيم وطرق الاستخدام الفعال والآمن للإشعاع في تشخيص وعلاج الأمراض التي تصيب الإنسان ، وكذلك مواصلة تحسين وتوسيع مثل هذا الاستخدام من خلال أنشطة البحوث السريرية .

كما إن القسم يلتزم بتقديم الدعم العلمي الفيزيائي رفيع المستوى لاستخدام الإشعاع المؤين وغير المؤين في الخدمات الطبية بما يضمن تقديم أفضل رعاية صحية ممكنة للمرضى. كما أن تعزيز المعارف والمهارات من خلال فرص التعليم والتدريب المستمر لهو جزء هام من رسالة القسم أيضا .

 

الأنشطة العامة

  • مارس فريق الفيزياء الإشعاعية لعلاج الأورام لدينا دورا رياديا في تطبيقات الاستعمال الآمن والفعّال للست أنماط الرئيسية من العلاج الإشعاعي وهي:

المعالجة المقطعية TomoTherapy ، و2. العلاج بتقنية سايبر نايف CyberKnife، و3. تقنية المسرع الخطي  True Beam، و4. تقنية العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة باستخدام نظام موبيترون   MOBETRON ، و5. المعالجة الكثبية-(المكثفة) ، باستخدام جهاز محاكاة العلاج الإشعاعي Nucletron HDR وكذلك 6. نظام العلاج الإشعاعي خلال الجراحة بواسطة إنترا-بيم IntraBeam لمرضى السرطان.  ولقد تعامل الفيزيائيون الطبيون والمعنيين بقياس الجرعات الطبية مع حوالي 2000 مريض بالسرطان وقد أجريت نحو 3500 عملية في المجمل لقياس الجرعات السريرية وتخطيط المعالجة للمرضى الخاضعين للمعالجة الإشعاعية.

  • حصل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على التصنيف الرسمي باعتبارها أول مركز متعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA في المملكة والمنطقة بأسرها .
  • أطلق القسم أول [برنامج إقليمي رسمي للفيزيائيين الطبيين في مجال الفيزياء الإشعاعية لعلاج الأورام برعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار اتفاق التعاون الإقليمي للدول العربية في آسيا ARASI  تنفيذ البرنامج بالتعاون الوثيق مع العديد من المؤسسات الصحية الرائدة في المملكة ؛ كمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ؛ بالإضافة إلى ثلاث دول أعضاء باتفاق التعاون الإقليمي للدول العربية في آسيا ARASIA ، وهي: الأردن ،وقطر ، ولبنان .
  • تنمية خبرات الموظفين وتطويرها من خلال مجالس اختصاص دولية ، حيث أتاح التدريب الداخلي المستمر  لعددٍ من منتسبينا الحائزين على الزمالة ، الحصول على إجازة صادرة من هيئات دولية مثل المجلس الأمريكي للطب الإشعاعي  ABR  ومجلس اعتماد قياس الجرعات الطبيةMDCB.
  • تطوير الجهود الرامية إلى إعادة اعتماد الاعتراف بإجراءات الفيزياء الإشعاعية لدينا ، وكفاءة الأجهزة ، وذلك وفق للبروتوكولات الأمريكية لمجموعة العلاج الإشعاعي للأورام RTOG الصادرة عن قسم التصوير و العلاج الإشعاعي للأورام IROC لدى مركز إم دي أندرسون لأمراض السرطان.
  • استضافة المؤتمرات الدولية وبحضور أكثر من 100 متحدث عالمي ، مثل المؤتمر الدولي للطب الإشعاعي ، في دوراته للأعوام 2010، و 2012 و 2014  و2016 ، وقد بدأ بالفعل التحضير للدورة التي ستعقد في 2018  (www.radmed.org).  .
  • المشاركة في إعداد البرامج الأكاديمية رفيعة المستوى للفيزياء الطبية للدراسات العليا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي أقرتها المنظمة الدولية للفيزياء الطبية.
  • تنظيم وإدارة مشاريع الأبحاث المعتمدة والممولة من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الجارية بصفتها باحث رئيسي في هذا المجال .
  • تقديم التقرير النهائي لمشروع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية KACST بعنوان "وضع مقاييس بيولوجية لتقييم التعرض الإشعاعي المفرط في الحوادث النووية" .
  • الحصول المنحة في برنامج التكنولوجيا البيولوجية في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية KACST على درجة عالية (13/ 15) من الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم AAAS بالولايات المتحدة الأمريكية وهي الجمعية المعنية بنشر العدد الرئيسي من مجلة العلوم العالمية الأسبوعية ، وقد تم اعتماد هذا الاقتراح للمنحة كنموذج للباحثين الآخرين من خلال مدير وحدة التكنولوجيا الحيوية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.
  • الحصول على الاعتماد والتمويل من مدينة الملك عبد العزيز لمشروع المعنون: التصوير المتقدم بالرنين المغناطيسي MRI للمرضى الذين يعانون من الاضطراب الادراكي المعتدل MCI والمرضى الذين يعانون من مرض الرعاش ، الزهايمرAD.
  • أداء الدور الرئيسي في العديد من المشاريع الكبرى الأخرى ، بما في ذلك مشروع المعالجة بآيونات ميجا بروتون - كربون PCIT فضلاً عن شراء المعدات الخاصة بالطب الإشعاعي (علم الأشعة والمعالجة الإشعاعية) وتصاميم حجب الأشعة لمركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد KACO&LD.
  • تم تحسين وتطوير المختبر المعياري لقياس الجرعات الاشعاعية SSDL والتي سوف تسمح لهذا المختبر للعب دورا رئيسيا لتوفير معايرة من المستوى الثاني في المملكة حيث أن هذه المنشأة هي المرفق الوحيد في المملكة والذي هو جزء من شبكة الوكالة الدولية للطاقة الذرية و منظمة الصحة العالمية IAEA/WHO للمختبرات المعيارية لقياس الجرعات الاشعاعية. ان جهاز المعايرة باستخدام العنصر المشع كوبلت-60 هو الاول من نوعة في منطقة الخليج العربي. ان خدماتنا تقدم لأكثر من 200 عميل من داخل المملكة وخارجها حيث أن بعضها من مؤسسات حكومية وأخرى من مؤسسات خاصة.
  • صُنف القسم من بين العشرة الأوائل في الأداء الوظيفي الأعلى لخطة العلاج الأشعاعي الدولي 2015.
  • مساهمة أعضاء من القسم في كتابة فصل كامل من كتاب أصدرتة الوكاله الدولية للطاقة الذرية باسم "فيزياء الطب النووي: كتاب للمعلمين والطلاب". كذلك قيام اعضاء اخرين بالمساهمة بكتابة جزء من فصل بالكتاب المعنون "الحماية الاشعاعية في التصوير الطبي و الفيزياء الإشعاعية" والذي اصدر من قبل CRC Press, Florida.
  • إنشاء المختبر المرجعي الحيوي الوطني في المملكة العربية السعودية لتقدير الجرعات الإشعاعية المتلقاة في حالات التعرض المفرط عرضي.
القسم الإداري
الفيزياء الصحية
شُعبة الفيزياء التصويرية
شُعبة علم الاحياء الاشعاعي
شُعبة الفيزياء الإشعاعية لعلاج الأورام

الصور

شهادات الاعتماد والجوائز