السيرة الذاتية

معالي الأستاذ الدكتور قاسم القصبي

المشرف العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث (مؤسسة عامة)

عضو و أمين مجلس إدارة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث (مؤسسة عامة)

نبذة

تلقى معالي الأستاذ الدكتور قاسم القصبي درجة البكالوريوس في الطب والجراحة مع مرتبة الشرف الثانية من كلية الطب بجامعة الملك سعود بالرياض وأنهى تدريبه لسنة الامتياز عام 1978م.

بعد أن أمضى معاليه سنة كمعيد في قسم الجراحة بكلية الطب في جامعة الملك سعود بالرياض في المملكة العربية السعودية، تلقى برنامج تدريب الإقامة في الجراحة ولمدة اربع سنوات بمستشفى جون رادكليف التعليمي التابع لجامعة أوكسفورد بالمملكة المتحدة. وحصل على شهادة الزمالة في الجراحة (FRCSI) من كلية الجراحين الملكية بايرلندا في يناير من عام 1985م. وعين في 1985م أستاذاً مساعداً في قسم الجراحة بكلية الطب بجامعة الملك سعود، ثم أستاذاً مشاركاً عام 1988م في نفس الكلية. كما اختير بالانتخاب في نفس العام رئيساً لقسم الجراحة والتخدير (يضم 45 أعضاء هيئة تدريس و100 طبيب). وفي 1998م تمت ترقيته إلى أستاذ في الجراحة وكلف بالعمل كرئيس لوحدة الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي بكلية الطب بمستشفى الملك خالد الجامعي. علماً بأنه انتدب في عام 1993م إلى مستشفى قوى الأمن بالرياض حيث ترأس أقسام الجراحة هناك.

حصل معاليه في عام 1995م على زمالة الكلية الأمريكية للجراحين.

في عام 2000م، عين معاليه وكيلاً مكلفاً لوزارة الصحة للشؤون التنفيذية لمدة أربع سنوات، حيث ترأس خلال هذه الفترة لجنة حمى الوادي المتصدع وبعض لجان الحج. بالإضافة إلى توليه رئاسة مجلس إدارة اثنين من أكبر المستشفيات بالمملكة، ورئاسة عدة وفود سعودية دولية. وهو عضو في مجالس الادارة لعدة هيئات صحية، من بينها الهيئة السعودية للتخصصات الصحية والمجلس السعودي للخدمات الصحية. وفي عام 2004م صدر أمر سام بتعيينه نائباً للمشرف العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، وصدر امر سام آخر في 2005م بتعيينه مشرفاً عاماً تنفيذياً للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وأميناً عاماً لمجلس الإدارة وعضواً فيه.

تمت ترقية معاليه في 2009م بموجب مرسوم ملكي ليصبح المشرف العام التنفيذي CEO لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمرتبة الممتازة، وهو لا يزال يشغل هذا المنصب حتى الآن.

صدرت لمعاليه عدة منشورات في مجال الاصابات و جراحة تنظير البطن ، كما أنه مراجع وعضو هيئة تحرير لعدد من المجلات الطبية. ونشاطه واضح في مجال الطب الأكاديمي كمعلم ومدير برامج. وله خبرة إدارية واسعة تمتد من المشاركة بإعداد بعض السياسات الحكومية الصحية إلى ممارسة الطب الأكاديمي كمستشار وطبيب أول.

يشغل معاليه عضوية عدة هيئات حكومية في قطاع الرعاية الصحية، البعض منها هيئات وزارية تعمل على توجيه الاستراتيجيات الصحية وصياغة الخدمات.

حالياً، فإن معاليه يشرف على الممارسة والخدمات في مستشفى متخصص بالإضافة إلى نشاطات البحث المتقدمة ذات الصلة بالبحث الأساسي والانتقالي، وإنشاء مركز للتكنولوجيا الحيوية في المملكة العربية السعودية. كما أنه يشرف على برامج التدريب الأكاديمي على المستوى الجامعي والدراسات العليا، وهو عضو في مجلس أمناء جامعة الفيصل، وعضو أيضاً في مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة مستشفى الملك فيصل التخصصي الخيرية.