السيرة الذاتية

سعادة الدكتور عبدالعزيز بن حسن الصائغ

الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية

عضو مجلس إدارة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث (مؤسسة عامة)

نبذة

يعد الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن حسن الصائغ، الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، أحد أبرز الجراحين في المملكة العربية السعودية.

ويمتلك البروفيسور الصائغ سجلاً ناصعاً ومطرزاً بالإنجازات في مجال تخصصه (الجراحة)، وهو زميل الكلية الأمريكية للجراحة في الولايات المتحدة الأمريكية، وزميل الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا، وتولى العديد من المناصب الإدارية البارزة في المجال الأكاديمي حيث عمل عميداً لكلية الطب بجامعة الملك سعود بأبها، ثم المدير الطبي لمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ، قبل أن يُعين بمنصب الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وهو منصبه الحالي.

وحصل البروفيسور الصائغ على شهادة بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة الملك سعود بالرياض عام 1979م، بعد التخرج وبالتحديد منذ 1980 وحتى 1986م أنجز العديد من البرامج التدريبية العملية في العديد من الجامعات المحلية والعالمية من برامج الإقامة في الجراحة العامة مثل برنامج مقيم في الجراحة العامة وجراحة العظام في مستشفى الملك خالد الجامعي، وبرنامج مقيم في الجراحة بجامعة تورنتو، ومستشفى جامعة ألبرتا ادمونتون، في كندا.

وشغل البروفيسور الصائغ العديد المناصب المحلية والعالمية، حيث أنه عضو في جمعيات متخصصة في الجراحة محلياً وعالمياً، فهو عضو الجمعية الطبية ألبرتا، وتم انتخابه في عام 2011 ليكون محافظ الكلية الأمريكية للجراحين في المملكة العربية السعودية، وعضو في الجمعية العالمية لجراحة الكبدية الصفراوية، وعضو جمعية الجراحين بالمنظار آسيا (ELSA)، وعضو لجنة الاستثمار ورئيس لجنة الخدمات والتمديد للقوى العاملة في مؤسسة الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ورئيس لجنة البعثات والتدريب في وزارة الصحة، وعضو مجلس الصحة السعودية، وعضو مجلس إدارة الهيئة الوطنية للاعتماد والتقييم.

وساهم البروفيسور الصائغ، في نشر عدد 30 كتاب وبحث وترجمة في مجال الجراحة والتي ساهمت في نقل والنظريات العلمية الحديثة في مجالات الجراحة العامة والمتخصصة محلياً وعالمياً.