السيرة الذاتية

سعادة الدكتور طارق بن عبدالله لنجاوي

المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث – فرع جدة

عضو مجلس إدارة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث (مؤسسة عامة)

نبذة

سعادة الدكتور طارق لنجاوي هو المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ـ فرع جدة. كما أنه عضواً في مجلس إدارة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (مؤسسة عامة) منذ عام 2011.

يعتبر الدكتور لنجاوي طبيب معروف في طب الأشعّة وهو أحد كبار مقدمي الرعاية الصحية التنفيذية. لديه سنوات من الخبرة في كلاً من إدارة المستشفيات والتثقيف الصحي كما أن لديه خبرة كطبيب استشاري. حصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة وتخصص في علم الأشعة التداخلي? بالإضافه إلى حصوله على عدة مؤهلات متعلقة بالإدارة وإدارة المستشفيات. حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة القاهرة في جمهورية مصر العربية في عام 1983 وأكمل الزمالة الملكية في تخصص الأشعة التشخيصية في عام 1989 وتقدم من حينها  إلى أن سافر إلى مدينة فانكوفر في كندا في عام 1992 حيث تدرب على عمليات الأشعة التداخلية الحديثة.

 خلال السنوات 12 الماضية، شهد الدكتور لنجاوي مراحل تطور وتغير مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ـ فرع جدة (مؤسسة عامة) منذ بداية إنشائه كعيادة خارجية محدودة إلى ما هو عليه اليوم حيث يحتوي على 450 سرير، مما جعله مرفق رعاية صحية تخصصية بشكل أساسي.قاد الدكتور لنجاوي فريقه لتكييف ممارساتهم وأهدافهم وفقاً لعدة عوامل خارجية والذي بدوره ساعد في الإنتقال السريع للمؤسسة من شراكة عامة خاصة إلى منظمة خاصة مستقلة الربح إلى ما هو عليه اليوم كمرفق رعاية صحية تخصصي تموله الحكومة.

في عام 2008، أشرف الدكتور لنجاوي على ضم فرع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الرئيسي في جدة مع فرع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الرئيسي في الرياض. أثبت خلال ذلك الوقت خبرته الواسعة في مجال التغيير وإدارة الأزمات. وهو حالياً يقود توسعة رئيسية لفرع جدة حيث توجد مرافق طبية جديدة قيد الإنشاء في شمال مدينة جدة. ومن المتوقع تشغيل فرع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في جدة في منتصف عام 2017. خلال مسيرته الوظيفية تولى الدكتور لنجاوي زمام المسؤولية عن موظفين أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين. يبلغ عدد موظفي مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ـ جدة الحاليين حوالي 3000 موظف ومن المتوقع ارتفاع عددهم ليصل إلى 6000 موظف خلال الشغيل المبدئي للمستشفى بحلول عام 2017.

لدى الدكتور لنجاوي أيضاً خبرة في عدة مجالات منها المشاريع الناشئة وبناء الفريق والتخطيط الاستراتيجي وتعويض الأطباء وإدارة الجودة والاعتمادات الدولية.

وقد ترأس الدكتور لنجاوي عدة لِجان لعبت دوراً رئيسي في تخطيط تطوير وتوسعة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (مؤسسة عامة) وساهم في نشر 15 ورقة بحثية في منشورات عالمية عديدة. كما أن لديه أيضاً 12 ورقة بحثية تتمحور حول التطبيقات الحديثة و العصرية لعلم الأشعة، بجانب مساهماته في تقارير طبية متخصصة عديدة خلال مسيرته الوظيفية.