KFSH&RC

الصفحة الرئيسية

عن الموقع

البرنامج

برنامج الاضطرابات الحركية

أهداف البرنامج

الفريق الطبي

العيادة

العمليات

التقنيات

الاضطرابات الحركية

مرض باركنسون

خلل التوتر العضلي

الرعاش الحميد

التيبس

أمراض أخرى

أخبار ومستجدات

الفريق الطبي

صور

ساهم معنا

مواقع مهمة

سجل الزوار

اتصل بنا

 

 

 

 

وصف العملية الجراحية

سوف نقدم لك هنا وصفا سريعا وشرحا ميسرا لما يمكن إن يحدث لك كمريض إثناء عملية الكي أو عملية زرع جهاز التنبيه الكهربائي.

سوف تتاح لك الفرصة للتحدث قبل العملية مع الطبيب الجراح للاستفسار عن أي سؤال أو فكرة تريد الاستفسار عنها.

كما تعلم أنة من الصعب التحكم بالرعاش من خلال الأدوية لهذا السبب جاءت فكرت عمليات الكي أو زرع جهاز التنبيه الكهربائي لبعث الأمل في حياة أفضل للمريض وعائلته.

 

من أهم النقاط التي يجب التركيز عليها إن هذه العمليات الجراحية ليست شافية تماما لكنها تساعد على التحكم في الأعراض المرضية مثل الرعاش – حيث إن زرع جهاز التنبيه الكهربائي يساعد على التحكم بالرعاش بدرجة تصل إلى 60%.

 
 

  قبل العملية.

في البداية يقوم طبيب الأعصاب وطبيب جراحة الأعصاب بفحص المريض في العيادة ويخرجوا بقرار إذا كانت العمليات مفيدة أم لا.

خلال هذه المرحلة يسال المريض عن تفاصيل الأعراض التي يعاني منها ويمكن إن يحتاج بعض الفحوصات المخبرية فيتم سحب عينات من الدم ليتم فحصها بالمختبر، ويتعرض المريض لفحص نفسي عصبي للتعرف على طريقة التفكير والقدرة على تذكر الأشياء. هذا ويتم شرح العملية بشكل كامل ومفصل للمريض وعائلته وعند موافقتهم على أجراء العملية يتم وضع اسم المريض على لائحة الانتظار.لإجراء العملية الجراحية وبالتنسيق مع منسق البرنامج يتم تحديد يوم الدخول لإجراء العملية.

في يوم الدخول يتوجه المريض إلى قسم الإدخال في مستشفى الملك فيصل التخصصي وهناك يتم ترتيب المريض إلى قسم الجراحة العصبية (D3-11 ) وعند وصول المريض إلى غرفته يتم سحب عينات من الدم وفي اليوم التالي يتم أجراء تصوير بالرنين المغناطيسي للمريض وبهذا يكون جاهزا لإجراء العملية وسوف يقوم طبيب جراحة الأعصاب بزيارة المريض وتحديد يوم أجراء العملية له

 
 

يوم العملية:

 

في صباح يوم العملية تقوم الممرضة المسؤولة عن المريض بتحضيره للعملية حيث يقوم بالاستحمام وغسل الرأس جيدا بصابون طبي وبعد ذلك يرتدي المريض ملابس العملية ويمكن إن يتم وضع إبرة للمحاليل الوردية ويتم نقلة إلى غرفة العمليات حيث يوضع له إطار خاص حول الرأس تحت التخدير الموضعي ومن ثم ينتقل إلى فسم الأشعة حيث يجرى له تصوير بالرنين المغناطيسي يتم من خلاله تحديد الهدف داخل دماغ المريض، ويبقى ويبقى هذا الإطار مثبتا ببراغي في راس المريض حتى نهاية العملية بعد انتهاء التصوير يتم نقل المريض إلى غرفة العمليات بينما بإمكان عائلته المريض الانتظار في غرفة انتظار العمليات الكائنة مقابل غرفة العمليات في الطابق الثاني من المستشفى الرئيسي.

 

عندما يتم نقل المريض إلى غرفة العمليات يوضع المريض على طاولة خاصة في منتصف الغرفة ويوضع له إبرة وريدية إن لم تكن وضعت من قبل يعطى المريض من خلالها محاليل التغذية الوريدية والمضادات الحيوية وبعض الأدوية إن لزم الأمر. 

اثنا العملية يتم زرع سلك رفيع جدا داخل دماغ المريض في نهاية هذا السلك يوجد أربع أقطاب وهذا السلك يتم وصلة بواسطة سلك توصيل تحت الجلد إلى بطارية توضع تحت الجلد في منطقة الصدر.

إن عملية زرع سلك (الإبرة ) في مكانها الصحيح في داخل الدماغ تحتاج إلى عدة ساعات (3-5) ساعات والمريض في كامل وعيية وليس خاضعا لتخدير العام حيث يتم قراءة نشاطات خلايا الدماغ ويقوم الفريق الطبي بتحفيز الخلايا داخل الدماغ وسوف يقوم الطبيب بسؤال المريض كل فترة إن كان يشعر بأي شيء ؟ ويقوم بفحصه إثناء ذلك ، فمن المهم جدا إن يكون المريض متعاونا ويشرح للطبيب ما بحدث له إثناء العملية وهنا تكمن أهمية إن يكون المريض واعيا إثناء العملية .

 

 
 

  بعد العملية

يتم نقل المريض إلى غرفة الإفاقة لبعض الوقت ومن ثم ينتقل إلى غرفته في الجناح. ويكون هناك أسلاك تخرج من جلدة رأسه ومن المهم إن لا يقوم المريض بشدها أو تحريكها، ويتم التأكد من خلال هذه الأسلاك إننا وضعنا الإبرة المجهرية في المكان الصحيح في الدماغ حيث أنة عند وصولها ببطارية خارجية يظهر اثر ذلك على المريض مباشرة. 

وبعد التأكد من وجود الإبرة في المكان الصحيح من الدماغ يتم أجراء أشعة بالرنين المغناطيسي للتأكد من ذلك بعدها بيومين أو ثلاث يتم أجراء عملية أخرى لوصلة الإبرة التي داخل الدماغ بسلك تحت الجلد في بطارية يتم زرعها تحت الجلد في منطقة الصدر بعد ذلك يمكن إن يغادر المريض المستشفى حيث يعطى موعدا أخر بعد فترة من الزمن ليتعافى من العملية الجراحية للدخول إلى المستشفى للبدء في تشغيل وبرمجة البطارية حتى يتم الوصول الأفضل سيطرة على الأعراض التي يعاني منها المريض.

 

 

 

ويمكن إن تتم البرمجة من خلال زيارات متكررة إلى عيادة الإضطرابات الحركية ( يحتاج المريض من شهرين إلى ثلاثة اشهر من الزيارات الأسبوعية للعيادة للوصول إلى افصل برمجة ممكنة للتحكم بالأعراض ) .

 

 

 

*- يجب التأكد على نقطة إن هذه العملية لا تشفي من المرض حيث عن إغلاق الجهاز التنبيه الكهربائي للدماغ ) تعود الأعراض من جديد.

وان الاستجابة لهذا النوع من العمليات يختلف من انساب إلى أخر كآي نوع من أنواع العمليات الجراحية قد يكون هناك مشاكل مثل.

  1. اثنا العملية مثل النزيف داخل الدماغ.

  2. مشاكل الجهاز مثل الشعور بالخد ران والوخز أو الالتهاب.

  3. مشاكل آلية: مثل عطل في الجهاز أو انفكاك الوصلات.

 

 

 

Copyright 2003 - 2010 Movement Disorders Program -KFSH&RC
Privacy Policy & Disclaimer | email the
MDP | email the webmaster
Designed by
Neal Hasan