رحلة التميز

 2021

 

  • شهادة اعتماد نموذج نضج أنظمة التحليل البيانات المعتمدة من جمعية نظم إدارة معلومات الرعاية الصحية – المستوى السابع.
  • سدايا ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث يُوقعان مذكرة تفاهم.
  • مذكّرة تفاهم مع وزارة الصحة ممثلة في تجمع الرياض الصحي الثالث، تهدف إلى خدمة مجال الرعاية الصحية، وتدريب الكفاءات، وتطوير البحث العلمي.

  • حصل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على جائزة "المؤسسة الصحية الأكثر ترابط تقني" من كلية إدارة معلومات الرعاية الصحية للتنفيذيين.
  • التكريم من هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية.
  • جائزة زمام – السيفير : المشروع الرقمي للعام المتعلق بجائحة كوفيد 19.
  • التخصصي يفوز بجائزة الحسين للتميز المؤسسي عربيًا في مجال أبحاث السرطان.
  • سمو الأمير فيصل بن سلمان يفتتح مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمدينة المنورة.
  • أمر ملكي بتحويل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إلى مؤسسة مستقلة غير هادفة للربح.

2020

 

  • إنشاء مراكز القيادة والتحكم لفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) وضعت المؤسسة برامج مختلفة تشمل الإجراءات الاحترازية لتجنب انتقال العدوى ومكافحتها والفحوص المخبرية (تحاليل مخبرية تجارية وأخرى مصنعة في المؤسسة) ، وسعة الأجنحة ووحدات الأجنحة ووحدات العناية المركزة لتنويم المرضى، والمستلزمات والمعدات والرعاية السريرية لمرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) وقد وضعت المؤسسة خطة مستقبلية لذلك. أٌنشأت مراكز القيادة والتحكم لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) (المستشفى الرئيس بالرياض والمستشفى بفرع جدة) في المراحل الأولى من ظهور الجائحة بوصفه جهازاً إداراياً وتنفيذياً يُعنى بوضع الخطط ذات الصلة بالمسائل المتعلقة بفيروس كورونا المستجد وإدارتها كما يعقد مركز القيادة والتحكم لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 اجتماعات يومية.
  • برنامج تحول القطاع الصحي يسعى البرنامج إلى إعادة هيكلة القطاع الصحي ليغدو نظاماً صحياً شاملاً وفعالاً وتعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض عبر تطبيق نموذج الرعاية الصحية الحديثة المعني بالوقاية من الأمراض قبل وقوعها وتعزيز وعي المجتمع الصحي وكذلك من خلال تحسين الوصول إلى الخدمات الصحية عبر التغطية الأمثل والتوزيع الجغرافي العادل والأشمل والتوسع في تقديم خدمات الصحة الإلكترونية والحلول الرقمية ومن خلال الارتقاء بجودة الخدمات الصحية، والتركيز في رضا المستفيدين عبر تطبيق واتباع أفضل المعايير الدولية المبنية على البراهين.

  • بلغ عدد المتبرعين المسجلين في سجل التبرع بالمؤسسة 340 متبرعاً لهذا العام واستفاد 11 مريضاً من مرضى المؤسسة من هذه الخدمة بعد مطابقة أنسجتهم مع أنسجة المتبرع.
  • إجراء عملية زراعة قلب ناجحة لطفلة تبلغ من العمر 11 شهراً وهي تُعد أصغر حالة زراعة قلب في المملكة والمنطقة كما أنها أول حالة زراعة قلب لطفلة ليس لديها تطابق في فصيلة الدم ABO.
  • إدخال تقنية الروبوت الآلي للمتبرعين بالكلى الأحياء ويتم إجراء 37 جراحة باستخدام هذه التقنية.
  • أنشأت المؤسسة مركز المحاكاة بهدف تحسين المهارات وجودة التدريب باستخدام أحدث التقنيات. جرى الافتتاح الرسمي لمركز المحاكاة في أكتوبر 2020 جُهز مركز الماحاكة بأحدث المعدات التي تساعد على محاكاة سيناريوهات رعاية المرضى الحقيقية. ويحتوي على غرف تحاكي غرف العيادات الخارجية وغرف المرضى المنومين وغرف العناية المركزة وغرف العمليات وغرف الطوارئ كما قام مركز المحاكاة خلال جائحة كورونا بدم المستشفى وغطى بعض الاحتياجات منها اختبار وتقييم غرف العمليات الجديدة المجهزة لمرضة كورونا والإرشادات الجديدة لفيروس كورونا كما دعم وقام بالأبحاث والتدريب الخاص بجائحة كورونا.
  • قام مكتب المنشورات الطبية في المؤسسة بنشر 3 مجلات عالمية محكمة تعني بنشر البحوث في التخصصات الصحية الأكاديمية والسريرية بهدف الارتقاء بالمعرفة الصحية وتنشيط البحث العلمي والتعريف بما يستجد من أبحاث في مجال تشخيص وعلاج الأمراض لا سيما بين المختصين من الأطباء في مختلف التخصصات.
  • تم منح المؤسسة 3 براءات اختراع في 2020 وهي (براءة اختراع أمريكية في نوفمبر بعنوان "جهاز مسبار جراحي لتحديد موقع ومعالجة الجروح في الدماغ"وبراءة الاختراع أمريكية في شهر مايو بعنوان "جهاز التثبيت الفقري" وبراءة اختراع أمريكية في فبراير بعنوان "مركبات صيدلانية بنزو، ثيازولو ، إيميدازول واستخداماتها الطبية.
  • منحت إداراة معلومات الرعاية الصحية للتنفيذيين CHIME المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث جائزة "المؤسسة الصحية الأكثر ترابطاً تقنياً" وتخصص هذه الجائزة للارتقاء بصحة ورعاية المجتمعات في جميع أنحاء العالم عبر تشجيع الاستخدام الأمثل لتقنية المعلومات والاتصالات.

  • احتلت المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث المركز الأول في برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية يسر – تقييم المركز الوطني للقياس بين المؤسسات الصحية في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية بينما حصلت على نتيجة إجمالية بنسبة إنجاز 84.60% في مرحلة الدمج وفقاً لتقرير التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية الصادر مؤخراً عن مركز قياس.
  • تم تطوير بوابة تقديم الخدمات الإلكترونية إلى المرضى "صحتي" إعادة صرف الأدوية – طلب تقرير طبي – تحديثات الحساسية- تسجيل من هم دون 18 عاماً عيادة عن بعد للأنفلونزا – تصريح كوفيد 19 – المواعيد عبر الإنترنت – خدمة الإخطارات والإضافة إلى التقويم – إعادة صرف الإمدادات الطبية – تصريح عودة الذين سبق إصابتهم بفيروس كورونا إلى العمل – تسجيل الدخول والتسجيل من خلال إدارة الهوية والوصول – الخدمات الإلكترونية.

  • السعودة وتطوير الممرضات والممرضين حرصاً من المؤسسة على تطوير مهنة التمريض وتمكين الممرضين والممرضات السعوديين من تولي المناصب القيادية الإدارية تم تحقيق زيادة عدد الممرضين والممرضات السعوديين بنسبة 10% عن العام الماضي وبذلك تصبح نسبة السعودة في قطاع التمريض 28%.

  • مشروع مبنى العيادات الشاملة وطب الأسرة هو مشروع حديث للرعاية الصحية لمرضى العيادات الخارجية في قلب الرياض ويعتبر هذا المشروع من ضمن مشاريع التحول ويشمل تخصصات دقيقة في المجالات التالية : صحة الرجل والمرأة – طب الأم والطفل – طب الأسنان – طب الأسرة.
  • مشروع الجناح الخاص وهو مبنى مكون من خمسة أدوار للرعاية الطبية اللازمة بأحدث التكنولوجيا.
  • مشروع المبنى الملحق لمركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد.
  • مشروع تطوير المدخل الرئيس للمستشفى الرئيس بالرياض.
  • إنشاء عيادات التشريفات الجديدة.
  • مشاريع تطوير البنية التحتية لغرف مرضى كوفيد.
  • مشروع تطوير مركز القلب.
  • مشروع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في المدينة المنورة.

2019

 

  • حققت المؤسسة العديد من الانجازات ومن أبرزها زيادة نسبة زراعة الأعضاء في المؤسسة (14.8%) مقارنة بعام 2017 حيث بلغ عدد عمليات الزراعة هذا العام (1,676) عملية زراعة منها (38) عملية زراعة قلب (12) قلب أطفال، محققة بذلك أكبر عدد من عمليات زراعة القلب طوال تاريخ برنامج زراعة القلب بالمؤسسة. واستمر برنامج زراعة الكلى بالمؤسسة من أكبر البرامج في زراعة الكلى التبادلي.
  • ازداد إجمالي الأسرة بالمؤسسة ليصل إلى (1,934) سريراً، بزيادة قدرها (4.4%) عن العام الماضي، وقد زادت العمليات الجراحية للقلب (للبالغين والأطفال) بنسبة 16.1% عن العام الماضي. إضافة إلى ذلك ولأول مرة في المنطقة يتم إصلاح أم الدم الأبهرية البطنية (AAA) مع أم الدم الحرقفية بالجانبين باستخدام جهاز متفرغ داخلي بالجانبين (IBD) مع إصلاح أم الدم الوعائية الباطنية (EVAR).
  • وفي مجال التمريض حققت المؤسسة تقدماً في السعودة بتوظيف السعوديين في وظائف التمريض (280) ممرضاً وممرضة. ودعمت إدارة الجودة بالمؤسسة مبادرة ممارسة بلا ضرر  (zero harm) التي نتج عنها تدريب (1,055) موظفاً من مقدمي خدمة الرعاية الصحية في كل من الرياض وجدة على تحقيق عدم الأذى بما يقود إلى جعل المؤسسة عالية الموثوقية.

  • حصل مركز الأبحاث على (4) براءات اختراع من أمريكا الشمالية وأوروبا واليابان، كما أكمل مركز الأبحاث وحدة الإنتاج الجديدة الخاصة بالمستحضرات الصيدلانية المشعة ضمن مبادرة الطب الدقيق. ونتيجة لذلك ستكون المستحضرات الصيدلانية المشعة الجديدة من نوع (Gallium-68 DOTATATE) و (Gallium-68 PSMA) و(Lu177) متاحة للاستخدام الشخصي.
  • فيما يخص التعليم والتدريب الطبي تقدم المؤسسة (151) برنامجاً منها: (55) برنامجاً للزمالة و (96) برنامجاً للتخصص الدقيق كما ازداد عدد خريجي برامج التخصصات الدقيقة بنسبة (20%) وأنشأت المؤسسة مركز المحاكاة بهدف تحسين المهارات وجودة التدريب. وهو معلم بارز في استخدام أحدث التقنيات وسيكون له أثر بالغ على تطوير مهارات الممارسين الصحيين وتقديم خدمات ذات جودة عالية للمرضى.
  • وفي مجال تطوير تقنية المعلومات الصحية تمكنت المؤسسة من تحقيق المستوى السادس للنضج التحليلي من جمعية نظم إدارة المعلومات الحصية المعروفة عالمياً بـ (HIMSS) كأول مؤسسة طبية خارج الولايات المتحدة الأمريكية وضمن ثلاث مؤسسات طبية عالمية.
  • وفي مجال الجودة حصلت المؤسسة على اعتماد عالمي جديد وكذلك تجديد (6) اعتمادات عالمية ليصبح مجموع الاعتمادات العالمية والمحلية سارية المفعول لهذا العام (21) اعتماداً في المجالات الطبية والتشغيلية.

2018

 

  • حصول المستشفى على شهادة التميز القلبي الوعائي لبرنامج الفيزيولوجيا الكهربائية من وذلك كأول مركز خارج الولايات المتحدة يحصل على هذا التميز من منظمة ACE.
  • بلغ زيارات المرضى للعيادات الخارجية في المستشفى الرئيس بالرياض مليون زيارة لأول مرة منذ إنشاء المستشفى وذلك نتيجة للتطور والتوسع في العيادات والخدمات المقدمة لمرضى العيادات الخارجية.
  • حرصت المؤسسة على تقديم خدماتها لجميع المرضى المحتاجين في أرجاء وطننا الغالي ، إذ بلغ عدد المستشفيات المشاركة في خدمات التعاون المحلي 27 مستشفى وتمت إضافة وحدة عناية مركزة في برنامج العناية المركزة عن بعد ليصبح مجموع وحدات العناية المركزة عن بعد 41 وحدة. كما تمت متابعة (5,535) مريضاً من خلال مكاتب التعاون الصحي بنسبة زيادة قدرها (149%) وتمت متابعة (1,206) مريضاً من مرضى المؤسسة في مناطقهم بنسبة زيادة قدرها (138%). وذلك من خلال (44) عيادة شاملة و(108) عيادة تخصصية طبية في (14) مستشفى مرجعي وتمت معاينة (279) مريضاً من مرضى مستشفيات وزارة الصحة، وإجراء (968) عملية جراحية وإجراء طبي، كما ازداد عدد العيادات الاستشارية المرئية ليصبح (438) عيادة، بنسبة زيادة قدرها (28.1%) عن العام الماضي.
  • افتتح أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر مبنى الطوارئ الجديد في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض المكون من 6 طوابق وبسعة 110 أسرة، كما دشن خدمة الطوارئ عن بعد (Tele- ER) التي تعنى بتقديم التشخيص والاستشارة الطبية لحالات الطوارئ التخصصية التي لا يمكن نقلها إلى المستشفى في الرياض، وذلك عبر تقنية الطب الاتصالي المرئي ويغطي نطاقها 40 مستشفى في مختلف مناطق المملكة.
  • تمكنت المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث من تحقيق المستوى السادس للنضج التحليلي من جمعية نظم إدارة المعلومات الصحية المعروفة عالمياً HIMSS كأول مؤسسة طبية خارج الولايات المتحدة الأمريكية وضمن ثلاث مؤسسات طبية عالمية إثنتان منها حصلتا على المستوى السابع في إطار نظام تقييم يشتمل على ثمان مستويات متسلسلة تبدأ من مستوى الصفر وتنتهي في المستوى السابع الذي يُعد هو الأعلى.
  • تمكن بنك العظام بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض من إجراء 436 عملية زراعة عظام خلال العام المنصرم 2017م، بزيادة مقدارها 33.33% عن العام السابق 2016م، وبذلك يصل المجموع التراكمي لحالات زراعة العظام في المستشفى إلى 1295 عملية منذ إنشاء بنك العظام قبل سبعة أعوام.

2017

 

  • افتتاح مركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد يتكون من (23) طابقاً بمساحة (83،750 م مربع) وهو حائز على اثنين من جوائز التصميم الدولية وبسعة (300) سرير و (8) غرف عمليات متطورة بالإضافة إلى (96) غرفة للعلاج الكيميائي، وجميع خدمات الدعم السريرية وغير السريرية المطلوبة وقد تم بدء بتشغيله في مارس 2017.
  • يعد مركز القلب المركز الوحيد الذي يقوم بعمليات زراعة القلب في المملكة العربية السعودية وأكبر برنامج لزراعة القلب في منظقة آسيا والمحيط الهادئ وبهذا تتقدم المؤسسة عالمياً في مكانتها لتصبح ضمن (10%) من المراكز الأعلى في عدد زرعات القلب والتي تجري (30) زراعة أو اكثر خلال العام.
  • حقق برنامج تبادل الكلى لزراعة الكلى في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ، الرياض ، تقدمًا كبيرًا من خلال برنامج تبادل الكلى للمتبرعين الأحياء وغير المرتبطين به ، وتمكن من إجراء إجمالي (44) عملية زراعة كلى هذا العام بزيادة (69٪) عن العام الماضي تمثل (25٪) من إجمالي عمليات زراعة الكلى التي أجريت من متبرع حي في عام 2017.

  • انضم أكثر من (30000) متبرع إلى سجل المتبرعين بالخلايا الجذعية في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث - الرياض ، مما يزيد بدوره من إمكانية العثور على متبرعين مطابقين للمرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة ويحتاجون إلى زراعة الخلايا الجذعية.
  • أجرى مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (428) عملية زراعة كلى ، بالتقنيات المتطورة والمبتكرة المستخدمة في عمليات زراعة الكلى بما يتناسب مع الحالة الصحية الأساسية للمريض.

  • اعادة اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية  (JCI).

  • إعادة اعتماد المنظمة الدولية للمعايير (ISO) 17025.
  • تميز البرنامج هذا العام بإجراء (6) عمليات زراعة قلب لـ (6) مرضى تراوحت أعمارهم مابين (4) و (45) عاماً خلال (72) ساعة، وهو إنجاز من النادر حدوثه عالمياً بهذا العدد والوقت في مركز واحد، ويعكس نجاح العمليات كفاءة الطاقم الطبي والتمريضي والفني في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

 

 

 

 

0

 2016

 

  • مركز القلب هو البرنامج الوحيد النشط لزراعة القلب في المملكة، وهو أكبر برنامج في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وهو الآن في المراكز الأولى من مراكز زراعة الأعضاء في جميع أنحاء العالم حيث يقوم بإجراء 20 عملية زراعة قلب أو أكثر.
  • حقق برنامج تبادل زراعة الكلى في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، الرياض، تقدمًا كبيرًا من خلال برنامج تبادل الكلى للمتبرعين الأحياء الذين لا تربطهم بهم علاقة قرابة.
  • قام مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بافتتاح المركز المتطور الجديد للتطبيب عن بعد، والذي تم تجهيزه بأحدث التقنيات المتقدمة والشاشات المتعددة والعديد من تطبيقات التطبيب عن بعد، ويقدم اتصالات مع 32 مستشفى في نفس الوقت لضمان أفضل الخدمات الطبيبة المتخصصة المقدمة للمرضى في مناطقهم
  • انضم أكثر من 18,000 من المانحين إلى سجل المتبرعين بالخلايا الجذعية لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث- الرياض
  • استكمل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث 110 عملية زراعة الرئة في 110 مريض، وقد مكنت التقنيات المتطورة والمبتكرة المستخدمة في إجراء عمليات زراعة الرئة بما يتناسب مع الحالة الصحية الأساسية للمريض، المستشفى من الوصول إلى 110 عملية زراعة الرئة بحلول نهاية عام 2016.
  • أطلق مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث برنامجًا لتعليم الأطفال المرضى بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم للأطفال المرضى المقيمين في المستشفى لفترة طويلة. ويأتي ذلك كخطوة نحو دعم المرضى الطلاب لتجنب أي انقطاع عن دراستهم ولمساعدتهم على الاستعداد لامتحاناتهم في المراحل التعليمية المختلفة.
  • افتتح مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث قسم تقويم العظام والأطراف الاصطناعية الذي تم تجديده مؤخرًا، كما أطلق تقنيات جديدة مزودة بأجهزة تعمل بمساعدة الكمبيوتر، وتسمح بتصنيع أجهزة رقمية بدقة فائقة والتي ستكون ذات فائدة عظيمة للمرضى.
  • تم إعادة الاعتماد للمستشفى من قبل الكلية الأمريكية المتخصصة في علم الأمراض (CAP)، الجمعية الأمريكية لبنك الدم (AABB) ، الجمعية الأمريكية للتوافق النسيجي والمناعة الوراثية (ASHI) واللجنة المشتركة للاعتماد ISCT-EBMT  ، ((JACIE، وISO 17025.

 

2015

 

  • مركز القلب هو البرنامج الوحيد النشط لزراعة القلب في المملكة، وهو أكبر برنامج في منطقة آسيا والمحيط الهادي، وهو الآن في المراكز العشرة الأولى من مراكز زراعة الأعضاء في جميع أنحاء العالم حيث يقوم بإجراء 30 عملية زراعة قلب أو أكثر.
  • تم بنجاح نقل ما مجموعه سبعة مرضى من خلال "برنامج التبرع بالكلى المقترنة" حيث تم إجراء أربع حالات لزراعة بين عائلتين مع "تبادل ثنائي الاتجاه" للمتبرع / المريض الذي لا يشابه، وتم إجراء ثلاث حالات من الزرع بين ثلاث عائلات عن طريق تبادل "ثلاثي الإتجاه "
  • يعتبر مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الموقع الأول والوحيد خارج الولايات المتحدة الأمريكية الذي يحصل على اعتماد من الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي (ASHP) لبرنامج الإقامة للتعليم العالي للصيدلة زراعة الأعضاء الصلبة (السنة الثانية)
  • إجراء 20 عملية زراعة رئة في العام 2015 مع زيادة كبيرة بنسبة 100% عن عام 2014.
  • تم اختيار مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث كأول برنامج قومي للترميز في المملكة من قبل المجلس الصحي السعودي.
  • النقل المباشر لحالتين تداخليتين فريدتين إلى ندوة دولية كبرى "ندوة أمراض القلب التداخلية للأطفال والبالغين" في لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأمريكية - إدخال صمامات الرئة المعقدة وإجراء فونتان عن طريق الجلد باستخدام تقنية النمذجة ثلاثية الأبعاد.
  • معتمد في "برنامج تدريب زمالة إدارة الألم" من قبل المجلس الصحي السعودي.
  • معتمد كـ "مركز تدريب إقامة في طب العيون" من قبل المجلس الصحي السعودي.
  • جائزة خدمات التوعية الصحية كعضو مؤسس في الرابطة الأمريكية للرعاية الطبية عن بعد.
  • المركز الأول للتدريب واعتمادية الأكسجين هايبربارك (HBO) في الشرق الأوسط.
  • مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث أول من أثبت بنجاح مفهوم العيادة الافتراضية كحالة تكنولوجية جديدة تستخدمها مستشارو مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث والتي تقدم جودة عالية من الرعاية الصحية للمرضى في مناطقهم.

 

2014

 

  • الاعتماد على مركز زراعة القلب من قبل الجمعية الدولية لزراعة القلب والرئة (ISHLT) كمركز لزراعة القلب ومساعدة الأجهزة.
  • من بين أفضل 22% من مراكز زراعة الأعضاء التي تقوم بعمليات زراعة القلب في جميع أنحاء العالم.
  • إجراء أول عملية انتقال مباشر لقسطرة القلب للأطفال مع إدخال الدعامة والصمام في الندوة القلبية للأطفال وتدخل البالغين في شيكاغو في 8 يونيو 2014.
  • تم تركيب نظام Heart Navigator لأمراض القلب الهيكلي.
  • صنف واحدا من أكبر 10 برامج دولية للزراعة في عدد ونوع الأمراض المزروعة لها، و ضمن أعلى 4? من المراكز التي قدمت تقاريرها إلى المركز الدولي لأبحاث زراعة نخاع العظام والدم (CIBMTR)
  • الأول  في حجم زراعة الكبد الحي من المانح بين 137 مراكز زرع الكبد في الولايات المتحدة الأمريكية
  • الأول  في حجم زراعة كبد الأطفال بين 54 مركزا لزرع الكبد في الولايات المتحدة الأمريكية
  • الأول في حجم زراعة الكلية الحية المانحة للأطفال الذين يعيشون بين 235 مركز زرع الكلى في الولايات المتحدة الأمريكية
  • الثاني في حجم زراعة الكلية الحية من المانح من بين 235 مركز زرع الكلى في الولايات المتحدة الأمريكية
  • تركيب جناح الدماغ في غرفة العمليات، مما يتيح معالجة أكثر دقة للأورام المعقدة في المناطق الحساسة من الدماغ
  • تقديم مفهوم "القحف المستيقظ" لإجراء جراحي عصبي معين ليمكن جراحي الأعصاب من إجراء المزيد من عمليات استئصال الورم الجذري
  • تنفيذ برنامج العلاج بالإشعاع بالإشعاع داخل الفيروسات في الإطار الجراحي لمرضى سرطان الثدي.
  • تأسيس أول برنامج ماجستير للإرشاد الجيني في الشرق الأوسط.
  • تأسيس برنامج الإقامة المتخصصة في زراعة الأعضاء الصلبة للعلاج الدوائي، وهو الأول خارج الولايات المتحدة الأمريكية والأول الذي سيتم إعتماده في برنامج ASHP
  • تقديم نظام تعقب الدواء الإلكتروني MedBoard © كأول موقع خارج الولايات المتحدة الأمريكية.
  • توسيع خدمات وحدة العناية المركزة لتغطية 24 مستشفى إقليميا لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث

 

2013

 

  • إدخال الهيموفيلوس زراعة جراحة العظام
  • عرض عملية زراعة جديدة لتصحيح التشوه (جلوبس)
  • إدخال أداء حالات استئصال الكبد المديد الحيوى الأقل بضعاً
  • تأسيس خدمة اختلال وظيفي وفكّري
  • تنفيذ برنامج العلاج بالإشعاع أثناء اللاج لتقديم جرعات عالية من الإشعاع الإکتروني في وضع الجراحة.
  •  عرض جراحة المخ والأعصاب عبر الفك السفلي

 

2012

 

  • إجراء عدد عملية زرع رئة واحدة في وقت واحد من متبرع واحد
  • زراعة الفص الأيسر كله من الكبد من متبرع حي إلى متلقي البالغين الشباب
  • إجراء أول إجراء جائر لعلاج الشحيحة الوراثية المزدوجة (TRAP) مع مسبار ترددات الراديو
  • حصل على ثلاث جوائز التميز من مجموعة مستخدمي Cerner الإقليمية (RUG)
  • إدخال 25 أمراض أو طفرات جديدة للتشخيص الوراثي قبل الغرس (PGD)
  • التعرف على قسم العلاج الطبيعي كمركز للتميز لإعادة تأهيل قاع الحوض في المملكة
  • عضوية مجموعة الأورام للأطفال (COG)
  • عرض استخدام Fibroscan لتقييم تليف الكبد ، تنكس دهني وتليف الكبد دون الحاجة إلى خزعة الكبد
  • تثبيت أول مسرع خطي truebeam
  • تثبيت سويت  Brachytherapy
  • تأسيس خدمة اختلال وظيفي وفكّري
  • تنفيذ أتمتة مختبر الكاملة  (TLA)
  • حصل على الاعتماد من قبل جمعية مركز ألم الصدر
  • اختيار مجموعة الإدارة السعودية القيادية للممرضات كمستقبل لجائزة الشراكة الطبية - مستشفى كبير من قبل مؤسسة سيغما ثيتا تاو الدولية
  • تم إطلاق المرحلة 1 من مشروع مركز اتصال المرضى
  • تم تنفيذ المرحلة ICIS الثالثة

 

2011

 

  • قدم أكثر من 16 اختبارًا جديدًا للوراثة الجزيئية داخل الشركة
  • تأسيس وحدة العناية المركزة بدون جدران
  • توسيع نطاق البرامج المتعددة التخصصات إلى منطقتين إضافيتين (أبها والدمام).
  • توسيع خدمات وحدة العناية المركزة عن بعد في جميع 21 المستشفيات الإقليمية لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.
  • توسيع برنامج التهوية الميكانيكية المنزلي لاستيعاب المزيد من المرضى
  • إنشاء برنامج تشخيص وعلاج الجنين وعيادة علاج الجنين وعيادة الجنين لرسم القلب بالصدى
  • حصل على الاعتماد من قبل مجلس التعليم الصيدلاني (ACPE)

 

2010

 

  • تطوير برنامج القيادة السعودية للتمريض
  • الشروع في العملية نحو الحصول على الاعتماد كمستشفى  Magnet
  • إطلاق برنامج التحالف الطبي المتقدم، وهو عبارة عن برنامج تجاري مشترك بين مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ومدينة سلطان بن عبد العزيز الإنسانية  (SBAHC)
  • تم تنفيذ نظام الإبلاغ عن السلامة
  • تم إدخال منهجية LEAN
  • تقديم برنامج اعتماد DAISY لجميع موظفي التمريض
  • بدأ مركز الملك عبدالله لأمراض السرطان وأمراض الكبد مرحلة التصميم والتطوير
  • اكتملت أعمال التصميم الخاصة بالمركز الوطني للتكنولوجيا الحيوية
  • اكتمل بناء البرج الشمالي وهو يعمل الآن

 

 

2009

  • تم تقديم أحدث التقنيات مثل Tomotherapy و Cyberknife و Rapid Arc في  مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وهي الأولى من نوعها في المنطقة برمتها.
  • تقديم برنامج زراعة الصمام الأورطي عن طريق الجلد.
  • الحصول على عضوية مع مؤشرات جودة التمريض في قاعدة البيانات القومية الأمريكية (NDNQI) ، مما يسمح بمقارنة المعايير الدولية بحلول عام 2010.
  • التنفيذ الكامل والمستقل لنظام إدارة الموارد البشرية في أوراكل (نظام إدارة الموارد البشرية)
  • تأسيس اتفاقية مشتركة مع مستشفى ميثوديست الدولي في هيوستن، تكساس لمشاريع تحسين الجودة.

 

2007

 

  • افتتح مستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث أربع قواعد بيانات / سجلات خاصة بالمرض لسرطان المستقيم، Hodgkin ، Non-Hodgkin ، lymphoma و 5 بروتوكولات سريرية أنشئت في سرطان المبيض الظهاري، سرطان الثدي، سرطان الخلايا الكلوية، وسرطان الدم النخاعي.
  • أطلق مستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث برنامج العلاج الإشعاعي المعدل بالشبكة (IMRT).
  • قام برنامج KFHI لزراعة القلب بإجراء 12 عملية زراعة قلب في عام 2007 دون حدوث أي وفيات. لقد أصبح عدد عمليات زراعة القلب التي أجريت خلال العامين الماضيين ونتائج عمليات زراعة القلب أكثر القصص المستمرة إيجابية في المملكة حول البرامج المقدمة في مؤسسة "KFHI".
  • استمر معهد KFHI في إجراء جراحات القلب الخلقية الأكثر تعقيدًا وتكرارًا في الشرق الأوسط ، مما يجعله واحدًا من أفضل 10 مراكز للقلب الخلقية في العالم.
  • برنامج الوقاية من الأمراض الوراثية المستهدف للطبيب الوراثي (TGDPP) – - أول برنامج للوقاية يهدف إلى إطلاقه في المملكة العربية السعودية.
  • إنشاء برنامج علم الوراثة القلبية الوعائية - أول برنامج لمعالجة الجينات الخاصة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تم الاعتماد على قسم جراحة الدماغ والأعصاب من قبل الاتحاد العالمي لجراحة الأعصاب كمركز تدريب لجراحة قاعدة الجمجمة التداخلية.
  • قام قسم طب الأعصاب لدى الأطفال بتأسيس برنامج وطني لاضطرابات فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) بالتعاون مع CHADD (الأطفال والبالغين)
  • تأسيس برنامج التوحد.
  • تطوير سجل الصرع في السجل الوطني.
  • قام قسم جراحة العظام بإنشاء أول بنك عظام في المملكة ليحل محل العظام المقطوعة بعد جراحة الأورام.
  • تنفيذ نظام الملاحة لاستبدال المفاصل وجراحة العمود الفقري.

 

2006

 

سلامة المريض

  • تم تنفيذ آلة التخدير PYXIS في غرفة العمليات التي تقوم بتبسيط إدارة الأدوية واللوازم للتخدير، وتخزن منتجات التخدير بأمان في نقطة الرعاية.
  • انخفاض عدد أخطاء التخلص من ا?دوية التي تم ا?ب?غ عنها بنسبة 35?.
  • شارك في حملة 100,000  Lives، والتي تشمل المشاريع التالية: فريق الاستجابة السريعة ، والتي أدت إلى انخفاض 54% في الرموز.
  • التهابات الخط المركزي
  • التهابات الموقع الجراحية
  • الالتهاب الرئوي المرتبط بجهاز التنفس
  • التفاعلات الدوائية الضارة

 

جودة الرعاية

  • تنفي CBAY-FLO ، وهو منتج النسخ على شبكة الإنترنت. وقد عجل ذلك من إكمال السجلات الطبية للمرضى ، مما جعل المعلومات المهمة متوفرة في الوقت المناسب.
  • التوسع في تركيب نظام Q-Matic Calling في العيادات مما أدى إلى زيادة رضا المرضى.
  • إنشاء التسوق وقفة واحدة للمرضى في العيادات.
  • توسيع نظام التذكير بالموعد عن طريق إرسال الرسائل القصيرة.

 

الوصول إلى الخدمات

  • من خلال خدمات التعاون الصحي، تم النظر في حالة 2058 مريضاً في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وتم إجراء 358 عملية جراحية بالمنظار وغيرها من العمليات الجراحية في المنطقة.
  • تم إجراء أربع مائة وأربعة وثلاثين عملية زراعة أعضاء.

 

التعليم

  • اعتماد جميع أنشطة التمريض من قبل الأكاديمية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر.
  • توقيع اتفاقية للانتماء التربوي والتعاون مع كلية الطب بجامعة الفيصل.

 

2005

 

  • إعادة اعتماد من قبل JCIA لمدة ثلاث سنوات.
  • التوسع في استخدام خدمة الرسائل القصيرة لتذكير المرضى بمواعيدهم، وإعادة ملء الأدوية، واللقاحات، وتحديث البيانات الشخصية، والإعلان عن التبرع بالدم.
  • تم إجراء أول عملية زرع للخلايا الجذعية المكونة للدم من الذكور غير المتوافقة (MUD).
  • بدأت جراحة (MAZE) لعلاج الرجفان الأذيني المزمن.
  • تم الاعتماد على مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث من قبل مؤسسة متلازمة خلل التسنج النخاغي كمركز إقليمي للتميز متلازمة خلل التسنج النخاغي.
  • تم تفويض PET / CT Scan.
  • تم تعيين مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث كمركز تعاوني للتطبيب عن بعد من قبل منظمة الصحة العالمية.
  • تم الاعتماد من الكلية الملكية لعلماء الأمراض في أستراليا (RCPA) للإقامة في علم الأمراض.
  • الحصول على اعتماد ISO / IEC 17025 (قسم علم السموم) في اختبار العينات غير السريرية.
  • إنشاء مؤشرات الجودة السريرية لتحسين الجودة.
  • استخدام مؤشرات الأداء الرئيسية الثابتة من خلال استخدام بطاقات الأداء في اتخاذ القرارات الإدارية.
  • استخدام برامج الكفاءة الأساسية السريرية لإدارة وتخصيص الموارد.
  • منحت الأكاديمية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (فبراير 2005) الاعتماد مع "الامتثال المثالي" و "خاتم الاعتماد الذهبي" للفترة 2005-2006.

 

2004

 

  • تأسيس برنامج سرطان الثدي.
  • فاز مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في فئة "أفضل الخدمات الطبية في العالم العربي".
  • إنشاء برنامج زرع الخلايا الجذعية البديلة للمتبرعين البالغين.
  • تم تعيين مركز تدريب دعم الحياة من قبل جمعية القلب السعودية / جمعية القلب الأمريكية كمؤسسة تدريب دولية لدورة دعم الحياة المتقدمة للأطفال في المنطقة.
  • تمت المصادقة على مدونات الطب السعودي لإدراجها في Index Medicus ؛ لذلك، تظهر المقالات المنشورة في مدونات الآن في PubMed ، واجهة الإنترنت لـ Index Medicus.
  • قامت الأكاديمية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر بمنح الاعتماد الكامل لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مع الثناء عليه نتيجة لامتثالها المثالي كمزود لخدمات التعليم الطبي المستمر لجميع المتخصصين في الرعاية الصحية (للفترة من 1 أكتوبر 2004 إلى 30 سبتمبر 2005م)

 

2003

 

  • إنشاء وحدة زراعة الرئة.
  • إنشاء مركز الملك فيصل للسرطان.
  • إنشاء قسم زراعة الكبد وجراحة الكبد والبنكرياس.
  • إنشاء مركز للبحوث السريرية.

 

2002

 

  • تم إدخال اختبار الغذاء المعدل وراثياً.
  • افتتاح وحدة طب النوم.
  • توسيع مركز إجراء اليوم لاستيعاب أكثر من 1500 مريض في الشهر.
  • تم افتتاح عيادة نسائية / عيادة جراحة طفيفة.
  • تم تأسيس برنامج الهيموفيليا.
  • تم إنشاء قسم جراحة القولون والمستقيم.
  • بدأت عمليات نفخ البالون في بطانة الرحم الحرارية.
  • يصبح مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مؤسسة.
  • الاحتفال بأداء 1000 زراعة نخاع عظمي

 

2001

 

  • تم تطوير خدمة التنظير بالموجات فوق الصوتية (EUS).
  • إنشاء قسم الوراثة الطبية.
  • بدأت عيادة تقييم الشيخوخة الشاملة.
  • تأسيس برنامج اضطرابات الحركة الشاملة (CMDP) مع مرفق للجراحة الإشعاعية لمرض باركنسون.
  • بدأ برنامج العلاج الإشعاعي المجسم.

 

2000

 

  • تم تأسيس قسم أمراض الدم والأورام لدى الأطفال.
  • حصل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على الاعتماد الكامل من قبل اللجنة الدولية المشتركة للاعتماد (JCIA) لمدة ثلاث سنوات.
  • افتتاح مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة.

 

 

 1999

 

  • تم تحديث ورقمنة مختبرات القسطرة والصدى. تم تثبيت خادم الأقسام وأصبحت الإدارة متصلة بالشبكة
  • تطوير معدات الإشعاع مع مسرع جديد من طراز Varian 2300 EX ، وجهاز محاكاة CT ، واثنين من أجهزة Selectron للمعالجة مع المصادر المشعة
  • شبكة وطنية للتطبيب عن بعد مع تيليرا دايلوجي في مناطق محددة في المملكة.
  • تم إنشاء الموجات فوق الصوتية Endoanal لتقييم وتقدير المرضى الذين يعانون من سرطان الكلى.

 

1998

 

  • تأسيس برنامج التطبيب عن بعد - الأول في المملكة العربية السعودية.
  • تم إنشاء خدمة الموجات فوق الصوتية للطب التناسلي.
  • تم تأسيس المختبر عن الفترة المحيطة بالولادة للإجراءات الغازية.

 

1997

 

  • العمليات الطبية والسريرية التي تم تشكيلها حديثًا والتي تتكون من الطاقم الطبي وخدمات التمريض والخدمات المساعدة وخدمات المرضى.
  • مركز سرطان الأطفال كان يعمل.

 

1996

  • تم البدء في عيادة تأهيل الوجه والفكين.
  • شبكة خدمة منع تخثر الدم على مستوى المملكة.
  • بدأ يعمل مبنى الأورام الجديد.
  • اعتماد برامج ا?قامة الرئيسية من جانب المجلس السعودي للتخصصات الصحية (المجلس السعودي).

1995

  • دمج قسم العلوم العصبية.
  • إنشاء وحدة الموجات فوق الصوتية لغرض فحص السونين الجنين لأعراض الشذوذ وعلامات التشوهات الصبغية.
  • إدخال أول محفز للمصرة الإلكترونية من أجل سلس البول الشرجيdynamic graciloplasty )

 

1994

  • تم تأسيس شبكة مركز التطبيب عن بعد
  • تم الحصول على مسح التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)
  • تم إنشاء أول مختبر للتشخيص الإلكتروني المجهر ومختبر خلوي في منطقة الشرق الأوسط

 

1993

  • تم إنشاء وحدة زرع نخاع العظام للأطفال.

 

1992

  • تم إجراء الفصل الناجح بين التوائم السيامية
  • تم افتتاح مركز التعليم العالي
  • بدأ برنامج تصحيح الشفة المشقوقة وشق سقف الحلق بالعمل
  • إنشاء سجل وطني للسرطان في مستشفى المللك فيصل التخصصي

 

 

1991

  • بدأ برنامج زراعة الأسنان
  • تم إنشاء قسم طب الرعاية التلطيفية، وقسم الأورام

 

1990

  • إدخال نظام الاستبدال المعياري لعملية جراحية لإنقاذ الأطراف
  • تنفيذ برنامج الرعاية الصحية المنزلية
  • أول خدمة مخصصة لعلاج أمراض القولون والمستقيم في المملكة
  • استئصال القولون المستقيم الأول التصالحية لالتهاب القولون التقرحي في الغشاء المخاطي

 

 1989

  • تأسيس مركز تدريب دعم الحياة

1988

  • تم تأسيس قسم أمراض القلب والأوعية الدموية. توسعت الخدمة لأربع قسطرة القلب، وأربع غرف الجراحة، و 19 سريرا لغرفة العناية المركزة لجراحة القلب، وعشر أسرة من وحدات العناية المركزة المتعلقة بأمراض القلب.

 

1986

  • اعتماد برامج الإقامة من قبل المجلس العربي للتخصصات الطبية
  • إنشاء مختبر التدفق الخلوي
  • تم فتح وحدة الإخصاب المخبري (IVF)

 

1985

  • ينتهي عقد بايلور ويتم إنشاء فريق KFSH يتكون من جراحة القلب ، وطب القلب للبالغين.
  • أمراض القلب للأطفال مع مختبر واحد للقسطرة، وغرفة الجراحة الواحدة، وأربعة أسرة وحدة العناية المركزة وستة أسرة لوحدة العناية المركزة المتعلقة بأمراض القلب
  • تم إنشاء وحدة مراقبة الجنين للمرضى في العيادات الخارجية.
  • تم فتح عيادة جراحة لتصحيح الشفة المشقوقة.
  • تم شراء أول جهاز تفتيت الحصى في المملكة.
  • بدأ مختبر الكيمياء المناعية.

 

1984

  • تم إنشاء وحدة زراعة نخاع العظم.
  • تم تعيين مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (الشؤون الأكاديمية) كمركز اختبار لامتحانات الخريجين الطبيين الأجانب في العلوم الطبية و ECFMG في اللغة الإنجليزية، ثم تم تغييرها لاحقًا إلى USMLE.
  • الموافقة على اعتماد برنامج التعليم الطبي المستمر من خلال جامعة ولاية أوهايو.
  • تم افتتاح قسم الأورام النسائية.

 

 

1983

  • استأثر قسم السيكلوترون والمستحضرات الصيدلانية الإشعاعية بقطع كبيرة من الأجهزة.
  • تأسيس الشؤون الأكاديمية والبحثية.
  • تم تأسيس برنامج الابتعاث للأطباء وتم إرسال عدد من الأطباء المؤهلين إلى الخارج للتدريب.
  • تم إنشاء قسم الأورام، والذي يتكون من الأورام الطبية، والأورام لدى الأطفال، وعلم الأورام الإشعاعي.
  • تم إنشاء وحدة مراقبة الجنين لمرضى العيادات الخارجية.

 

1982

  • اعتماد كلية علماء الأمراض الأمريكية - الأول في آسيا.
  • تم افتتاح قسم طب الأمومي الجيني (طب الفترة المحيطة بالولادة).
  • بدأ اختبار مستضد الكريات البيضاء البشرية(HLA) للزراعة.

 

1980

  • تم إصدار العدد الأول من المجلة الطبية لمستشفى الملك فيصل التخصصي (الآن مجلة مدونات الطب السعودي).

 

 

1978

  • بدأت جراحة القلب كجزء من قسم الجراحة مع فريق من كلية بايلور للطب، هيوستن، تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية
  • أول مركز لجراحات القلب في المملكة العربية السعودية

1977

  • تم إنشاء أول مختبر للتشخيص الإلكتروني المجهر ومختبر خلوي في منطقة الشرق الأوسط

1976

  • تم إدخال الخزعة بالإبرة للمرة الأولى