تم افتتاح المستشفى عام 1975م، والكائن في وسط مدينة الرياض والذي عُرف بتقنياته العالمية والمعدات الطبية الحديثة، والأطباء المهنيين والمهرة ومقدمي الرعاية الصحية، وخدمات الرعاية الطبية الفائقة بحيث حقق مستوى دولياً من التميز يضاهي مستوى المراكز الطبية الرائدة عالمياً.

يركز مستشفى الرياض بشكل أساسي على الأبحاث في مجال السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية وعلم زرع الخلايا الجذعية وعلم الأمراض الوراثية والتشخيص الجزيئي والبروتيوميات. وقد حافظ هذا المركز على معايير عالية في مجال الرعاية الطبية المتخصصة في بيئة تعليمية وبحثية متكاملة.