يقدم قسم الطوارئ، وهو أول مركز معتمد لآلام الصدر بالتدخل التاجي عن طريق الجلد في المملكة العربية السعودية، خدمات الرعاية الطبية لحوالي 65 ألف مريض سنوياً. وتوفر أقسام الخدمات الثلاثة لقسم الطوارئ: للكبار والأطفال والإسعاف - أعلى مستوى من الجودة والفعالية في حالات الطوارئ المتخصصة على مدار الـ 24 ساعة يومياً لكل مريض متأهل. وبعد تقديم خدمات المساعدة الطبية الأولية للمريض يتم إحالته إلى القسم المختص لمزيد من العلاج. بحيث يوجد لدى الموظفين القدرة على التعامل مع أي نوع من حالات الطوارئ الداخلية والخارجية.

 

وقد حاز قسم طب الطوارئ على اعتماد جمعية مراكز ألم الصدر، أوهايو، الولايات المتحدة، وذلكبالتعاون مع مركز أمراض القلب ليصبح بذلك المركز المعتمد لألم الصدر مع التدخل التاجي عن طريق الجلد. ويُعد مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث أول مستشفى في المملكة والثاني من نوعه في المنطقة الذي حقق هذا الامتياز.

 

يعمل قسم الطوارئ في إطار الهيكل التنظيمي للشؤون الطبية والسريرية. ويتكون القسم من رئيس ومساعدان، أحدهما من قسم طب الأطفال وثانيهما من طب الكبار.

ومن الناحية الإدارية، يوجد مدير لقسم طب الطوارئ، ومساعد كبير في المستشفى، ومساعدان في المستشفى يقومان بإحالة التقارير إلى الرئيس ونوابه.

 

يخدم قسم طب الطورائ  ثلاث مجموعات مختلفة من المرضى:

 

  1. مرضى يعانون من أمراض معقدة مما يتطلب توفر خبراء في مستشفى خدمات الرعاية متخصص. ويجب إحالة هؤلاء المرضى إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ويتم قبولهم عن طريق مركز قبول المرضى.
  2. مرضى التشريفات: هؤلاء المرضى من أعضاء الأسرة المالكة أو الشخصيات الحكومية الاعتبارية.
  3. مرضى عائلات الموظفين، وهم يشملون الموظفين وعائلاتهم.