يتكون قسم طب العيون من أطباء عيون من ذوي المهارات العالية وموظفين مهنيين يقومون بتقديم مجموعة كاملة من العلاج الطبي والرعاية الجراحية لكل من الاضطرابات الروتينية والمعقدة ذات الصلة بالعيون. ويتعامل الموظفون مع الإحالات الداخلية من الأقسام الأخرى بالمستشفى والإحالات المتخصصة من المستشفيات الأخرى. ويقدم أطباء العيون والمختصون في مجال فحص البصر وتقويم العظام، والممرضون والمصورون والفنيون خدمات متخصصة في القرنية والأمراض الخارجية وطب العيون الشامل، وطب العيون العصبي، وطب رأب العيون، وطب عيون الأطفال، والحول، وعلم الوراثة، والجلوكوما، والاضطرابات الشبكية، والانخفاض في حدة البصر، وبصريات الكبار والأطفال، وتركيب العدسات اللاصقة.

وبينما نسعى لتحسين الخدمات التي نقدمها للمرضى بغية تلبية متطلبات المستشفى الآخذة في التوسع، فإننا نواصل التركيز بشكل خاص على توفير أعلى مستوى من خدمات رعاية المرضى. بحيث يتسنى للمرضى التوصل إلى مجموعة كاملة من الخدمات في طب العيون من قبل فرق متعددة التخصصات من أطباء العيون، وفاحصي النظر وتقويم العظام والممرضين المتخصصين ومساعدي الممرضات، ومساعدي العيون والمصورون والفنيون. ويتم تقديم الخدمات المتخصصة من قبل أطباء العيون المدربين في التخصصات الفرعية الخمسة المناسبة.

 

 

نطاق الخدمات:

        • تقديم الفحوصات السريرية، والأبحاث الرئيسية والعلاج لاضطرابات العين الوراثية بالتعاون مع مركز الأبحاث لمنع وتشخيص ومعالجة الأمراض المتعلقة بضعف الرؤية في المملكة العربية السعودية.
        • يعمل طبيب عيون الأطفال بشكل منتظم مع الأطباء المعالجين في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لفحص الرضع من أجل معالجة مرض اعتلال الشبكية الخداجي أثناء الضرورة لتفادي العمي المتعذر علاجه.
        • تعتبر عيادة المدار ورأب العين فريدة من نوعها في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والوحيدة في المملكة العربية السعودية من نوعها. فقد قمنا بتقديم إجراءات واستراتيجيات إدارية مختلفة بالتعاون مع جراحة الرأس والعنق، وعلم الأورام بالإشعاع، وجراحة التجميل والوجه والفكين والتدخل العصبي كأجزاء من الإدارة المتعددة التخصصات لعلم الأمراض المداري.
        • قدم قسم رأب العين في خدمات طب العيون منهجاً جديداً لإجراءات الاستئصال العينية التي تقلل من ظهور النتائج الجراحية المشوهة لمرضى الأورام أو المداري.
        • توفير قسم الجزء الأمامي للعين في خدمات طب العيون لتلبية احتياجات المرضى المصابين بمرض الساد، وسيتم إدخال جراحة زرع القرنية في المستقبل القريب.
        • تم تدشين الجراحة الشبكية لتلبية عمليات الشبكية المعقدة الخاصة بنا للمرضى المحالين من أقسام أخرى. والتخفيف من إحالة المريض خارج قسم طب العيون.
        • التعاون في التجارب السريرية على المستوى الدولي.
        • الحصول على التاريخ المنهجي لجميع المرضى وتحديثه سنوياً، ولاسيما مرضى السكري.