برامج الدراسات العليا

زراعة الخلايا الجذعية المكوِّنة للدم

يمتد برنامج زمالة زراعة الخلايا الجذعية المكوِّنة للدم على مدار عام واحد من التدريب المنظم بدوام كامل تحت إشراف المدربين المتخصصين، مع إمكانية التمديد الاختياري لنصف عام أو إلى عام كامل آخر يركّز على الأبحاث السريرية أو الأساسية. وبفضل الاطلاع المكثف والخاضع للإشراف، يكتسب مرشح الزمالة المعرفة الكافية لكي يصبح طبيباً مستقلاً ومؤهلاً بدرجة عالية وملماً بجميع جوانب زراعة الخلايا الجذعية. وتركّز منهجية التدريب على تأهيل المرشح ليصبح متعلماً معتمداً على ذاته مع التركيز الشديد على فترات التوجيه الأكاديمي والبحثي.

ومن خلال هذا البرنامج، يدرك المرشحون أهمية أسلوب العمل كفريق في التعامل مع المشكلات الطبية. وخلال التدريب، سوف يتناوب الطبيب المختص على مختلف المجالات السريرية والمخبرية ذات الصلة. وسوف تشمل التناوبات خدمة زراعة النخاع العظمي للمرضى المنومين، ومختبر معالجة الخلايا الجذعية، وطابق سرطان الدم "اللوكيميا" للمرضى المنومين، وخدمات العلاج الإشعاعي، ووحدة الفِصادة، وزراعة الخلايا الجذعية للأطفال، وعيادات زراعة النخاع العظمي للمرضى الخارجيين. ويعدّ برنامج زراعة الخلايا الجذعية المكوِّنة للدم في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث (مؤسسة عامة) واحداً من أكبر البرامج في هذا المجال على مستوى العالم.

مدير البرنامج

وليد خالد رشيد

استشاري أمرض الدم وزراعة نخاع العظم