الأخبار

"التخصصي" يتصدر المؤسسات البحثية السعودية في التعاون المحلي والإقليمي

عام

22

يونيو

في تقرير نشرته مجلة (نيتشر) العلمية العالمية

أوضح تقرير إحصائي نشرته مجلة نيتشر(Nature) العلمية العالمية مؤخراً أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث تصدر المؤسسات البحثية السعودية في النتاج البحثي المبنى على المشاركة والتعاون المحلي والأقليمي، وذلك خلال فترة الأربع سنوات الماضية من عام 2012م إلى 2015م.

وأشار التقرير إلى أن عام 2015م شهد تعاون الباحثين في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مع 18مؤسسة بحثية محلية وإقليمية. وبيّن التقرير أن المستشفى يحظى بأعلى معدل  في التعاون المحلي والأقليمي، حيث كان الأكثر اعتماداً على المصادر الداخلية مقارنة بالتعاون الدولي، وذلك من بين المؤسسات العلمية السعودية.

إلى ذلك أكد المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور قاسم القصبي على المستوى العلمي الرفيع والإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها علماء وعالمات الأبحاث في المستشفى، لافتاً إلى أن الإهتمام بالتعاون مع المؤسسات المحلية والإقليمية يهدف إلى المساهمة في تطوير المجال البحثي في المنطقة، وبناء شراكات علمية متينة من شأنها النهوض بهذا القطاع الحيوي الهام.

ولفت إلى أن مركز الأبحاث في مستشفى الملك فيصل التخصصي نشر نحو 400 بحث في مجلات علمية مرموقة خلال العام الماضي 2015م، مشيراً إلى تميز النتائج البحثية من ناحية معدل الاقتباس الذي يبلغ 17 اقتباساً لكل بحث، متفوقاً على المعدل العالمي البالغ 12 اقتباساً لكل بحث، والمعدل السعودي البالغ 6 اقتباسات لكل بحث.

من جانبه أوضح المدير التنفيذي لمركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور سلطان السديري أن سبب تقدم "مركز أبحاث التخصصي" في هذه القائمة ناتج عن الخبرات العريقة التي يتميز بها الباحثون في المستشفى، إلى جانب توفر بنية بحثية تقنية متقدمة أدت إلى تفوق "التخصصي" في عدة مجالات بحثية، منها أبحاث الوراثيات، وبيولوجية السرطان، والمناعة، وزراعة الأعضاء، والأبحاث الأساسية.